آسيا/لبنان - بطريرك أنطاكيا للموارنة يتخذ موقفاً ضد الفساد

الثلاثاء, 7 مارس 2017 الشرق الأوسط   الكنائس الشرقية   فساد   سياسة  

bkirki.org

بكركي (وكالة فيدس) – "الفساد، والإقطاعية السياسية التي تنسف العدالة والقانون، والمصالح الخاصة المذهبية أو الطائفية التي تعيق حسن عمل المؤسسات العامة، ابتداءً من هيئات الرقابة، تشكل برصاً اجتماعياً مميتاً". هذا ما أعلنه بطريرك أنطاكيا للموارنة، نيافة الكاردينال بشارة بطرس الراعي، في العظة التي ألقاها الأحد الفائت في المقر البطريركي في بكركي، مشيراً بوضوح إلى المجتمع السياسي والاجتماعي في لبنان. بالاستناد إلى الفصل الإنجيلي عن شفاء الأبرص، أسف البطريرك بخاصة لسرقة أموال الدولة والأموال العامة وهدرها، ولممارسة الرشاوى المزمنة وفرض ضرائب تقوّض أيضاً "الرغبة في الاستثمار وفي تمويل مشاريع تنمية في المنطقة". ومن بين الآفات الوطنية الأخرى التي ذكرها الكاردينال خلال قداس الأحد – الذي احتفل به بحضور السفير البابوي في لبنان، سيادة المونسنيور غابريال كاتشا – ورد أيضاً التأخير في إقرار الموازنة وإعاقة الموافقة على قانون انتخابي جديد بالإضافة إلى الإهمال في ما يتعلق بمشكلة إدارة النفايات. "تُعتبر كل هذه العوامل إلى جانب تطبيق سياسة تجاهل مصلحة البلاد آفة مميتة". (وكالة فيدس 07/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network