Fides News - Arabichttp://www.fides.org/أخبار وكالة فيدسarI contenuti del sito sono pubblicati con Licenza Creative Commons.آسيا/العراق - الشيوعيون العراقيون يشكرون بطريرك بابل للكلدان على إسهامه في المصالحة الوطنيةhttp://www.fides.org/ar/news/61498-آسيا_العراق_الشيوعيون_العراقيون_يشكرون_بطريرك_بابل_للكلدان_على_إسهامه_في_المصالحة_الوطنيةhttp://www.fides.org/ar/news/61498-آسيا_العراق_الشيوعيون_العراقيون_يشكرون_بطريرك_بابل_للكلدان_على_إسهامه_في_المصالحة_الوطنيةبغداد – أشاد الشيوعيون العراقيون ببطريرك بابل للكلدان، صاحب الغبطة لويس روفائيل الأول ساكو، وشكروه على إسهامه في المصالحة الوطنية وعلى جهوده المستمرة الهادفة إلى تعزيز مشاركة جميع المكونات السياسية والإتنية والاجتماعية والدينية في إدارة المؤسسات المشتركة. تم التعبير عن هذا الامتنان للبطريرك من قبل وفد من المسؤولين في الحزب الشيوعي العراقي الذي زار مقر البطريركية الكلدانية في 9 يناير. في هذه المناسبة، عبر الوفد أيضاً عن تمنياته للبطريرك بمناسبة عيد الميلاد الذي احتُفل به وبداية العام الجديد. <br />نذكر أن الحزب الشيوعي العراقي الذي تأسس سنة 1934 أدى دوراً بارزاً على الساحة السياسية العراقية حتى سبعينيات القرن الماضي، إذ شارك في جميع الثورات الوطنية تقريباً وفي التظاهرات السياسية الكبرى التي توالت في البلاد في الأربعينيات والخمسينيات. وابتداءً من سنة 1978، قاسى قمعاً قاسياً من قبل نظام صدام حسين. وقد ناهض العمليات العسكرية التي نفذها الائتلاف الدولي برئاسة الولايات المتحدة في العراق ابتداءً من سنة 2003. <br />Wed, 11 Jan 2017 15:32:07 +0100أميركا/كولومبيا - نحو استئناف حوار السلام بين الحكومة وجيش التحرير الوطني تحت أنظار الكنيسة الساهرةhttp://www.fides.org/ar/news/61494-أميركا_كولومبيا_نحو_استئناف_حوار_السلام_بين_الحكومة_وجيش_التحرير_الوطني_تحت_أنظار_الكنيسة_الساهرةhttp://www.fides.org/ar/news/61494-أميركا_كولومبيا_نحو_استئناف_حوار_السلام_بين_الحكومة_وجيش_التحرير_الوطني_تحت_أنظار_الكنيسة_الساهرةكالي – ستُستأنَف غداً 12 يناير أعمال الحوار في كيتو، الإكوادور، بين الحكومة الكولومبية ومجموعة المقاتلين المسماة جيش التحرير الوطني. وقد اقترح رئيس أساقفة كالي، سيادة المونسنيور داريو دي خيسوس مونسالبي ميخيا، العضو في لجنة الكنيسة الكاثوليكية التي تتابع الحوار المذكور، تطبيق القانون الدولي الإنساني في سبيل التمكن من مواصلة الحوار.<br />قدّم رئيس الأساقفة الاقتراح المذكور لأن الوضع عشية اللقاء لا يزال متوتراً بما أن المقاتلين لم يحرروا بعد النائب السابق أودين سانتشيز الذي احتجز رهينة في أبريل الفائت. وقد كانت الحكومة تعتبر تحرير أودين سانشيز الشرط الأدنى لبدء تفاوض رسمياً. رغم ذلك، أعلنت الحكومة عن استعدادها لعقد اللقاء غداً، رغم عدم تناولها المقترحات التي سترد فيه.<br />هذا وتتابع الكنيسة بكثير من الاهتمام هذه المفاوضات. كما اقترح المونسنيور مونسالبي ميخيا أن يُنقل مكان المفاوضات من كيتو إلى منطقة كولومبية لدواع لوجستية ولأن الانتخابات الرئاسية ستُجرى في الإكوادور في شهر فبراير. <br />Wed, 11 Jan 2017 15:31:03 +0100سيا/لبنان - مبادرة مصالحة من قبل رئيس الدولة اللبنانية تجاه السعوديةhttp://www.fides.org/ar/news/61496-سيا_لبنان_مبادرة_مصالحة_من_قبل_رئيس_الدولة_اللبنانية_تجاه_السعوديةhttp://www.fides.org/ar/news/61496-سيا_لبنان_مبادرة_مصالحة_من_قبل_رئيس_الدولة_اللبنانية_تجاه_السعوديةالرياض – استهلّ الرئيس اللبناني، العماد ميشال عون، رحلته الأولى إلى شبه الجزيرة العربية، فتمثلت النتيجة الأولى في تحسّن أساسي في العلاقات مع السعودية التي كانت قد شهدت خلال السنة الأخيرة فترات توتر شديد وصلت إلى حدّ التسبب بتعليق مساعدة عسكرية بقيمة 3 مليار دولار كانت الحكومة السعودية قد خصصتها مسبقاً للقوات المسلحة اللبنانية. اللقاء الذي تمّ بين رئيس الدولة اللبنانية والملك سلمان في الرياض في 10 يناير قد يفتح بحسب العديد من المحللين صفحة جديدة في العلاقات الثنائية، ما يعزز استقرار الشرق الأوسط. ووفقاً لتصريحات أحد أعضاء الوفد اللبناني التي نقلتها الصحافة الوطنية، أثيرت أيضاً مسألة حجب التمويل السعودي في لبنان في المجال العسكري، ومن المتوقع انعقاد اجتماعات عما قريب بين الموظفين من الطرفين في سبيل تحويل الأموال.<br />تشكل الآفاق الجديدة التي تنفتح في العلاقات بين لبنان والسعودية إحدى نتائج الموسم السياسي اللبناني الجديد الذي افتُتح مع انتخاب العماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية بعد أكثر من عامين ونصف من الفراغ الرئاسي، وتوطّد بعد تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة السنّي سعد الحريري في ديسمبر.<br />خلال العام الفائت، كانت السعودية قد جمدت التمويل المخصص للبنان تعبيراً عن شكوكها في ما يتعلق بالدور النافذ الذي يؤديه حزب الله الشيعي المؤيد لإيران على الساحة السياسية اللبنانية. وخلال السنوات الأخيرة، كان العماد ميشال عون وتياره الوطني الحر الشركاء السياسيين الرئيسيين لحزب الله. يُثبت إصلاح العلاقات مع السعودية أن النهج الذي يتبعه الرئيس عون يتمثل في تعزيز الوفاق والمصالحة بين القوات المتعارضة حتى على المستوى الإقليمي – المتسم بالمعارضة بين السعودية وإيران – لكي تتفق مختلف الجهات الفاعلة الجيوسياسية وتتخلى عن قسم من ادعاءاتها. وعلى هامش زيارته إلى الرياض، أشار العماد ميشال عون إلى أن مختلف الشركاء في لبنان قرروا الإسهام في صون وتنمية البلاد لأنهم أدركوا أن تقوية لبنان تعزز "الأمن والاستقرار للجميع". <br />Wed, 11 Jan 2017 15:30:07 +0100إفريقيا/مصر - دار الفتوى تتخذ موقفاً بشأن شرعية بناء كنائس مسيحية على أراضي دولة مسلمةhttp://www.fides.org/ar/news/61486-إفريقيا_مصر_دار_الفتوى_تتخذ_موقفا_بشأن_شرعية_بناء_كنائس_مسيحية_على_أراضي_دولة_مسلمةhttp://www.fides.org/ar/news/61486-إفريقيا_مصر_دار_الفتوى_تتخذ_موقفا_بشأن_شرعية_بناء_كنائس_مسيحية_على_أراضي_دولة_مسلمةالقاهرة – اتخذت دار الفتوى، الهيئة المصرية التي يرأسها كبير المفتين في مصر والمكلفة بنشر إرشادات ووضع حد للشكوك والجدالات المرتبطة بتطبيق المبادئ القرآنية، تدبيراً يهدف إلى التأكيد بأنه من الشرعي تماماً السماح للمسيحيين ببناء كنائس وسط أمّة مسلمة في ظل المراعاة الواجبة لقوانين الدولة. يؤكد النص أيضاً أن الإسلام يؤيد القوانين المدنية المبنية على احترام المساواة بين المواطنين وأن النبي محمد بنفسه عبر عن تأييده لمبدأ التبادل بين الدول ذات الهوية الدينية المختلفة.<br />صدر النص المعتمد من قبل دار الفتوى عقب إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال مشاركته في قداس عيد الميلاد في الكاتدرائية القبطية الأرثوذكسية عن عزمه على أن يدشن قبل حلول سنة 2018 أكبر كنيسة قبطية في مصر ستُبنى تحت مسؤولية فوج الهندسة في القوات المسلحة، على مساحة تتخطى الـ 16000 متر مربع، وسط العاصمة الجديدة التي تبنى على هامش القاهرة.<br />بمناسبة عيد الميلاد، كانت دار الفتوى أعادت التأكيد أيضاً على أنه يجب ألا يتردد المسلم في معايدة أصدقاء ومعارف مسيحيين في أعيادهم واحتفالاتهم الدينية. تهدف الهيئة من خلال مداخلاتها إلى التأكيد على مبادرات المؤسسات الرسمية للإسلام السنّي المصري – ابتداءً من مؤسسات جامعة الأزهر – التي دعاها الرئيس السيسي مراراً إلى معارضة نشر عقائد متطرفة واستغلال القرآن في مجال جهادي. <br />Tue, 10 Jan 2017 15:28:58 +0100آسيا/العراق - شهادة موظف في كردستان العراق بشأن الدمار أو الضرر الذي ألحقه الجهاديون بما لا يقل عن 100 دار عبادة في سهل نينوىhttp://www.fides.org/ar/news/61485-آسيا_العراق_شهادة_موظف_في_كردستان_العراق_بشأن_الدمار_أو_الضرر_الذي_ألحقه_الجهاديون_بما_لا_يقل_عن_100_دار_عبادة_في_سهل_نينوىhttp://www.fides.org/ar/news/61485-آسيا_العراق_شهادة_موظف_في_كردستان_العراق_بشأن_الدمار_أو_الضرر_الذي_ألحقه_الجهاديون_بما_لا_يقل_عن_100_دار_عبادة_في_سهل_نينوىإربيل – تعرضت 100 دار عبادة على الأقل للتخريب أو الدمار التام في أراضي الموصل ومحافظة نينوى، ابتداءً من يونيو 2014، عندما فرض جهاديو تنظيم "الدولة الإسلامية" نيرهم على المنطقة. هذا ما لفت إليه مروان نقشبندي، المتحدث باسم وزارة الشؤون الدينية في إقليم كردستان العراق المستقل، مستبقاً نتائج تقرير قيد النشر للجنة المكلفة بالجرائم التي ارتكبها عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في الموصل وسهل نينوى عندما كانوا يسيطرون على المنطقة المذكورة.<br />أشار الناطق بحسب مصادر محلية استشارتها وكالة فيدس إلى أنه يُلاحَظ في الوثيقة أن معظم أماكن العبادة المدمرة أو المتضررة هي كنائس مسيحية، بالإضافة إلى عدد من المعابد الإيزيدية أو العائدة إلى أقليات دينية أخرى. أضاف مروان نقشبندي أن اللجنة المرتبطة بجرائم "الدولة الإسلامية" تعتمد في جمع المعلومات على إسهام ميليشيات البيشمركة الكردية التي تشارك في حرب التحرير التي تُشنّ ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، وتلتزم أيضاً بجمع معطيات مرتبطة بأعمال العنف التي قاستها النساء – بخاصة الإيزيديات – خلال الاحتلال الجهادي. <br />Tue, 10 Jan 2017 15:27:40 +0100أميركا/فنزويلا - زيادة معدل سوء التغذية لدى الأطفال والمسنين بسبب الأزمةhttp://www.fides.org/ar/news/61490-أميركا_فنزويلا_زيادة_معدل_سوء_التغذية_لدى_الأطفال_والمسنين_بسبب_الأزمةhttp://www.fides.org/ar/news/61490-أميركا_فنزويلا_زيادة_معدل_سوء_التغذية_لدى_الأطفال_والمسنين_بسبب_الأزمةكاراكاس – قدّرت دراسة أجرتها الجامعة الوسطى في فنزويلا أن معدل سوء التغذية لدى الأطفال في سن الدراسة سيرتفع سنة 2017 بنسبة 3% مقارنة مع سنة 2016، وستشمل الظاهرة ما بين 350000 و380000 قاصر. ومن المتوقع أن يتفاقم نقص الأغذية بسبب الزراعة غير الكافية سنة 2016 وشحّ الموارد المخصصة لاستيراد الغذاء. <br />بحسب المعطيات التي جمعتها وكالة فيدس، يعيش في فنزويلا 3.2 مليون طفل تقل أعمارهم عن 5 سنوات وسيعاني 12% منهم من سوء تغذية حاد سنة 2017. ستطال المشكلة أيضاً النساء الحوامل والمسنين والمرضى النفسيين والمعتقلين. كما سيُسجَّل ميل أكبر إلى الأمراض إن لم يكن لدى نظام المناعة ما يدافع عنه. وتتّسم الأزمة الاقتصادية الخطيرة التي تمر بها فنزويلا حالياً بمستويات تضخّم لا يمكن السيطرة عليها، وانخفاض حاد في الناتج المحلي الإجمالي ونقص المواد الغذائية والمواد الأولية الأخرى. البلاد لا تنتج سوى 30% من المواد الغذائية التي تحتاج إليها، وفي سبيل استيراد ما تفتقر إليه، سوف تحتاج هذه السنة إلى 900 مليون دولار أميركي شهرياً. <br />Tue, 10 Jan 2017 15:26:20 +0100أميركا/البرازيل - الوضع في السجون، قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظةhttp://www.fides.org/ar/news/61475-أميركا_البرازيل_الوضع_في_السجون_قنبلة_موقوتة_قد_تنفجر_في_أي_لحظةhttp://www.fides.org/ar/news/61475-أميركا_البرازيل_الوضع_في_السجون_قنبلة_موقوتة_قد_تنفجر_في_أي_لحظةماناوس – "التحدث عن السجون يعني التحدث عن معمل تعذيب ينتج العنف ويخلق وحوشاً. إنها بيئة صعبة والهمجية دائمة". هذا ما قاله الأب فالدير جواو سيلفيرا، المنسق الوطني لراعوية السجون البرازيلية، في البيان الذي أرسله إلى وكالة فيدس.<br />بعد الأنباء عن المأساة التي وقعت في 4 يناير في سجن أنيسيو جوبيم في ماناوس حيث قُتل 56 شخصاً، شجبت عدة عائلات ومؤسسات تتعاون في مساعدة السجناء في هذا المركز وفي سجون أخرى في البلاد الأحداث الحاصلة. <br />قال الأب فالدير للمراسلين: "نرى فقط أشخاصاً جرحى وزنزانات مكتظة ونظام غذائي سيئ. ما حدث في سجن أنيسيو جوبيم يحصل في عدة أماكن في البرازيل، في ريو غراندي دو نورتي، في روندونيا وبارانا... إنها قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي وقت في شتى أنحاء البلاد". <br />ووفقاً للكاهن، هناك يومياً فوضى مختلفة في البلاد، لكن الصحافة لا تنقل إلا أهمها. التمرد ينتج عن الاكتظاظ وربما سينخفض بعد اتخاذ الحكومة سلسلة تدابير أولها تقديم المساعدة القانونية للسجناء. ولفت الكاهن إلى أن عدة سجناء ممن ينتظرون المحاكمة موجودون في زنزانة مع سجناء محكوم عليهم.<br />وبحسب أحدث وكالات الأنباء المحلية، الوضع لا يطمئن، والحكومة سمحت قبل ساعات للقوات الفدرالية بالذهاب إلى ثلاث ولايات برازيلية لتهدئة أعمال الشغب في السجون في هذه المناطق. وبعد قضية ماناوس، وقعت مجزرة مونتي كريستو في بوا فيستا حيث قُتل 33 سجيناً في 6 يناير. <br />Mon, 09 Jan 2017 15:25:07 +0100آسيا/العراق - تحرير أحد أحياء الموصل المسيحية، وكاهن كلداني يقول: لن يعود جميع اللاجئينhttp://www.fides.org/ar/news/61476-آسيا_العراق_تحرير_أحد_أحياء_الموصل_المسيحية_وكاهن_كلداني_يقول_لن_يعود_جميع_اللاجئينhttp://www.fides.org/ar/news/61476-آسيا_العراق_تحرير_أحد_أحياء_الموصل_المسيحية_وكاهن_كلداني_يقول_لن_يعود_جميع_اللاجئينالموصل – ذكرت مصادر محلية لمجلة ankawa.com أن الجيش النظامي العراقي استعاد يوم الأحد 8 يناير السيطرة على السكر، إحدى المناطق الواقعة شرق الموصل التي كانت مأهولة بخاصة بعائلات مسيحية. تتضمن المنطقة ما لا يقل عن 700 بيت لمالكين مسيحيين احتل بعضها مقاتلون أجانب من الدولة الإسلامية . <br />وُضعت على عدد كبير من منازل الحي علامة باستخدام حرف "النون"، الحرف الأول من كلمة "نصارى" التي تعني "مسيحيين"، وذلك للإشارة إلى إمكانية مصادرة تلك المنازل وتوفرها لمؤيدي داعش. كان المسيحيون قد غادروا بيوتهم منذ 9 يونيو 2014 عندما سقطت الموصل بين أيدي جهاديي الدولة الإسلامية. وبحسب تقارير مصادر محلية، دُمرت أو تضررت معظم المباني ومستشفى الأطفال في الحي.<br />قال الأب تابت مكو، الكاهن الكلداني المتحدر من المدينة الواقعة شمال العراق، والنازح حالياً إلى إربيل مع مؤمنيه، لوكالة فيدس: "الأنباء من الموصل تسترعي انتباهنا، لكن الوضع لا يزال خطيراً. هناك قناصة على الطرقات، ومن المبكر جداً التفكير بعودة المسيحيين الذين هربوا من منازلهم. سيتم النظر بهذه القضية فقط عندما يُضمن الأمن. لم تتخذ عدة عائلات بعد قراراً بشأن ما ستفعله. ولن يعود جميع الذين غادروا الموصل أمام زحف داعش".<br />في غضون ذلك، شهد الأحد 8 يناير انفجاراً آخراً في حيّ جميلة في بغداد. وقد تسبب انفجار سيارة تبناه تنظيم داعش في إحدى أسواق الجملة المكتظ في سقوط 12 قتيلاً على الأقل و50 جريحاً. <br />Mon, 09 Jan 2017 15:23:00 +0100إفريقيا/جنوب السودان - رئيس أساقفة جوبا يطلب "عفواً رئاسياً عن السجناء السياسيين"http://www.fides.org/ar/news/61478-إفريقيا_جنوب_السودان_رئيس_أساقفة_جوبا_يطلب_عفوا_رئاسيا_عن_السجناء_السياسيينhttp://www.fides.org/ar/news/61478-إفريقيا_جنوب_السودان_رئيس_أساقفة_جوبا_يطلب_عفوا_رئاسيا_عن_السجناء_السياسيينجوبا – "أطلب من الرئيس العفو عن جميع السجناء السياسيين ومسامحتهم بالإضافة إلى آخرين أوقفوا بسبب جُنح، وآخرين ربما أوقفوا بسبب شائعات غير مؤكدة وشكوك". هذا ما طلبه سيادة المونسنيور باولينو لوكودو لورو، رئيس أساقفة جوبا، عاصمة جنوب السودان، مخاطباً الرئيس سالفا كير الذي رعى "حواراً وطنياً" للسماح لجنوب السودان بالخروج من الأزمة السياسية والعسكرية الخطيرة التي بدأت في أعقاب محاولة الانقلاب في ديسمبر 2013. <br />أثنى المونسنيور لوكودو على مبادرة رئيس الدولة مشدداً أن الحوار الحقيقي ينطلق من المغفرة. وعلى الرغم من الوضع المتزعزع، أقيمت احتفالات عيد الميلاد بسلام في معظم أنحاء البلاد. <br /><br />Mon, 09 Jan 2017 15:22:04 +0100إفريقيا/مصر - الرئيس السيسي: سوف أبني أكبر كنيسة في الأمّةhttp://www.fides.org/ar/news/61479-إفريقيا_مصر_الرئيس_السيسي_سوف_أبني_أكبر_كنيسة_في_الأم_ةhttp://www.fides.org/ar/news/61479-إفريقيا_مصر_الرئيس_السيسي_سوف_أبني_أكبر_كنيسة_في_الأم_ةالقاهرة – سوف تكون أضخم كنيسة قبطية في القاهرة، وستُدشَّن قبل حلول سنة 2018 في العاصمة الجديدة التي تُبنى على هامش القاهرة، وسيكون الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أحد رعاتها المباشرين. أعلن السيسي بنفسه عن هذا المشروع بمناسبة مشاركته في قداس عيد الميلاد في الكاتدرائية القبطية الأرثوذكسية الذي احتفل به البطريرك تواضروس الثاني.<br />قال الرئيس المصري أنه خصص مئة ألف جنيه مصري في مبادرة التمويل الأولى التي تشمل في الوقت عينه بناء أكبر مسجد وأكبر كنيسة مصرية في المشروع المدني الطموح المصمم لإنشاء مدينة جديدة حيث ستتركز مكاتب المؤسسات الحكومية والسياسية. وقد نقلت وسائل الإعلام المصرية أن رئيس الدولة أكّد أيضاً في خطابه الالتزام بإعادة إعمار الكنائس التي تضررت أو دُمرت صيف 2013 خلال أعمال الشغب التي تلت خلع الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي.<br />سُجلت في هذه السنة المشاركة الثالثة للرئيس السيسي في قداس عيد الميلاد في الكاتدرائية القبطية الأرثوذكسية. قبله، لم يكن أي رئيس للدولة المصرية قد شارك شخصياً في الاحتفالات بعيد الميلاد. <br />Mon, 09 Jan 2017 15:20:55 +0100إفريقيا/كينيا - جدل حول إمكانية الإحصاء اليدوي للأصوات بدلاً من نظام الإحصاء الإلكترونيhttp://www.fides.org/ar/news/61466-إفريقيا_كينيا_جدل_حول_إمكانية_الإحصاء_اليدوي_للأصوات_بدلا_من_نظام_الإحصاء_الإلكترونيhttp://www.fides.org/ar/news/61466-إفريقيا_كينيا_جدل_حول_إمكانية_الإحصاء_اليدوي_للأصوات_بدلا_من_نظام_الإحصاء_الإلكترونينيروبي – تنتظر كينيا قرار لجنة الشؤون القانونية في مجلس الشيوخ التي يُفترض أن تؤكد أو لا تؤكد التعديل الذي اعتمده البرلمان في 22 ديسمبر، والذي ستتمكن اللجنة الانتخابية بموجبه من إحصاء الأصوات يدوياً خلال الانتخابات العامة التي ستُجرى في أغسطس المقبل، في حال تعطل نظام التصويت الإلكتروني. <br />كانت المعارضة التي يرأسها رايلا أودينغا قد عبرت عن رفضها هذا التدبير، قائلة أن اللجوء إلى الإحصاء اليدوي يفتح المجال أمام غشّ انتخابي محتمل.<br />قال: "لديهم عادة الغشّ في الانتخابات باستخدام اللوائح الانتخابية وإيقاظ الموتى لكي يصوتوا قبل العودة إلى قبورهم". <br />بدورها، عبرت اللجنة الأسقفية للعدالة والسلام عن معارضتها التعديل المذكور. وفي بيان أرسل إلى وكالة فيدس، ذكرت الهيئة: "نذكّر النواب الذين صوّتوا للتعديل أن هذا الأخير يتعارض مع روح الإصلاحات الانتخابية التي وُضعت بصورة مشتركة في أغسطس 2016 مع اللجنة السرية البرلمانية المشتركة".<br />علاوة على ذلك، أشارت اللجنة الأسقفية للعدالة والسلام إلى أن التعتيم الإعلامي المفروض خلال النقاش الذي أفضى إلى التصويت على التعديل "يشكل سابقة سيئة في ضوء الانتخابات العامة سنة 2017".<br />وترجو اللجنة الأسقفية للعدالة والسلام أن تُتَّخذ التدابير المناسبة في سبيل "الحد من عدم الثقة والصراعات وأعمال العنف الممكنة في إطار انتخابات سنة 2017". <br />Thu, 05 Jan 2017 14:36:17 +0100آسيا/الفيليبين - شهادة مرسل عن الوضع الراهنhttp://www.fides.org/ar/news/61467-آسيا_الفيليبين_شهادة_مرسل_عن_الوضع_الراهنhttp://www.fides.org/ar/news/61467-آسيا_الفيليبين_شهادة_مرسل_عن_الوضع_الراهنمانيلا – "هناك أكثر من 6000 قتيل كلهم مشتبه بأنهم تجار ماريجوانا أو مخدرات أخرى، و1000 قتيل آخر سقطوا بناءً على شكوك فقط خلال الشهر الفائت. بالنسبة إلى البعض، قد يعتبر الأمر نجاحاً كبيراً. لكنه في الحقيقة إعدام فعلي من دون الحاجة إلى قانون عن عقوبة الإعدام أو محاكمات طويلة أمام المحاكم. والقضاء على مجرمين مزعومين من خلال إعدامات خارج نطاق القانون أكثر فعالية بكثير بحسب مؤيدي هذه السياسة. لكن، في كل ذلك، هناك ما هو مخيف وفظيع". هذا ما أعلنه لوكالة فيدس الأب شاي كولن، المرسل الإيرلندي إلى الفيليبين، ومؤسس ومدير مؤسسة بريدا التي تُعنى بعدة أعمال اجتماعية لمصلحة قاصرين منبوذين ونساء تعرضن للاستغلال ومدمنين. <br />لفت المرسل بقلق: "يبدو أن هذه الظاهرة التي شجبتها المنظمات غير الحكومية على نطاق واسع خلال الأشهر الأخيرة لا تتوقف بأي طريقة. على العكس، تحظى بتأييد 76% من الفيليبينيين". <br />في غضون ذلك، ووفقاً للأب كولن، "بإمكان البرلمان الموافقة على تدبير إعادة إدراج عقوبة الإعدام، رغم كل الحجج المقدمة ضد هذه الممارسة، علماً أنها لا تمنع الجريمة، وتقتل الأبرياء والمشتبه بهم أو الفقراء الذين لا يستطيعون توكيل المحامين، وتعتبر قاسية وتحرم المذنب من خلاص ممكن وتتعارض مع قيمة الإنسان المقدسة وكرامته".<br />لكن ذلك قد يصبح في كل الأحوال "طريقة شرعية للقضاء على محكوم عليه"، على حد قول الأب كولن. كذلك، فإن الإعدام خارج نطاق القانون "أسرع". ختاماً قال الأب كولن: "إن قتل ألف شخص بالشهر، كما يحصل الآن، هو واقع لا يمكن التقليل من شأنه. إنه أفظع إعدام ممارس يومياً. إنها جريمة وحشية تهدف إلى إلغاء العديد من المتاجرين الصغار. لا تُعطى للمشتبه بهم إمكانية الدفاع عن أنفسهم أمام متهميهم، في حين يشكل هذا الأمر أحد حقوقهم الدستورية. هذه الحقوق عُلقت، والتحدي الذي يواجهه الجميع اليوم هو استعادتها. يجب أن نطلب "وقف إطلاق النار" في هذا العنف الذي يودي حالياً بحياة كثيرين ويتعارض مع سيادة القانون". <br />Thu, 05 Jan 2017 14:35:07 +0100آسيا/الهند - 175 سنة من الحضور الإرسالي لراهبات لوريتو في جنوب آسياhttp://www.fides.org/ar/news/61465-آسيا_الهند_175_سنة_من_الحضور_الإرسالي_لراهبات_لوريتو_في_جنوب_آسياhttp://www.fides.org/ar/news/61465-آسيا_الهند_175_سنة_من_الحضور_الإرسالي_لراهبات_لوريتو_في_جنوب_آسياكالكوتا – تحتفل مؤسسة الطوباوية مريم العذراء التي تضمّ الراهبات المعروفات أكثر باسم راهبات لوريتو، بمرور 175 سنة على حضورها الإرسالي في جنوب آسيا. في هذا السياق، روت الأخت أنيتا م. براغانسا، رئيسة الرهبنة في جنوب آسيا، لوكالة فيدس: "نحتفل بامتنان كبير لله بوصول أول الراهبات إلى الهند التي أتين إليها قبل 175 عاماً لحمل محبة الله".<br />وصلت إحدى عشرة راهبة من راهبات لوريتو من إيرلندا – المكان الذي تأسست فيه رهبنتهن – إلى كالكوتا في 30 ديسمبر 1841، وكنّ أول الراهبات اللواتي وصلن إلى شمال الهند. فُتحت الدار الأولى للراهبات في يناير 1842، وخلال السنة عينها، فُتحت دار للأيتام في كالكوتا. من ثم، أسست الرهبنة عدة أديار ومدارس في عدة أنحاء من الهند ونيبال وبنغلادش. <br />روت الرئيسة: "هذه التجربة كانت ثمرة حماسة إرسالية: حياة مكرسة للرسالة، من خلال وداع الأرض الأم والأحباء، من دون توقّع العودة يوماً إلى أمتهنّ. كنّ أول راهبات كاثوليكيات يطأن الأراضي الهندية، وقد أسهمن بخاصة في تنشئة نساء وأطفال من كافة طبقات المجتمع".<br />قدّمت الأخت الهندية برييانكا توبو هذه الشهادة: "أصبحت الجماعة بيتي الثاني حيث تلقيت التنشئة والتربية وأعطيت لي كل الفرص للنمو على الصعيدين البشري والروحي. وقد حملت لي البرامج الثقافية ونشاطات أخرى غير مدرسية الإبداع والمسؤولية والنضج. هذه الشهادة كانت سبب دعوتي لكي أكون من راهبات لوريتو فأهتمّ بالآخرين كما حظيت بدوري بالرعاية".<br />تساعد راهبات لوريتو اللواتي أسستهنّ ماري وارد وتتبعن تقليداً روحياً اغناطيوسياً الأطفال والشباب على النمو من خلال التعليم وأعمال أخرى تلبي احتياجات الأزمنة. <br /><br />Wed, 04 Jan 2017 14:33:19 +0100إفريقيا/الكونغو - رسالة أساقفة الكونغو بمناسبة عيد الميلاد والسنة الجديدةhttp://www.fides.org/ar/news/61463-إفريقيا_الكونغو_رسالة_أساقفة_الكونغو_بمناسبة_عيد_الميلاد_والسنة_الجديدةhttp://www.fides.org/ar/news/61463-إفريقيا_الكونغو_رسالة_أساقفة_الكونغو_بمناسبة_عيد_الميلاد_والسنة_الجديدةبرازافيل – "تختفي الغابات تدريجياً بسبب الاستغلال المفرط للخشب وسياسة إعادة التحريج على كامل الأراضي الوطنية". هذا ما شجبه أساقفة جمهورية الكونغو في رسالتهم لعيد الميلاد والسنة الجديدة.<br />"الله بارك بلادنا"، قال الأساقفة في الرسالة التي تلقتها وكالة فيدس، مذكرين بموارد الغابات والزراعة والمعادن والبحر المهمة التي تتمتع بها. "ولكن، ماذا نفعل بكل هذه الأمور الصالحة التي منحنا إياها الله؟".<br />بالإضافة إلى الاستغلال الوحشي للغابة لأخذ الأخشاب منها، شجبت الرسالة الحرائق الهمجية التي يشعلها "أشخاص سيئو النية أحياناً، فيدمرون غابات بأكملها" في القرى، بالإضافة إلى غياب نظام جمع النفايات والصرف الصحي في المدن، ما يحوّل الشوارع ومجاري المياه إلى مكبّات حقيقية. لقد تحولت البحيرات والأنهار التي كانت تعطي مياه الشرب والغسل إلى "مراحيض وسلات قمامة حيث تُرمى النفايات، ما يرتّب تداعيات مضرة على الصحة العامة".<br />جاء في الرسالة أيضاً: "الملاريا التي هي السبب الرئيسي للوفيات في بلادنا هي أيضاً ناتجة عن عدم صيانة أنهارنا وأماكننا العامة. من هنا، يتكاثر البعوض والبراغيث وبعض الجراثيم التي تسبب أمراضاً أخرى كحمى التيفوئيد". <br />بعد التذكير بالإرشاد المتعلق بالبيئة والوارد في الرسالة العامة للبابا فرنسيس، وجّه الأساقفة دعوة إلى "اهتداء بيئي" يمر باحترام الطبيعة والتربية. واقترحوا أيضاً إعادة إدخال التربية المدنيّة في المدارس ووضع برامج مخصصة تُبث عبر الإذاعة والتلفزيون. مع ذلك، كل شيء يبدأ بحسب الأساقفة بعدم رمي القمامة في الشارع، وإنما في السلات المخصصة لها. <br /><br />Wed, 04 Jan 2017 14:32:23 +0100آسيا/باكستان - اعتقال مسيحي بتهمة تجديف مزعومةhttp://www.fides.org/ar/news/61462-آسيا_باكستان_اعتقال_مسيحي_بتهمة_تجديف_مزعومةhttp://www.fides.org/ar/news/61462-آسيا_باكستان_اعتقال_مسيحي_بتهمة_تجديف_مزعومةلاهور – أوقفت الشرطة بابو شهباز، المسيحي المتحدر من قرية كاماهان في ضواحي لاهور، بتهمة تجديف مزعومة. وعلمت وكالة فيدس أنه تم تقديم شكوى في 30 ديسمبر الفائت لدى الشرطة ضد بابو شهباز بموجب البند 295 ب من قانون العقوبات الباكستاني. قُدمت الشكوى بعد أن قام المسلم حجي نديم باتهام المسيحي بتمزيق صفحات من القرآن ورميها في الشارع. واللافت هو أن بابو شهباز أمّيّ لا يعرف الكتابة.<br />بابو شهباز البالغ 41 عاماً مقيم في قرية كاماهان وهو متزوج وأب لثلاثة أولاد. كمسيحي إنجيلي، نظّم خلال السنوات الخمس عشرة الأخيرة لقاءات صلاة في بيته، ويشارك العديد من المسيحيين والمسلمين في هذه التجمعات المنزلية الصغيرة طالبين بركات وصلاة شفاء. لذا، أظهر المسلمون تعصباً حيال شعبية بابو شهباز المتنامية، وبالتالي ورّطوه في قضية تجديف ملفقة. <br />بعد تقديم الشكوى، اعتقلت الشرطة المسيحي وعائلته مرسلةً عدة عناصر إلى القرية في سبيل مراقبة الوضع ومنع ردود الفعل الجماعية الممكنة تجاه المسيحيين.<br />عندها، طلبت عائلة بابو شهباز المساعدة من المنظمة غير الحكومية "مركز الإغاثة والمساعدة والتسوية القانونية" التي تحدثت مع الشرطة وتحققت من الوضع، ضامنةً حصول العائلة المذكورة على المساعدة القانونية.<br />ذكرت المنظمة غير الحكومية المذكورة لوكالة فيدس: "تستمر التجاوزات في اللجوء إلى قانون مكافحة التجديف في ضرب المسيحيين وأفراد الأقليات الدينية الأخرى. نرجو أن تُحلّ القضية في أسرع وقت، وإلا سيلقى بابو شهباز مصير آسيا بيبي وصوان مسيح وزفار بهاتي وكثيرين آخرين اعتُقلوا طوال سنوات رغم براءتهم. من الضروري فوراً تعديل قانون مكافحة التجديف في سبيل منع استغلاله. إذا لم تغيّر الحكومة هذا القانون، سوف تستمر الشكاوى المرتبطة بقضايا التجديف والمقدّمة ضد أفراد من أقليات دينية في الاندراج على جدول الأعمال. وقانون مكافحة التجديف ينتهك الاتفاقات الدولية حول الحقوق الأساسية المصادق عليها من قبل الحكومة الباكستانية". <br /><br />Wed, 04 Jan 2017 14:31:27 +0100إفريقيا/جمهورية الكونغو الديمقراطية - الحاجة إلى مفاوضات إضافية من أجل تطبيق الاتفاق الذي تم التوصل إليه في 31 ديسمبرhttp://www.fides.org/ar/news/61459-إفريقيا_جمهورية_الكونغو_الديمقراطية_الحاجة_إلى_مفاوضات_إضافية_من_أجل_تطبيق_الاتفاق_الذي_تم_التوصل_إليه_في_31_ديسمبرhttp://www.fides.org/ar/news/61459-إفريقيا_جمهورية_الكونغو_الديمقراطية_الحاجة_إلى_مفاوضات_إضافية_من_أجل_تطبيق_الاتفاق_الذي_تم_التوصل_إليه_في_31_ديسمبركنشاسا – يحتاج الاتفاق الذي تم التوصل إليه في 31 ديسمبر بين الأكثرية والمعارضة في جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى اتفاقات أخرى لكي يُطبَّق. هذا ما يقتنع به المراقبون المحليون، وحتى الموقّعون على الاتفاق الذي ينص على بقاء الرئيس جوزيف كابيلا في السدة الرئاسية لعام آخر ، وتعيين رئيس حكومة من قبل المعارضة وتشكيل مجلس وطني لمراقبة الاتفاق والعملية الانتخابية برئاسة زعيم المعارضة التاريخي إتيان تشيسيكيدي. في مارس، يجب أن يوافق البرلمان على قانون تشكيل هذه الهيئة. وقد تعهّد كابيلا بعدم الترشح لولاية ثالثة في الانتخابات المقبلة. <br />تم التوصل إلى الاتفاق بفضل الأسابيع الثلاثة من الوساطة التي أجريت برعاية مجلس أساقفة الكونغو الوطني، وبخاصة رئيسه، سيادة المونسنيور مارسيل أوتيمبي، رئيس أساقفة كيسانغاني.<br />وتتعلق النقاط التي لا تزال قيد النقاش بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية سنة 2017 وامتداد الاتفاق إلى مجموعات معارضة أخرى لم تنضم إليه. من بين هذه الأخيرة، هناك حركة تحرير الكونغو التابعة لنائب الرئيس السابق جان بيار بيمبا.<br />علاوة على ذلك، سوف يتوجب على الموقعين تشكيل مجلس وطني لمراقبة الاتفاق والعملية الانتخابية ووضع طرق تعيين أعضائه الـ 28 بالإضافة إلى أنه يجب عليهم أن يتخذوا قراراً بشأن قائمة الوزراء ونائب رئيس الحكومة الانتقالية. <br /><br />Tue, 03 Jan 2017 02:33:59 +0100آسيا/باكستان - مصادرة الأراضي والاعتداء على المسيحيين الباكستانيين في السندhttp://www.fides.org/ar/news/61458-آسيا_باكستان_مصادرة_الأراضي_والاعتداء_على_المسيحيين_الباكستانيين_في_السندhttp://www.fides.org/ar/news/61458-آسيا_باكستان_مصادرة_الأراضي_والاعتداء_على_المسيحيين_الباكستانيين_في_السندحيدر آباد – بدأ العام الجديد بمسألة أليمة بالنسبة إلى المسيحيين في باكستان. ففي تعاون وثيق مع الشرطة في سوكور، في حيدر آباد ، خططت منظمات مافياوية لاعتداء على السكان المسيحيين في سوكور، في محاولة لطردهم من ممتلكاتهم أي بيوتهم وأراضيهم.<br />يقع المسيحيون ضحية ظاهرة واسعة الانتشار في باكستان هي عبارة عن سلب الأراضي. فيقوم بعض ملّاك الأراضي النافذين والمدعومين سياسياً بمصادرة أراضي المزارعين الفقراء والضعفاء بطريقة عشوائية. الظاهرة شائعة جداً في السند حيث تُباع الأراضي المُصادَرة بأرباح كبيرة. <br />علمت وكالة فيدس من المسيحي منوّر غيل، أحد سكان المنطقة، وهو مسؤول سابق عن أبرشية حيدر آباد للأنغليكان، أن بعض الرجال أتوا خلال الأسابيع الأخيرة إلى المنطقة المسيحية في سوكور، وأبرزوا وثائق مزورة مدّعين حقهم في الملكية. قال غيل: "ليس من الصعب شراء وثائق مزورة في باكستان". وفي 21 ديسمبر، طلب بعض ضباط الشرطة من عائلات مسيحية وثائق الملكية التي لولاها لكانت مُجبرة على مغادرة بيوتها. <br />وفي 31 ديسمبر، بدأ حوالي 20 رجلاً، بعضهم بلباس شرطة وآخرون بلباس مدنيّ، يقرعون على أبواب البيوت المسيحية. فانتهى الأمر بمن فتح بابه بالتهديد والضرب. "تم الاعتداء على النساء والأطفال، وأصيب حوالي 20 شخصاً بجروح بعضها خطيرة"، على حد قول غيل لوكالة فيدس.<br />عقب الاعتداء، في الأول من يناير، توجّه السكان المسيحيون إلى الشرطة لتقديم شكوى، مطالبين بحماية ملائمة. فاجتمع حوالي 4500 نسمة أمام نادي الصحافة في سوكور لشجب التعسفات التي يقاسيها المسيحيون في سوكور. وبحسب بيان أرسلته المنظمة غير الحكومية "مركز المساعدة والتسوية القانونيتين" إلى وكالة فيدس، شجبت المنظمة "العمل الرهيب والعنيف" والفصل الذي حصل، "فيما كان المسيحيون يستعدون للاحتفال بالسنة الجديدة". وحثت المنظمة السلطات على بسط سيادة القانون لوقف "مافيا الأراضي" التي تستهدف أضعف الجماعات، وتدوس على الحقوق الأساسية للمواطنين الباكستانيين. <br />Tue, 03 Jan 2017 02:32:43 +0100آسيا/تركيا - تعليقات عنيفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي عقب الاعتداء في اسطنبولhttp://www.fides.org/ar/news/61461-آسيا_تركيا_تعليقات_عنيفة_عبر_وسائل_التواصل_الاجتماعي_عقب_الاعتداء_في_اسطنبولhttp://www.fides.org/ar/news/61461-آسيا_تركيا_تعليقات_عنيفة_عبر_وسائل_التواصل_الاجتماعي_عقب_الاعتداء_في_اسطنبولاسطنبول – فيما يستمر البحث في اسطنبول وكافة المناطق التركية من دون أي نتيجة عن مرتكب الاعتداء الذي حصل ليلة رأس السنة، وفيما تتناقض الآراء بشأن هويته، تصدر على شبكات التواصل الاجتماعي ردود فعل مشحونة بالتوتر وتناقضات تهز المجتمع التركي، ولا تلقى أصداءً في وسائل الإعلام الدولية. قال محلّل تركي للمسائل الجيوسياسية طلب من وكالة فيدس عدم الكشف عن هويته: "النقاش الداخلي يدور حول التطابق بين احتفالات رأس السنة والمبادئ الأخلاقية في الإسلام".<br />يوم الجمعة الفائت، كانت إدارة الشؤون الدينية قد أصدرت رسالة للتعبير عن استنكارها للاحتفالات المتوقعة لليلة رأس السنة وحلول العام 2017. وعقب الاعتداء، أدانت الإدارة عينها الإرهاب معلنةً أن الطبيعة الشريرة للاعتداء لا تغيّر "واقع أن الضحايا كانوا في ملهى رقص أو مكان عبادة". في غضون ذلك، يتدفق في وسائل التواصل الاجتماعي سيل من الرسائل التي يُكتب فيها أن الضحايا يستحقون مصيرهم.<br />وسط التناقضات الكثيرة، تتسلل نظريات متآمرة مختلفة من حيث طبيعتها. فيقول البعض في تعليقاتهم الوحشية أن مالك مبنى رينا يبدو أنه يهودي، وأن مدراء الملهى ينتمون إلى الجماعة العلوية.<br />وخلال الاعتداء، تبيّن أن المعتدي، الذي يبدو حسب وسائل الإعلام التركية والكردية أنه شاب جهادي من قرغيزستان في الثامنة والعشرين من عمره، أنه قاتل محترف. فقد عثرت الشرطة في الملهى على 180 خرطوشة فارغة، ما يدل على أن القاتل غيّر ستة مخازن ذخيرة لسلاحه في العتمة و بدم بارد، وسط صراخ وأنين ضحاياه، مُنهياً حياة الجرحى الذين كانوا يسقطون أرضاً. <br />إن اختيار الهدف أوضح الجهة التي تُوجّه إليها "الرسالة": الملهى الأكثر شهرة وغلاءً في اسطنبول "الأوروبية" الذي يرتاده أجانب معظمهم من العرب والذي يبعد خطوات عن ساحة أورتاكوي، حيث كان يقام أغنى حفل لليلة رأس السنة، وحيث تتواجد الشرطة بكثافة. كانت هناك أيضاً دوريات بحرية للقوى الأمنية التي أنقذت الأشخاص الذين رموا أنفسهم في مياه البوسفور المتجمدة هرباً من القتل. في ذلك المكان، كان الزبائن الأغنياء معتادين على الذهاب متباهين في سيارات الجاغوار أو الفيراري. وقبل أعوام، كان يتم الدخول عبر كاشف المعادن. أما في الليلة التي حصلت فيها المجزرة، لم يكن هناك سوى حارس واحد كان أول الذين قتلهم الإرهابي. وفي تبني الاعتداء الذي انتشر على الإنترنت ونُسب إلى الدولة الإسلامية ، وُصف الإرهابي بـ "الجندي البطل" الذي هاجم مكاناً "كان يحتفل فيه المسيحيون بعيدهم الوثني".<br />وف ما يتعلق بالتحليل الذي ينتشر بشأن السياق الإقليمي والجيوسياسي الذي حصل فيه الاعتداء، أشار الأب كلاوديو مونهي، رئيس الرهبنة الدومينيكية في اسطنبول، حيث يدير أيضاً مركز الحوار بين الأديان والثقافات، إلى "السياسات الكثيرة التي يضعها قادة يلعبون دوراً مزدوجاً ويستمرون في الاستفادة من العنف والصدامات بين الثقافات والأديان متظاهرين بأنهم يناضلون من أجل السلام والأمن في البلدان والجماعات الموكلة إليهم". ذكر الأب مونهي أيضاً جملة من المقدّمة عن موضوع رسالة البابا فرنسيس ليوم السلام العالمي: "ينبغي أن نتحرك في إطار الممكن مفاوضين بشأن سبل السلام، حتى حيث تبدو السبل المذكورة غامضة أو غير عملية. هكذا، يكتسب اللاعنف معنى أوسع وجديداً: ليس فقط كتوق، ورغبة، ورفض أخلاقي للعنف والحواجز، والدوافع المدمرة، بل كنهج سياسي واقعي ومنفتح على الرجاء". <br /><br /><br /><br /><br /><br />Tue, 03 Jan 2017 02:31:34 +0100آسيا/الهند - وهب الأعضاء هو خدمة مقدّمة لله وللبشريةhttp://www.fides.org/ar/news/61457-آسيا_الهند_وهب_الأعضاء_هو_خدمة_مقد_مة_لله_وللبشريةhttp://www.fides.org/ar/news/61457-آسيا_الهند_وهب_الأعضاء_هو_خدمة_مقد_مة_لله_وللبشريةبومباي – قرّر الأسقف المعاون في بومباي، سيادة المونسنيور أغنيلو غراسياس، البالغ من العمر 77 عاماً، التبرع بأعضائه بعد موته. هذه النزعة شهدت تقدماً هائلاً وسط الجماعة المسيحية، في ظل تزايد عدد الكهنة والرهبان والمؤمنين المستعدّين لوهب أعضائهم في حالة الموت الدماغي، الشرط الإلزامي للزرع. أوضح الأسقف: "فكرت أنه يروق لي أن أكون مفيداً للبشرية، فعبرت لعائلتي عن نيّتي في وهب أعضائي بعد موتي". أضاف: "إذا كان من الممكن أن يرى شخص من خلال عينيّ أو يستخدم إحدى كليتيّ ليعيش لفترة أطول، أعتقد أن ذلك سيشكل خدمة لله". ووفقاً لما علمت وكالة فيدس، عزّز الأسقف ممارسة وهب الأعضاء عبر كتابته في المجلات المحلية في سبيل تشجيع الجماعة من خلال التحدث عن المسألة في إطار دورات للمتخصصين في الليتورجيا ومؤتمرات. ووفقاً للأسقف، من الجيد أن يزداد الوعي في المجتمع المسيحي بـ "إمكانية خدمة الله والبشرية حتى بعد الموت".<br />في أكتوبر 2014، تحدث البابا فرنسيس عن وهب الأعضاء كـ "شهادة محبة"، فاستخدم المونسنيور غراسياس هذه المصطلحات لزيادة أهمية الرسالة، مذكّراً بأن رئيس أساقفة مومباي، نيافة الكاردينال أوسفالد غراسياس، هو أيضاً متبرّع.<br />نذكر أن 58 عملية وهب أعضاء حصلت في بومباي سنة 2016 استفاد منها 91 مريضاً مصاباً بفشل كلوي، و58 مصاباً بفشل مزمن في الكبد، و34 مريضاً يعانون من مشاكل في القلب. <br />Mon, 02 Jan 2017 17:10:48 +0100آسيا/سوريا - زعماء الكنائس المسيحية في حلب يرفعون صلاة مشتركة من أجل السلامhttp://www.fides.org/ar/news/61456-آسيا_سوريا_زعماء_الكنائس_المسيحية_في_حلب_يرفعون_صلاة_مشتركة_من_أجل_السلامhttp://www.fides.org/ar/news/61456-آسيا_سوريا_زعماء_الكنائس_المسيحية_في_حلب_يرفعون_صلاة_مشتركة_من_أجل_السلامحلب – في مطلع هذا العام الجديد، وبمناسبة اليوم العالمي للسلام، ترأس بطريرك الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، اغناطيوس افرام الثاني، صلاة في حلب من أجل السلام في سوريا أقيمت في كاتدرائية القديس افرام للسريان الأرثوذكس. بالإضافة إلى أساقفة كنيسة السريان الأرثوذكس وكهنتها، شارك في مبادرة الصلاة المشتركة سيادة المونسنيور جوزيف طبجي، أسقف المدينة للموارنة، وسيادة المونسنيور أنطوان أودو، رئيس أساقفة الكلدان في المدينة عينها، والراعي ابراهيم نصير من الكنيسة الإنجيلية العربية. صلى البطريرك الأرثوذكسي مع الأساقفة وجميع المشتركين من أجل السلام في سوريا وانتهاء أعمال العنف. وفي صلاتهم، طلبوا مجدداً عودة متروبوليتي حلب اللذين فُقدا في أبريل 2013 وهما بولس اليازجي وغريغوريوس يوحنا ابراهيم المنتميين إلى كنيسة الروم الأرثوذكس وكنيسة السريان الأرثوذكس على التوالي. <br />Mon, 02 Jan 2017 17:09:55 +0100