Fides News - Arabichttp://www.fides.org/أخبار وكالة فيدسarI contenuti del sito sono pubblicati con Licenza Creative Commons.افريقيا/ بوركينا فاسو - ارتفاع عدد المصابين ب Covid-19 الكاردينال فيليب اويداغو إيجابيhttp://www.fides.org/ar/news/67668-افريقيا_بوركينا_فاسو_ارتفاع_عدد_المصابين_ب_Covid_19_الكاردينال_فيليب_اويداغو_إيجابيhttp://www.fides.org/ar/news/67668-افريقيا_بوركينا_فاسو_ارتفاع_عدد_المصابين_ب_Covid_19_الكاردينال_فيليب_اويداغو_إيجابيواغادوغو - جاء الفحص المخبري للكاردينال فيليب ناكلينتوبا أويدروغو ، رئيس أساقفة متروبوليتان في واغادوغو ، في بوركينا فاسو، إيجابيًا لفيروس كورونا. وقد أعلن الكاردينال نفسه عن النتيجة في رسالة الى النائب العام الاب الفريد أويدروغو وجاء فيها "نحيطكم علماً بأننا تلقينا نتائج الاختبار من رئيس الأساقفة الاختبار إيجابي وقد تم نقله إلى عيادة Les Genêts السابقة" ، مشيرًا إلى أن الكاردينال اراد الاعلان عن ذلك لطمأنة شعب الله . وطلب ان يبقوا متحدين في الصلاة من اجله ومن اجل المرضى الاخرين ومن يرعاهم ".اجرى الكاردينال أويدروغو ليلة 27-28 آذار الفحص قبل الدخول في الحجز الذاتي وكان في انتظار النتائج. كما سبق أن أثبتت الفحوصات اصابة الموسنيور سيبرافن فرانسوا روامبا ، رئيس الأساقفة الفخري لكوبيلا بوباء الكورونا. تمّ تسجيل أكبر عدد من الاصابات ب Covid-19 في بوركينا فاسو . وكانت هناك 261 حالة مؤكدة حتى 30 آذار مع 32 شفاء و 14 حالة وفاة. وتبنى المجلس الأسقفي المحلي كافة الإجراءات اللازمة لاحتواء الفيروس في 31 آذار بحسب ما صدر عن السلطات المدنية ، وعلقت جميع الاحتفالات والأنشطة الرعوية في جميع أنحاء الدولة وتمّ تشجيع استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنقل القداديس والخدمات الدينية الأخرى.والبلاد الافريقية حيث اكِّدت الاصابات ب Covid-19 هي: 1،353 حالة جنوب أفريقيا ؛ 716 في الجزائر ؛710 في مصر ؛ 617 في المغرب ؛ 394 في تونس : 261 في بوركينا فاسو ؛ 209 في الكاميرون ؛ 179 في ساحل العاج ؛ 175ا في لسنغال ؛ 161 في غانا ؛143 في موريشيوس ؛ 139 في نيجيريا ؛ 109 في جمهورية الكونغو الديمقراطية .Wed, 01 Apr 2020 13:50:38 +0200أمريكا / كولومبيا - تشجّع الأسقفية وتدعم الهدنة إلانسانية التي اقترحها جيش التحرير الوطني لمدة شهرhttp://www.fides.org/ar/news/67664-أمريكا_كولومبيا_تشج_ع_الأسقفية_وتدعم_الهدنة_إلانسانية_التي_اقترحها_جيش_التحرير_الوطني_لمدة_شهرhttp://www.fides.org/ar/news/67664-أمريكا_كولومبيا_تشج_ع_الأسقفية_وتدعم_الهدنة_إلانسانية_التي_اقترحها_جيش_التحرير_الوطني_لمدة_شهربوغوتا - رحّب أساقفة كولومبيا بإعلان وقف إطلاق النار الذي صدرعنه جيش التحرير الوطني اعتباراً من الأول من نيسان ولمدّة شهر لأسباب إنسانية تتعلق بالوباء ونوّهوا بهذا القرار الذي يحمل الرجاء للشعب الكولومبي ، وخاصة لمن يعانون من عواقب النزاع المسلح . ودعا الأساقفة جميع المنظمات المسلحة غير القانونية إلى وقف جميع الاعتداءات وأعمال العنف والاختطاف والتهديد والابتزاز ، بما في ذلك العنف اللفظي في وقت التجربة والمعاناة الشديدة لجميع الكولومبيين. وكتب الأساقفة " نضمّ صوتنا إلى النداء العاجل الذي اطلقه البابا فرنسيس ونداء الأمين العام للأمم المتحدة قائلين إن حالة الطوارئ الصحية والاجتماعية الحالية تتطلب وقف اعمال العنف ، من أجل تشجيع المساعدة الإنسانية ورعاية أولئك الذين هم في اكثر الظروف صعوبة وضعفاً.ونرجو ايضاً ان ينتهي العنف الأسري لأن المكان الأول الذي ينمو فيه السلام هو العائلة ". وفي البيان الذي ورد الى وكالة فيدس ، الموقّع من الرئيس ونائب الرئيس والأمين العام للمجلس الأسقفي الكولومبي ، بالنظر إلى الوضع الحالي ، ندعو إلى اعتماد التغييرات اللازمة للحفاظ على المصلحة العامة ، والالتزام بالتغلب على الصعوبات مع اعتماد والحوار ووحدة البلاد . ويختم الأساقفة بالإعراب عن التشجيع والدعم للحكومة الوطنية حتى تواصل العمل من أجل خلق "مساحات وسيناريوهات للحوار لمواصلة عملية المصالحة والوحدة والسلام في البلاد بدعم والتزام من جميع المواطنين". Wed, 01 Apr 2020 13:47:08 +0200آسيا / الشرق الأوسط - توجّه باكس كريستي دعوة إلى ترامب من اجل تعليق العقوبات على إيران وسوريا وغزة في ازمة وباء كوروناhttp://www.fides.org/ar/news/67662-آسيا_الشرق_الأوسط_توج_ه_باكس_كريستي_دعوة_إلى_ترامب_من_اجل_تعليق_العقوبات_على_إيران_وسوريا_وغزة_في_ازمة_وباء_كوروناhttp://www.fides.org/ar/news/67662-آسيا_الشرق_الأوسط_توج_ه_باكس_كريستي_دعوة_إلى_ترامب_من_اجل_تعليق_العقوبات_على_إيران_وسوريا_وغزة_في_ازمة_وباء_كورونابروكسل - تزيد أزمة الوباء التي يسببها فيروس كورونا من إلحاح وضرورة تعليق العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الإدارة الأمريكية على إيران وسوريا وقطاع غزة ، والتي تساهم في بث المعاناة والفقر بين السكان المناطق. هذا هو النداء الذي أطلقته شركة Pax Christi International في رسالة مفتوحة موجهة مباشرة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين 30 آذار. تشير المنظمة الكاثوليكية ، ومقرها في بروكسل ، في رسالتها إلى أن سكان المناطق المتضررة من العقوبات الاقتصادية الأمريكية يعانون بالفعل من نقص زائد في الغذاء والمياه النظيفة والإمدادات الطبية. وتحذّر باكس كريستي إن استمرار الانتقام الاقتصادي الذي تريده الولايات المتحدة من شأنه أن يزيد من خطورة تأثير الوباء في تلك المناطق. وجاء في النداء " نستمع كمنظّمة كاثوليكية دولية موجودة في 120 بلد في جميع أنحاء العالم الى شكاوي شركائنا التي تتحدّث عن صعوبة وعدم استقرار الحياة اليومية للناس في أماكن مثل إيران وسوريا وغزة ، وهذا الوضع ازداد سوءًا نتيجة لـ COVID-19 ." تطلب باكس كريستي من ترامب تخفيف وتعليق العقوبات التي تؤثر سلبًا على السكان المدنيين وتقوض قدرة الحكومات على الاستجابة للأزمة الصحية. انضم الرئيس الأمريكي ، يوم الجمعة 20 آذار ، إلى نائب الرئيس مايك بنس في "مؤتمر صلاة" نظمه 700 قس إنجيلي لاستحضار القوة للتغلب على وباء فيروس الكورونا. وكما يشير نداء باكس كريستي" تؤثر العقوبات المالية التي تفرضها العقوبات الأمريكية على حكومات تلك المناطق بشكل خطير على قدرة البلدان على استيراد الإمدادات والمعدات الطبية اللازمة لمواجهة الوباء. وتتطرق الوثيقة التي أرسلها باكس كريستي إلى تفاصيل حالات الطوارئ الفردية أيضًا. فتُذكر مثلاً فيما يتعلق بإيران أن وباء فيروس الكورونا كان له بالفعل "تأثير مدمّر" في ذلك البلد ، حيث تسببت العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة في نقص خطير في الأدوية والمعدات الطبية قبل الأزمة الحالية . ويتمّ الاعتراف ببعض الخطوات الايجابية التي اتّخذت بالفعل حول الإجماع بشأن التجارة الإنسانية مع البنك المركزي الإيراني ، لكنها تضيف أن العقوبات الأمريكية تعرض الاقتصاد الإيراني بأكمله للخطر ، وتجعل البنوك وقيادات سياسات الدول الأخرى غير الراغبة في المبادرة بمعاملات إنسانية تجاه إيران ، خوفًا من آثار من العقوبات الثانوية. اما بالنسبة الى سوريا ، فتتم الإشارة إلى العواقب "المحيرة" التي يمكن أن تترتب ازاء انتشار الوباء في بلد يحتاج 11 مليون نسمة فيه إلى المساعدات الإنسانية من أجل البقاء على قيد الحياة. وحيث أن فرض عقوبات جذرية يجعل شراء الأدوية واللوازم الطبية صعبًا ، في بلد دمّر فيه الصراع الذي دام منذ سنوات النظام الصحي .وحسب تقارير باكس كريستي، جعل الحصار الإسرائيلي المتشدد بالفعل الوضع في غزة "غير قابل للعيش" حتى قبل أزمة الوباء ، ولفتت الأمم المتحدة والوكالات الدولية الأخرى مراراً وتكراراً الانتباه إلى نقص الأدوية الأساسية والإمدادات الطبية. انّ الكثافة السكانية ونقص نظام إمدادات المياه والصرف الصحي تجعل غزة منطقة عرضة للخطر حيث يمكن ان يكون تفشي الأوبئة مدمّراً ونتائجه سلبية أيضا «على إسرائيل». دعت باكس كريستي السلطات الأمريكية إلى حثّ إسرائيل "على ضمان توفير الأجهزة والتقنيات الطبية في غزة ، ومنح المرضى الذين يحتاجون إلى رعاية خارج غزة التصاريح اللازمة لفترات طويلة من العلاج ، وحتى أنه يُسمح لأفراد الأسرة ، وخاصة الآباء الذين يرافقون الأطفال ، بالسفر ". وانّ رسالة باكس كريستي الموقعة من جميع مدرائها بدءًا من الرئيس مارك ستينجر ، أسقف ترويس ومن قبل أعضاء المجلس الدولي والمجموعات الوطنية ، وتنتهي بصلاة على نيّة الرئيس ترامب لكي يتمتّع بالحكمة والتعاطف "في هذه الأوقات الصعبة". .Tue, 31 Mar 2020 14:47:53 +0200أفريقيا - ان واقع الكاثوليك الأفارقة من دون كنائس وممارسة للأسرار ومن دون كهنة بسبب كوفيد 19 هو ايضاً فرصة للنموhttp://www.fides.org/ar/news/67656-أفريقيا_ان_واقع_الكاثوليك_الأفارقة_من_دون_كنائس_وممارسة_للأسرار_ومن_دون_كهنة_بسبب_كوفيد_19_هو_ايضا_فرصة_للنموhttp://www.fides.org/ar/news/67656-أفريقيا_ان_واقع_الكاثوليك_الأفارقة_من_دون_كنائس_وممارسة_للأسرار_ومن_دون_كهنة_بسبب_كوفيد_19_هو_ايضا_فرصة_للنموكارا - اتخذت حكومات العديد من البلدان الأفريقية تدابير جذرية إزاء الأزمة الصحية نتيجة انتشار COVID-19 مع الإغلاق التام والعزل لجميع الهيكليات. ومن ناحية أخرى ، أمرت المجالس الأسقفية الأفريقية بإغلاق الكنائس وتعليق ممارسة الأسرار. لا يزال العديد من المسيحيين الكاثوليك في إفريقيا يجدون صعوبة في التأقلم مع هذا الواقع الجديد وخاصة في ديناميكية الشراكة الروحية . ويوضح الأب دونالد زاغور اللاهوتي الإيفواري لجماعة الرسالات الأفريقية : "إنه مسارجديد يصعب العيش فيه وهذا الفيروس يخترق عالم المسيحيين الكاثوليك الذين يجب أن يواجهوا أن واقعهم الجديد لا يزال من الصعب التكيف معه. ويؤكد زاغور "هناك من يحاول بناء كنيسة منزلية ، وتنظيم اوقات للصلاة بوسائلهم الخاصة وهناك من يعاني لعدم قدرته على الصلاة في العائلة ،لانّه معتاد على النشاطات الرعوية التي تقدمها الكنيسة ومن الصعب حقًا للمؤمنين الأفارقة أن يتصوروا إيمانًا بدون كنيسة ، وبدون أسرار وقبل كل شيء بدون كهنة. وإذا كانوا يتقوون بوجود الكنيسة والتسلسل الهرمي وممارسة الأسرار ، فيجب عليهم اليوم إيجاد طريقة للوقوف بمفردهم." ويختم المرسل "تمثل حالة الطوارئ هذه أيضًا فرصة للنمو كمسيحيين وللشعور بمزيد من المسؤولية تجاه عيش الدين. أنا واثق من أن الكنيسة الإفريقية بسبب هذه الأزمة الصحية ستصبح أقوى مع المسيحيين الكاثوليك الأقوياء ". Tue, 31 Mar 2020 10:54:03 +0200الفاتيكان - يعيد البابا فرنسيس إطلاق النداء الى الأمم المتحدة لكي تتوقف جميع الصراعات في مواجهة الوباءhttp://www.fides.org/ar/news/67654-الفاتيكان_يعيد_البابا_فرنسيس_إطلاق_النداء_الى_الأمم_المتحدة_لكي_تتوقف_جميع_الصراعات_في_مواجهة_الوباءhttp://www.fides.org/ar/news/67654-الفاتيكان_يعيد_البابا_فرنسيس_إطلاق_النداء_الى_الأمم_المتحدة_لكي_تتوقف_جميع_الصراعات_في_مواجهة_الوباءروما - يتوجّه البابا فرنسيس الى المسؤولين عن الأمم والأطراف المشاركة في النزاعات حول العالم ، في ختام صلاة التبشير الملائكي التي تلاها يوم الأحد 29 آذار من مكتبة الفاتيكان الرسولية ويدعوهم بالحاح اكثرمن أي وقت مضى الى"وقف إطلاق النارالفوري في جميع أنحاء العالم" امام حالة الطوارئ العالمية الناتجة عن انتشار وباء فيروس كورونا "الذي لا يعرف حدوداً". وأشار أسقف روما إلى النداء الذي أطلقه في الأيام الأخيرة الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريش ، داعيًا الجميع "للعمل على وقف جميع أشكال الاعتداءات الحربية ، وتشجيع "الممرات " لتأمين المساعدات الإنسانية والانفتاح على الدبلوماسية لرعاية من هم اكثر ضعفاً . ويرجو البابا ان يقود الوباء الجميع إلى إدراك حاجتنا الانسانية إلى تعزيز الروابط الأخوية كأعضاء في أسرة واحدة "، والإحاطة علماً بأن" النزاعات لا تحل عن طريق الحرب "، و "من الضروري التغلب على الصراعات والاختلافات من خلال الحوار والبحث البناّء عن السلام". ووفقًا للأب قيصر فروس الفرانسيسكاني، الأمين التنفيذي للمكتب الاعلامي التابع للمجلس الأسقفي الباكستاني ، فإن دعم البابا فرنسيس لدعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار على الصعيد العالمي يمثل أنسب "جواب تعاطفي " في الوقت الحالي ، والحرب ضد فيروس الكورونا يجب أن تمحو "كل الحروب السياسية والباردة والبيولوجية والاقتصادية. لقد حان الوقت لإنقاذ البشرية ، وآمل أن تحترم جميع أحزاب المعارضة ، بما في ذلك جميع الجماعات الإسلامية ، وتؤيد دعوة الأمم المتحدة إلى وقف عالمي لإطلاق النار في باكستان باتباع الإجراءات اللازمة التي تتخذها الحكومة الباكستانية ، ومراعاة أن أكثر من 25٪ من السكان يعيشون تحت خط الفقر ». وحتى الاب اليسوعي سيدريك براكاش ، من مركز "براشانت" وأحمد آباد ، يأمل ألا يتجاهل زعماء العالم ، وكذلك تجار الحرب وأولئك الذين يسيطرون على صناعة الأسلحة ، النداء الذي أعاد البابا فرانسيس إطلاقه. ». وتابع الاب مشيراً الى وكالة فيدس انّ نداء البابا هو اكثر الاعمال حكمةً للقيام به في هذه الظروف" ، لضمان "توقف جميع الأعمال العدائية في كل مكان على الفور ودون شروط ، وأن كل الرجال والنساء يتحدّون بروح من الوحدة والتناغم والتسامح ، محاولين التغلّب على كوفيد 19 إلى الأبد » .في الأيام الأخيرة ، حظي نداء أنطونيو غوتيريس التأييد من مختلف الاطراف المعنية بالحروب حول العالم. قالت القوات الديمقراطية السورية إنها مستعدة لتعليق أي عمل عسكري في شمال شرق البلاد في سوريا . وأعلن مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث عن "ردود فعل إيجابية" من كل من المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية فيما يتعلق بـ "الهدنة الإنسانية" في اليمن ، التي دمرتها خمس سنوات من الحرب بهدف مكافحة الخطر بشكل أفضل. <br />وفي أفريقيا ، أبدى قادة إحدى الميليشيات الانفصالية الرئيسية التي تعمل في الكاميرون استعدادهم لوقف إطلاق النار لمدة أسبوعين ، من 29 آذار إلى 12 نيسان لتعزيز مبادرات الوقاية من الوباء . كما قام الحزب الشيوعي الفلبيني ، بالاشتراك مع حكومة مانيلا ، بالترحيب بنداء غوتيريش. .<br />Mon, 30 Mar 2020 16:20:38 +0200أمريكا / نيكاراغوا - الكنيسة تمتثل لمعايير مكافحة فيروس الكورونا بينما تشجّع الحكومة لاجتماعات الناسhttp://www.fides.org/ar/news/67648-أمريكا_نيكاراغوا_الكنيسة_تمتثل_لمعايير_مكافحة_فيروس_الكورونا_بينما_تشج_ع_الحكومة_لاجتماعات_الناسhttp://www.fides.org/ar/news/67648-أمريكا_نيكاراغوا_الكنيسة_تمتثل_لمعايير_مكافحة_فيروس_الكورونا_بينما_تشج_ع_الحكومة_لاجتماعات_الناسمسايا - نظّمّت رئيسة بلدية غرناطة حجًا إلى مزار "خيسوس ديل ريسكيت" على الرغم من أن الأسقف قام بإلغائه لتجنب انتشار فيروس كورونا. وفي حين قامت الكنيسة الكاثوليكية في نيكاراغوا بتعليق القداديس أو الاحتفال بها بأقل عدد ممكن من المؤمنين ، لمنع انتشار الوباء ، تصرّ حكومة دانييل أورتيغا على عدم الاعتراف بأزمة الصحة العالمية. ويحاول رؤساء البلديات المضي بمشاريعهم واعتبار انّ ظروف الحياة طبيعية ، متجاهلين بذلك ارشادات وتعليمات مجلس الأساقفة النيكاراغوي ، ويتابعون تنظيم الأنشطة الدينية التي ألغتها الكنيسة لتجنب التجمّعات. في غرناطة، ألغى المونسنيور خورخي سولورزانو احتفالات أسبوع الآلام وعيد الفصح والأنشطة في جميع كنائس الأبرشية ،بناءً على توصيات منظمة الصحة العالمية ، ولكن رئيسة البلدية جوليا مينا ، نظمت ورعت رحلات الحج إلى مزار "خيسوس ديل ريسكيت" في قسم ريفاس. وقال كاهن الرعية المحلي إنه لم يتحضّرلاستقبال اي حجّاج. وبحسب ما ورد إلى وكالة فيدس ، ليست هذه هي المرة الأولى التي يستبدل فيها رؤساء البلديات سلطة الكنيسة الكاثوليكية. في الواقع ، احتفل رئيس بلدية ماسايا ، أورلاندو نوغويرا ، في عام 2018 ، بالعيد الاحتفالي للقدّيس جيرونيمو ، شفيع تلك المدينة . والامس الأحد 29 آذار، طلب المجلس الأسقفي لنيكاراغوا من المؤمنين الكاثوليك في جميع أنحاء البلاد أن يمتنعوا عن الحج إلى مزار خيسوس ديل ريسكات في بوبويوابا لتجنب انتشار الفيروس. وجاء في البيان ،"لا ينبغي للمرء أن يتصرف بإيمان متهور وغير عقلاني" على الرغم من استمرار نظام دانييل أورتيغا في الترويج لهذا المظهر من التقاليد الدينية الشعبية. "إن التقوى الشعبية الأصيلة ، والكنز الحقيقي لإيماننا الكاثوليكي ، بمظاهره الدينية والثقافية المختلفة ، مثل الحج السنوي للمؤمنين ، يجب أن يتحلّى بالمنطق والحكمة واستخدام العقل لمواجهة الوباء" ويتابع الأساقفة " يجب ان لا نتحدّى الوباء بإيمان متهور وغير منطقي او بالاستماع إلى صوت الشيطان الذي يجرّبنا كما جرّبنا يسوع ".Mon, 30 Mar 2020 10:48:56 +0200آسيا / إندونيسيا - استقالة رئيس أساقفة ميروكيhttp://www.fides.org/ar/news/67645-آسيا_إندونيسيا_استقالة_رئيس_أساقفة_ميروكيhttp://www.fides.org/ar/news/67645-آسيا_إندونيسيا_استقالة_رئيس_أساقفة_ميروكيالفاتيكان - قبل الأب الأقدس فرنسيس استقالة رئيس الأساقفة في ميراوك المونسنيور نيكولاوس عدي سيبوترا من مهامه الرعوية Sat, 28 Mar 2020 17:53:53 +0100إفريقيا / رواندا - أزمة Covid-19 تحت السيطرة والمشكلة في قلّة المياهhttp://www.fides.org/ar/news/67639-إفريقيا_رواندا_أزمة_Covid_19_تحت_السيطرة_والمشكلة_في_قل_ة_المياهhttp://www.fides.org/ar/news/67639-إفريقيا_رواندا_أزمة_Covid_19_تحت_السيطرة_والمشكلة_في_قل_ة_المياه كيغالي - يقول عمر فيورداليسيو ، ممثل الحركة العالمية لمكافحة الجوع في رواندا ، " وصلت الاصابات إلى 40 حالة خلال اسبوع في رواندا فالمشكلة هنا هي غالباً نقص في الموارد المائية لغسل الايدي خصوصاً في المناطق الريفية في البلاد حيث لم يصل الفيروس بعد لحسن الحظ وفي العاصمة كيغالي يتم احتواء الوباء الذي حمله اشخاص آتون من الخارج . ونحن على تواصل مع الحكومة حتى لا تتخذ المنظمات غير الحكومية مبادرات معزولة عن التوجيهات الصادرة عن السلطات. لا يمكن السفر من منطقة إلى أخرى ويمكن العمل من المنزل والمستشفيات حاضرة بطاقمها الطبّي. وقد اضطررنا لوقف اعمال بناء القناة "."تجلب القنوات المياه النظيفة إلى العديد من العائلات ونشهد هذه الأيام على أهميتها في الحفاظ على النظافة الشخصية لعدم نقل الأمراض ويبدو كل شيء تحت السيطرة تماما في الوقت الحالي . يمكث الجميع في المنازل ، وانّ مواقع البناء كالعديد من الشركات مغلقة تماماً. كما تكثر حواجز التفتيش في الشارع. وإذا تفاقم الوضع ستكون كارثة بسبب عدم استقرار النظام الصحي المحلي ".انّ الحركة العالمية لمكافحة الجوع هي منظمة غير حكومية في لودي ، وهي واحدة من أكثر الأماكن تأثراً بالفيروس في إيطاليا ، تعمل منذ أكثر من 30 عامًا في رواندا في بناء قنوات المياه.Sat, 28 Mar 2020 09:16:56 +0100"آسيا / بنغلادش - يؤكّد الكاردينال دي روزاريو على التعاون مع الحكومة للتغلب على وباء الكورونhttp://www.fides.org/ar/news/67637-آسيا_بنغلادش_يؤك_د_الكاردينال_دي_روزاريو_على_التعاون_مع_الحكومة_للتغلب_على_وباء_الكورونhttp://www.fides.org/ar/news/67637-آسيا_بنغلادش_يؤك_د_الكاردينال_دي_روزاريو_على_التعاون_مع_الحكومة_للتغلب_على_وباء_الكوروندكا - سأل الكاردينال باتريك دوروزاريو ، رئيس أساقفة دكا المؤمنين ، التعاون التام مع الحكومة للتغلب على انتشار فيروس الكورونا في رسالة مصوّرة وردت ايضاً إلى فيدس وجاء فيها "أحبائي المؤمنين ، نحن نواجه انتشار فيروس كورونا. دعونا نبقى في المنزل ونفكر في الآخرين. نحن نمر بأكثر الاوقات صعوبة ويمكن ان نتساءل :" لماذا هذا الوباء الفيروسي؟ ".يقول الكاردينال ، وهو أيضًا رئيس مجلس الأساقفة الكاثوليك في بنغلاديش : "نحن لسنا مجرد بشر بل نؤمن بالمسيح وبالتالي نعيش كأبناء له في اصعب الاوقات. انّ الحكومة تعطينا التعليمات لمكافحة انتشار فيروس كورونا لذا أسألكم جميعاً احترام التوجيهات التي تطلقها الحكومة والكنيسة ". نشر CBCB في المجلّة الأسبوعية الكاثوليكية "Pratibeshi" ، مكررًا الاحتياطات اللازمة وأبلغ أن ليتورجيات الأسبوع المقدس يمكن أن تتم عبر الإنترنت هذا العام. وكانت بعض الأبرشيات قد بدأت بنقل القداديس على الفيسبوك مباشرة فيما يحتفل الكهنة في الكنيسة من دون الشعب بحسب ما أمرت به الحكومة <br />واعلنت رئيسة مجلس الوزراء الشيخة حسينة واجد في كلمة موجّهة الى الشعب إن الحكومة مستعدة لمواجهة أي "وضع صعب" في ازمة فيروس كورونا عالمياً وطلب من جميع المواطنين المساعدة في السيطرة على انتشاره ، باتباع تعليمات السلطة التنفيذية. وكررت حسينة دعوتها "للبقاء في المنزل"مخاطبةً كل بنغالي قائلةً: "اليقظة والمسؤولية الشخصية ستحميك أنت وعائلتك وشعبك." وأوضحت أن منع انتشار العدوى هو الآن "الأولوية القصوى" في بنغلاديش حيث توفي خمسة أشخاص وأصيب 44 شخصا بالفيروس . وحثت الحكومة السكان على البقاء في منازلهم حتى 4 نيسان. Fri, 27 Mar 2020 14:43:02 +0100أفريقيا / توغو - اتّباع الإرشادات الحكومية لمصلحة الجميع في مكافحة فيروس الكوروناhttp://www.fides.org/ar/news/67634-أفريقيا_توغو_ات_باع_الإرشادات_الحكومية_لمصلحة_الجميع_في_مكافحة_فيروس_الكوروناhttp://www.fides.org/ar/news/67634-أفريقيا_توغو_ات_باع_الإرشادات_الحكومية_لمصلحة_الجميع_في_مكافحة_فيروس_الكورونالومي - أغلقت الحكومة التوغولية المدارس والمدن والحدود والمطارات كإجراءات وقائية لانتشار Covid-19.وكان قد اعلِنَ عن الحالة الأولى في بداية آذار 2020. وعلى الفور، استجاب أساقفة البلاد وقاموا بإعطاء إشارات دقيقة لجميع المؤمنين. وبحسب ما ورد الى وكالة فيدس ، دعا الأساقفة جميع السكان "إلى اتباع تعليمات السلطات الصحية بدقة والتدابير التي سيتم اتخاذها لمكافحة ومنع انتشار فيروس كورونا" وحثّوا الجميع " لتمتّع بحس المسؤولية والمدنية من أجل خير الجميع ".قامت المدارس والجامعات الكاثوليكية ، امتثالاً لتوصيات الحكومة ، بتعليق جميع الأنشطة وأغلقت أبوابها. كما اغلِقَت الاكليريكيات حتى إشعار آخر وتمَّ تعليق جميع القداديس مع صدور التعليمات الأولى الخاصة بأسبوع الآلام: سيتم بث القدّاس مباشرة على الراديو في كل أبرشية ، وسيحتفل وفد من 40 كاهنًا من الأبرشيات مع الأسقف. ويتوقّف منح الأسرار مؤقتًا ، باستثناء سر الاعتراف الذي يتم مع احترام مسافة متر واحد بين التائب والكاهن. وتقام رتبة الصليب يوم الجمعة من زمن الصوم في العائلات أو في مجموعات صغيرة من المسيحيين ، مع احترام توصيات الحكومة. Fri, 27 Mar 2020 14:39:04 +0100إفريقيا / ساحل العاج - تطواف بالقربان المقدس في مواجهة ازمة فيروس كوروناhttp://www.fides.org/ar/news/67628-إفريقيا_ساحل_العاج_تطواف_بالقربان_المقدس_في_مواجهة_ازمة_فيروس_كوروناhttp://www.fides.org/ar/news/67628-إفريقيا_ساحل_العاج_تطواف_بالقربان_المقدس_في_مواجهة_ازمة_فيروس_كوروناأبيدجان - اعلن كاهن رعية العائلة المقدسة في الريفييرا 2 ، في أبرشية أبيدجان الاب إريك نوربرت أبيكان بانّ يسوع المسيح لا يمكن عزله خصوصاً في هذه الأوقات المظلمة ولذلك سيمرّ بتطواف بالقربان المقدس في جميع انحاء الرعية . وبالتالي قام الاب يوم الأحد 22 آذار في حين توقّفت القداديس في معظم الرعايا في ساحل العاج بتنظيم التطواف في الشوارع والاحياء في أراضي الرعية. ووقف في سيارة مكشوفة ، حاملاً في يده ، وعبر شوارع المنطقة للقاء المؤمنين الذين بقوا في المنزل بسبب فيروس كورونا ورافقه معاونوه الذين حافظوا على مسافة جيدة ووجّه رسالة رجاء وتعزية قائلاً : "لا تخافوا واتبعوا تعليمات الحكومة". ورحّب اهل الرعية بهذه المبادرة اذ عمد شخص او شخصان الى التواجد ساجدين امام منازلهم لتكريم القربان المقدس أمام مدخل كل منزل ، يمكن رؤية شخص واحد أو اثنين راكعين . كما ص. وقام العديد من الكهنة الآخرين بمبادرات مماثلة ، مثل بث القداديس عبر الإنترنت من خلال مواقع الأبرشيات ووسائل التواصل الاجتماعي. Thu, 26 Mar 2020 14:29:28 +0100افريقيا / جنوب السودان - دعوة أسقف لمواجهة الخوف بقلب كريم لاحتواء تأثير COVID-19http://www.fides.org/ar/news/67627-افريقيا_جنوب_السودان_دعوة_أسقف_لمواجهة_الخوف_بقلب_كريم_لاحتواء_تأثير_COVID_19http://www.fides.org/ar/news/67627-افريقيا_جنوب_السودان_دعوة_أسقف_لمواجهة_الخوف_بقلب_كريم_لاحتواء_تأثير_COVID_19تومبورا - خاطب رئيس الأساقفة باراني إدواردو هييبورو كوسالا ، أسقف أبرشية تومبورا - يامبيو ، الكهنة والمؤمنين في الأبرشية قائلاً :“تحثنا السلطات الصحية في بلادنا على وقف جميع الأنشطة وإغلاق المؤسسات وأماكن العبادة والمدارس. ونحن مدعوون كأشخاص مؤمنين لمواجهة الخوف بشجاعة وقلب كريم ، بسبب الأزمة المرتبطة بوباء فيروس الكورونا ". لم يتم الإبلاغ عن أي اصابات بفيروس كورونا في جنوب السودان ولكن تم اتخاذ تدابير وقائية ، وأعلنت وزارة الصحة عن إغلاق جميع المطارات الأخرى في البلاد والحدود واوقفت الرحلات الجوية الدولية . يسمح فقط بتجوال حافلات الشحن ، وشاحنات المواد الغذائية وخزانات الوقود. ويقول الأسقف في رسالة إلى فيدس "ستبقى الكنائس مفتوحة كعلامة على السلام والرجاء ، وسيضطر الأطفال وكبار السن إلى البقاء في المنزل ، وسيتم تعليق الاحتفالات الليتورجية الجماعية ، والبالغون الذين يريدون دخول الكنيسة للصلاة سيضطرون إلى غسل أيديهم عند المدخل والاحتفاظ بمسافة متر واحد عن الآخرين." و يدعو الأسقف في الرسالة الجميع إلى اتباع التعليمات والتقارير بدقة واكّد انّ جميع المحطات الإذاعية المحلية ستبثّ احتفالاً طقسياً يومياً. ودعا المونسنيور هييبورو العاملين في الكنيسة والجميع إلى التعاون مع السلطات الحكومية المحلية لتعزيز التدابير الوقائية ضد COVID-19 والعمل من أجل المصلحة العامة ، مع إعطاء الأولوية لمن هم اكثرضعفاً في الأبرشية. وعلى الرغم من أهميتها ، إلا أن التدابير المعتمدة لا تعالج الواقع المعقد في البلاد التي تعاني بالفعل من الجوع والفقر والمرض ، حيث هناك نقص في التدابير الصحية. ويجب على الحكومة أن تضمن أن المساعدات الإنسانية لاتتوقّف بسبب حظر السفر. وتشير الكنيسة إلى أن المنظمات الإنسانية يجب أن تستمر في الوصول إلى السكان المحتاجين. Thu, 26 Mar 2020 14:27:43 +0100أمريكا / السلفادور - في الذكرى الأربعين للقديس روميرو ، شهادة المؤمنين عبر وسائل التواصل الاجتماعيhttp://www.fides.org/ar/news/67617-أمريكا_السلفادور_في_الذكرى_الأربعين_للقديس_روميرو_شهادة_المؤمنين_عبر_وسائل_التواصل_الاجتماعيhttp://www.fides.org/ar/news/67617-أمريكا_السلفادور_في_الذكرى_الأربعين_للقديس_روميرو_شهادة_المؤمنين_عبر_وسائل_التواصل_الاجتماعيسان سلفادور - احتفلت السلفادور بالذكرى الأربعين لاستشهاد القدّيس أوسكار أرنولفو روميرو ، الذي اغتيل في 24 آذار 1980 في كنيسة مستشفى العناية الإلهية أثناء الاحتفال بالقداس. وبدأ خلفه، رئيس أساقفة سان سلفادور المونسنيور ارتورو ريفيارا ي داماس عملية التطويب في سنة 1994. وفي عام 2000 ، بدأ مجمع عقيدة الإيمان بدراسة جميع خطابات روميرو. في عام 2005، أكّد الأسقف الإيطالي فينتشينزو باجليا المعني بالقضية علناً أن "روميرو لم يكن أسقفًا ثوريًا ، بل رجل الكنيسة والإنجيل والفقراء". ثمّ تمّ تعليق عملية التطويب لسنوات ومع وصول البابا فرنسيس اعيد العمل بها في عام 2013 ووافق الاب الاقدس في عام 2015 على مرسوم يعترف "باستشهاد روميرو" بسبب "كراهية الإيمان". وكان إعلان الاستشهاد أساسيًا في مسار التطويب بحيث لا يعد منذ حينها الاعتراف بالمعجزة ضرورياً. وبذلك تمّ تحديد تاريخ تطويب المونسنيور روميرو في 23 ايّار 2015 وهذا بالتالي يكفل عملية تقديس روميرو. انّ مرسوم المعجزة من خلال شفاعة المونسنيور أوسكار أرنولفو روميرو ، الذي وقعه قداسة البابا فرنسيس في 7 آذار ، فتح الباب لعملية تقديسه التي سيحتفل بها مع المكرّم بولس السادس وكاهنين وراهبتين وعلماني في 14 تشرين الاوّل في روما.<br />ووردت هذه المعلومات إلى فيدس في الذكرى الأربعين للقديس السلفادوري ، مصحوبة بمقطع فيديو يعرض شهادات لأشخاص عاديين ومؤمنين من جميع أنحاء البلاد الذين يتمثّلون بالذي كان صوت من لا صوت له. احتفل رئيس أساقفة سان سلفادور المونسنيورخوسيه لويس إسكوبارألاس بهذه الذكرى مباشرة من قبر المونسنيور روميرو وتمّ تقل الاحتفال مباشرةً على الفيسبوك لجميع السكان والمؤمنين الذين لم يتمكنوا من الذهاب إلى كنيسة القبر بسبب حالة الطوارئ الصحية التي تؤثر أيضا على هذا البلد. Wed, 25 Mar 2020 07:45:22 +0100آسيا / لبنان - يصلي المسيحيون والمسلمون معاً في عيد البشارة لكي تحمي مريم العالمhttp://www.fides.org/ar/news/67623-آسيا_لبنان_يصلي_المسيحيون_والمسلمون_معا_في_عيد_البشارة_لكي_تحمي_مريم_العالمhttp://www.fides.org/ar/news/67623-آسيا_لبنان_يصلي_المسيحيون_والمسلمون_معا_في_عيد_البشارة_لكي_تحمي_مريم_العالمبيروت - لن يتمكن المسيحيون والمسلمون اللبنانيون من الاحتفال سوياً في الساحات والكنائس لتكريم العذراء مريم معًا بمناسبة عيد البشارة هذه السنة وكان قد تمّ الاتفاق عليه كعيد وطني في بلد الأرز منذ عام 2010 اذ إن الأحكام الصادرة عن المؤسسات السياسية والدينية للحد من انتشار فيروس الكورونا الغت بشكلٍ عفوي كل انواع التجمّعات. فقامت مؤسّسة اديان المعنية بالتعددية الدينية والحوار ما بين الاديان والتي اسّسها الاب فادي ضو في عام 2007 باطلاق مبادرة تلقائية للاحتفال بالعذراء مريم في ظروف الحجر المنزلي الذي يعيشه اللبنانيون في زمن الوباء ودعت المسيحيين والمسلمين الى الخروج إلى الشرفات ، كلٌّ في بيته ، وتلاوة الصلاة معاً في جميع أنحاء البلاد .وجاء في رسالة أديان التي تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي "يمناسبة عيد البشارة ونظراً إلى القيود الصحية، لنتلو جميعًا الصلاة الإسلامية المسيحية المكرسة للعذراء من الشرفات ونضيئ الشموع في تمام الساعة 7 مساءً." وقد كُتِبَ نصّ الصلاة خصيصاً في هذه الاوقات الصعبة إزاء انتشار فيروس الكورونا وتضّمن ابتهالاً أوليّاً وخمسة مقاطع يتلوها صوتٌ وطني معروف بعذوبته في مقطع فيديو يُبَث على تويتر . وتمّت صياغة النصّ واختيار كلمات مألوفة مأخوذة من المعجم الروحي الخاص بالمسيحية ومن ذلك الخاص بالإسلام. تستدعي الصلاة الله "رب الخليقة والبشرية جمعاء" ، هو الذي "اصطفى مريم العذراء " و "فضّلها على نساء العالمين" ، فأرسل الملاك "الذي حمل اليها البشرى التي يحتفل بها اليوم معاً مسيحيون ومسلمون ». ويضرعون إلى الله "الرحمن الرحيم" ، محبّ "البشر اجمعين " هو من وهبهم "نعمة الحياة" لينجّينا "من خطرهذا الوباء" ولمساعدة الجميع على التمثّل بمريم واتّخاذها "قدوةً في حياتنا ، ودافعاً للتمسّك بوحدتنا في مواجهة الشدائد والتحدّيات وفي الاتّكال على عنايتها حتى لا "نستسلم للخوف والكبرياء ". وفي نص الصلاة ، يُستدعى الله أيضًا على أنه "المعين" ، ويُتوسَّل إليه لمساعدة "المسعفين والممرضين والأطباء" الذين يعالجون ضحايا الوباء. في لبنان ، تم الإعلان عن احتفال بعيد البشارة على الصعيد الوطني منذ عام 2010. وفي السنوات الأخيرة كان هناك العديد من المبادرات التي يتشارك فيها المسيحيون والمسلمون معًا في تكريم السيدة مريم العذراء. وقال الشيخ السني محمد النقري ، أستاذ الشريعة الإسلامية في بيروت ودبي وستراسبورغ ، لوكالة فيدس" إن الطريق الذي اتخذه في لبنان دفع المسيحيين والمسلمين إلى تعزيز التكريم المشترك لمريم كعامل من التماسك الاجتماعي والوطني . وقع اختيار موعد احتفال المسيحيين والمسلمين بعيد مريم في عيد البشارة ، وذلك أيضًا لأن إعلان الملاك لمريم يرد في الإنجيل وفي القرآن في سورتين مخلفتين. انّ مريم هي المرأة الوحيدة المذكورة في القرآن 34 مرة . وتم استضافة أول احتفال إسلامي مسيحي بعيد البشارة في مزار سيدة الجمهور في عام 2007. وأعجِب القادة السياسيون بالمبادرة ، وفي عام 2010 أعلن رئيس الوزراء المسلم السني سعد الحريري يوم 25 آذار عطلة وطنية وهو اليوم الذي يتم فيه الاحتفال بالبشارة. .Wed, 25 Mar 2020 15:31:06 +0100إفريقيا / موريشيوس - يؤكّد الكاردينال بيات الالتزام بتعليمات السلطات في مواجهة فيروس كوروناhttp://www.fides.org/ar/news/67615-إفريقيا_موريشيوس_يؤك_د_الكاردينال_بيات_الالتزام_بتعليمات_السلطات_في_مواجهة_فيروس_كوروناhttp://www.fides.org/ar/news/67615-إفريقيا_موريشيوس_يؤك_د_الكاردينال_بيات_الالتزام_بتعليمات_السلطات_في_مواجهة_فيروس_كورونا بور لويس - يدعو الكاردينال موريس بيات ، أسقف بورت لويس السكان إلى اتباع تعليمات السلطات بدقة لمنع انتشار فيروس كورونا ويكتب في الرسالة الموجّهة اليهم "أنا متعاطف للغاية معكم جميعًا في الحجر الذي نعيشه وعلى الرغم من صعوبته ، فأنا ادعوكم للامتثال الصارم يتعليمات السلطات. وفقط من خلال القيام بذلك ، سوف نحترم إخواننا وأخواتنا ". وكان الكاردينال قد أمر بالفعل في 19 آذار بإغلاق الكنائس حتى إشعار آخر وسمح بوجود 20 شخصًا فقط للمشاركة في مراسم الجنازات. وأعلن الكاردينال بيات "انّ الكنائس لن تستقبل المؤمنين" ، وأضاف "نحن مدعوون لفتح قلوبنا للآخرين للصلاة من أجلهم. دعونا نصلي من أجل المسنين والمرضى الأكثر ضعفاً ولنصلِّ ايضاً للأطباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يعيشون تجربة صعبة جدًّا ومن أجل أولئك الذين تأثر وضعهم الاقتصادي بالفعل بالوباء ومن أجل أولئك الذين يعيشون في ظروف صعبة من البؤس أو الوحدة ". وقرّر جميع الزعماء الدينيين في الجزيرة التعاون مع السلطات لتنفيذ تدابير الوقاية. ومن جهته ، قال رئيس المسجد جمعة نصار رامة الله ، إن " المساجد قد نفّذت االاحتياطات بحسب ارشادات السلطات. في موريشيوس ، سُجِّلت 28 حالة إصابة بالفيروس منذ 18 آذار وتوفي مريضان. وأغلقت الجزيرة مطارها وموانئها وفرضت حظر تجوال من 8 مساء 23 آذار إلى 2 نيسان. وحذر رئيس الوزراء من أنه خلال فترة حظر التجول ، لن يتمكن سوى الأشخاص الذين يحملون تصريحًا خاصًا صادرًا عن مفوض الشرطة من التحرك ، وإلا سيخضعون لعقوبات. Tue, 24 Mar 2020 15:31:22 +0100أفريقيا / مصر - بطريرك الإسكندرية للروم الأرثوذكس ثيودوروس يتحدّث عن دخول العالم في عصر نهاية العالمhttp://www.fides.org/ar/news/67616-أفريقيا_مصر_بطريرك_الإسكندرية_للروم_الأرثوذكس_ثيودوروس_يتحد_ث_عن_دخول_العالم_في_عصر_نهاية_العالمhttp://www.fides.org/ar/news/67616-أفريقيا_مصر_بطريرك_الإسكندرية_للروم_الأرثوذكس_ثيودوروس_يتحد_ث_عن_دخول_العالم_في_عصر_نهاية_العالمالإسكندرية في مصر - تحدّث بطريرك الإسكندرية للروم الأرثوذكس البطريرك ثيودوروس الثاني في رسالة رعوية للاساقفة والمؤمنين عن اهمّية الزمن الذي تعيشه البشرية بأكملها بسبب انتشار "فيروس كورونا واعرب عن قلقه مستشهداً بكلام يسوع في إنجيل يوحنا "إنها حقيقة أن العالم يدخل عصر نهاية العالم، حيث لا يشعر أحد بالأمان، وحيث تتداخل طبول الحرب مع بكاء "النَّاسُ يُغْشَى عَلَيْهِمْ مِنْ خَوْفٍ وَانْتِظَارِ مَا يَأْتِي عَلَى الْمَسْكُونَةِ" ).وتابع قائلا، بقلب مكسور ودموع، ليلا ونهارا، نرفع أيدينا في الصلاة إلى رحمة رب الكل ليشفق على الإنسانية، عمل يديه، من أجل عودة الفرح والسلام إلى الحياة اليومية للناس. وقد اراد البطريرك ان يعبّرعن قلقه ودعمه الأبوي للجميع في مواجهة وباء COVID-19. وذكّر البطريرك الاساقفة والشعب بأنه" كمسيحيين ورعاة، لا نفقد أملنا في الله. نحن نؤمن ونبشّر بالله القادر على كل شيء إله المحبة والرحمة . وفي الرسالة ، وبالاشارة الى الجماعات المسيحية الأرثوذكسية التي تعتني بها البطريركية في بلدان مختلفة من القارة الأفريقية ، اشار ثيودوروس إلى الأخبار المثيرة للقلق بشأن انتشار فيروس كورونا أيضًا في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. واضاف متوجّهاً إلى الأساقفة والكهنة: هناك نقطة واحدة أود أن أطلبها منكم بصفتكم أباء روحيين. كونوا قريبون لقطيعكم، أريحوا وساعدوا إخواتنا الأفارقة، علموهم طرق الصحة الأولية والنظافة، لأن معظمهم لا يحصلون على مياه نظيفة، وبما أن الوضع خطير، أوصي بأن تلتزموا بأوامر وقرارات البلدان التي تخدمون فيها، حتى لا تصبح كنيستنا سبباً للعثرة، بل مثال التضامن الاجتماعي والحب. Tue, 24 Mar 2020 15:27:45 +0100أفريقيا / غابون - مقتل راهبة في ليبرفيل كرست حياتها لخدمة كبار السن المتروكينhttp://www.fides.org/ar/news/67600-أفريقيا_غابون_مقتل_راهبة_في_ليبرفيل_كرست_حياتها_لخدمة_كبار_السن_المتروكينhttp://www.fides.org/ar/news/67600-أفريقيا_غابون_مقتل_راهبة_في_ليبرفيل_كرست_حياتها_لخدمة_كبار_السن_المتروكينليبرفيل - تعرضت الأخت ليدي أويانيم نزوغي التي كرست حياتها لاستقبال ورعاية المسنين الذين تركتهم عائلاتهم ، الفقراء والمشردين ، للهجوم والقتل في غرفتها في مركزالاستقبال لاخويّة القدّيس يوحنا في ليبرفيل في ليلة 19 و 20 اذار. واختفت بعض أغراضها الشخصية بالاضافة الى سيارتها وسلّم المجرم نفسه على الفور وهو شخص كان يقوم باعمال صغيرة في المنزل.<br />واوصى رئيس الأساقفة الفخري في ليبرفيل المونسنيور باسيلي مفي إنغوني ، "بالصلاة من أجل روح الاخت ليدي أويانيم ، بانتظارنتائج التحقيقات من الشرطة القضائية ". لم يتم الاعلان عن مراسم الجنازة حتى الآن اذ أنّ الكنائس اغلقت في الغابون بعد اعلان حالة طوارئ نتيجة انتشار فيروس كورونا وصارت الجنازات تقتصر على منح البركات فقط. ووفقًا للمعلومات التي وردت الى وكالة فيدس في الكنيسة المحلية ، انّ مركز استقبال القدّيس يوحنا الذي تديره الأخت ليدي ، في سهل القدّيسة مريم في ليبرفيل ، تحت كاتدرائية السيدة العذراء ، يستقبل كبار السن مجاناً.ويرحّب بهم وبالمرضى والمتروكين ، وكانت الاخت ترافقهم بالحب والتفاني حتّى نهاية حياتهم. الأخت ليدي ، التابعة إلى جماعة راهبات القدّيسة مريم ، وكانت أيضًا مؤسِّسة حركة MEJ للشباب.Mon, 23 Mar 2020 12:01:10 +0100آسيا / تركيا - العثور على جثة والدة كاهن كلداني اختُطفَت في كانون الثانيhttp://www.fides.org/ar/news/67602-آسيا_تركيا_العثور_على_جثة_والدة_كاهن_كلداني_اخت_طف_ت_في_كانون_الثانيhttp://www.fides.org/ar/news/67602-آسيا_تركيا_العثور_على_جثة_والدة_كاهن_كلداني_اخت_طف_ت_في_كانون_الثانياسطنبول تم العثورعلى جثة شيموني ديريل ، والدة الكاهن الكلداني رمزي ديريل ، في ساقية في قرية كوفانكايا التركية ، بعد 70 يومًا على اختطافها وزوجها الذي ما زال مفقوداً من قبل غرباء وكان الزوجان المسيحيان المسنان قد اختطفا في 11 كانون الثاني الى قريتهما كوفانكايا ، في مقاطعة شرناق بجنوب شرق تركيا. أثار اختفاء الزوجين الكلدانيين المسنين مخاوف في الجماعات المسيحية المحلية التي تتألّف في الوقت الحاضر إلى حد كبير من اللاجئين الذين فروا من العراق وسوريا. ويسود الظنّ بين المسيحيين في المنطقة بأنّ زوجها هرمز سيلقى مصير زوجته المأساوي. انّ ابن الزوجين هو الكاهن الكلداني رمزي ديريل ، المعروف أيضًا باسم الأب أداي ، المقيم حاليًا في اسطنبول والمسؤول عن الخدمة الرعوية لآلاف اللاجئين المسيحيين الكلدان في تركيا الذين ينتظرون غالباً الحصول على تأشيرة للهجرة إلى أوروبا وأمريكا أو أوقيانيا. وبحسب روايات بعض الشهود ،اختطفت مجموعة من الرجال المجهولين من هرمز وشيموني من قريتهما ، وصدرت بعض الادّعاءات الصحفية غير المعترف بها حاليًا تقوم على اتّهام مقاتلي حزب العمال الكردستاني بعملية الخطف. وكان الأب أداي قد ذهب إلى كوفانكايا في اليوم التالي لزيارة والديه ووجد منزلهما فارغًا. قامت القوات الخاصة التركية في الأيام التالية بمساعدة وحدات الكلاب واستخدام الطائرات بدون طيار ، بإجراء بحث مكثف حول جبل كاتو ، دون العثور على أي أثر للزوجين المفقودين. أُضرمت النيران في قرية كوفانكايا ، التي يسكنها تاريخيا المسيحيون الآشوريون والكلدانيون ، وتم إجلاؤها قسراً في عام 1994 ، خلال الصراع بين الجيش التركي وميليشيات حزب العمال الكردستاني. وبعد أن هربت من جنوب شرق الأناضول بسبب الظروف القاهرة ، انتقلت عائلة هرمز وشيموني إلى اسطنبول. توقفت الأحكام التي تحظر الإقامة في القرية في عام 2010. وفي عام 2015 ، كان الزوجان المسنانان يرغبان في العودة إلى قريتهم للبقاء على الرغم من اختيار العائلات المسيحية الأخرى التي تم إجلاؤها من كوفانكايا عدم العودة إلى منازلهم. Mon, 23 Mar 2020 11:38:12 +0100أمريكا / بوليفيا - Covid-19: تعلّق الكنيسة جميع الأنشطة والانتخابات تجرى في وقتها المحدّدhttp://www.fides.org/ar/news/67588-أمريكا_بوليفيا_Covid_19_تعل_ق_الكنيسة_جميع_الأنشطة_والانتخابات_تجرى_في_وقتها_المحد_دhttp://www.fides.org/ar/news/67588-أمريكا_بوليفيا_Covid_19_تعل_ق_الكنيسة_جميع_الأنشطة_والانتخابات_تجرى_في_وقتها_المحد_دلاباز - تحدّث الموسنيور ريكاردو سنتيلاس الى وكالة فيدس عن الاجراءات التي اتّخذتها الكنيسة الكاثوليكية في بوليفيا في مواجهة أزمة فيروس كورونا واوضّح انّ المجلس الأسقفي البوليفي كان قد أعطى بالفعل التعليمات إلى كهنة الأبرشيات لاعطاء المناولة في اليد وتبادل السلام من دون المصافحة في القدّاس. كما قرر تعليق كلّ الاحتفالات الليتورجية والنشاطات الرعوية وبرامج التعليم المسيحي والأنشطة الدينية الأخرى لتجنب أي نوع من الاتصال ونقل العدوى. واليوم، قررت الكنيسة تعليق قدّاس الأحد وأنشطتها الرعوية امام حالة الطوارئ الصحية التي تشهدها البلاد بسبب فيروس كورونا. وتمّ بث الاجراءات ووالتعليمات المتعلّقة بتأجيل أي لقاء كنسي عبر اثير الراديو ايضاً. في غضون ذلك ، لا تزال السلطات البوليفية غير قادرة على اعتماد موقف موحّد فيما يتعلّق بانتهاء الانتخابات الرئاسية المقبلة ، المقرر إجراؤها في 3 ايّار. في الواقع ، تعمل المحكمة الانتخابية العليا في بوليفيا على الاستعداد لإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المقرّر على الرغم من أن بعض قطاعات المجتمع تطلب تأجيل التصويت بسبب وباء فيروس كورونا الذي أصاب حتى الآن 12 شخصًا في البلاد. نشرت المحكمة الانتخابية العليا قائمة الناخبين وقائمة رؤساء المقاعد هذا الأسبوع. وقد رفضت المحكمة الانتخابية العليا والحزبان السياسيان البوليفيان الرئيسان فرضية تأجيل الانتخابات بسبب الوباء الذي أوقف العالم كله. وأكد سلفادور روميرو، رئيس المحكمة الانتخابية العليا، خلال عطلة نهاية الأسبوع ، أن الانتخابات التي سيشارك فيها سبعة ملايين ناخب سوف تتمّ بموعدها المقرّر في ٣ ايّار لو انّ السكان يختلفون عليه اذ انّه نتيجة تأجيل لموعدٍ مسبق .. Fri, 20 Mar 2020 18:37:31 +0100أفريقيا / مصر -تأمّل روحي يومي للبطريرك تواضروس في زمن الوباء العالميhttp://www.fides.org/ar/news/67592-أفريقيا_مصر_تأم_ل_روحي_يومي_للبطريرك_تواضروس_في_زمن_الوباء_العالميhttp://www.fides.org/ar/news/67592-أفريقيا_مصر_تأم_ل_روحي_يومي_للبطريرك_تواضروس_في_زمن_الوباء_العالميالقاهرة - يمكن لوباء فيروس الكورونا أن يدفع الجميع ليتأمّل بهشاشة الطبيعة والظروف البشرية حتى في وقت التطور العالمي. وانطلاقا من هذا الاعتبار ، فإن أول التأملات الروحية اليومية التي قرر البابا تواضروس ، بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ، نشرها من خلال وسائل الإعلام ، تشكّل مناسبة لراحة وتوجيه الضمائر في هذا الوقت العصيب الذي لم يوفّر فيه الفيروس بلداً في أي ركن من أركان العالم. شدد البابا تواضروس في رسالته الأولى التي صدرت يوم الخميس 19 آذار على أنه في وقت وباء فيروس كورونا ،تجد البشرية نفسها في وضع استثنائي ولمّا كان جزء كبير منها يتغنّى بالنجاحات والتحضّر والتطوّر وبات يعتبر نفسه كالآلهة ، يأتي الفيروس ليذكّر الناس انّهم مخلوقات هشة وبشرية. وأضاف البطريرك القبطي أن فقدان إدراك إبداع المرء هو أيضًا متجذّر في الظواهر الاجتماعية الأكثر تدميرا التي أصابت البشريةّ في الآونة الأخيرة: الإحباط والخوف والحيرة والشعور بالذنب والاكتئاب والانتحار. وقال تواضروس انّ المخلوق ينسى الخالق الذي يحبّه ولا يريد له ايّ سوء. ولاحظ رئيس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية انّ الرسالة الوجودية التي يحملها الوباء هي إعادة اكتشاف ضعف المرء. شرط الاّ يؤدي ذلك الى الوقوع في الحيرة والخوف وينسى رحمة الله لكل إنسان. ويختم البابا تواضروس بالصلاة التي يجب ان يكرّرها كل إنسان ليجد الراحة في هذه الأوقات العصيبة "ارحمنا يا الله ثم ارحمنا في كل ساعة".." Fri, 20 Mar 2020 18:31:39 +0100