Fides News - Arabichttp://www.fides.org/أخبار وكالة فيدسarI contenuti del sito sono pubblicati con Licenza Creative Commons.أميركا/الأرجنتين - اتحاد جديد بين الأرجنتين والبرازيل والباراغواي تحت شعار الإرساليات اليسوعيةhttp://www.fides.org/ar/news/61946-أميركا_الأرجنتين_اتحاد_جديد_بين_الأرجنتين_والبرازيل_والباراغواي_تحت_شعار_الإرساليات_اليسوعيةhttp://www.fides.org/ar/news/61946-أميركا_الأرجنتين_اتحاد_جديد_بين_الأرجنتين_والبرازيل_والباراغواي_تحت_شعار_الإرساليات_اليسوعيةميسيونيس – في إطار لقاء ثنائي بين مسؤولين عن حكومتي ولايتي ريو غراندي دو سول وميسيونيس ، وُقعت وثيقة تلتزم بالعودة إلى المسار الذي يربط 30 مركزاً إرسالياً يسوعياً تاريخياً في المنطقة في سبيل تحويلها إلى ممر سياحي فريد في العالم.<br />أعلن فيكتور أوغو ألفيس، وزير الثقافة والسياحة في ولاية ريو غراندي دو سول : "بالنسبة إلينا، هناك عدة مصالح مشتركة، والتحدي يكمن في العمل معاً في إطار ممرّ الدرب اليسوعية: البرازيل، الأرجنتين والباراغواي. سوف نطلب من الحكومة البرازيلية الاستثمار في هذا الممر الإرسالي. فإن تاريخ التجربة الفريدة التي نمت في هذه المنطقة من أميركا الجنوبية بالإضافة إلى إرثها الهندسي هما الآن محفوظان ومُثمَّنان من خلال هذه المبادرة".<br />بدوره، قال ماركوس غابريال، أمين سر حاكمية إيرابوا : "اندماج شعوبنا يأتي في المرتبة الأولى". وذكر قائلاً: "لدينا جذور مشتركة هي الغواراني واليسوعيون". من هنا، تبرز أهمية دعم مشروع يسمح بتثمين وإنشاء علامة فريدة تشمل الدروب اليسوعية في أميركا.<br />تذكّر الوثيقة بأن المستوطنات اليسوعية المشهورة تُعتَبَر لحظات مؤثرة في الحماسة الإرسالية أدت إلى حوالي 160 عاماً من الكرازة الإنجيلية المثمرة لدى الغواراني. إشارة إلى أن هناك 30 مستوطنة يسوعية غوارانية موزعة بين نهري بارانا والأوروغواي على أراض شاسعة تشمل المناطق التي تشكل اليوم جزءاً من الباراغواي، الأرجنتين، البرازيل، بوليفيا والأوروغواي، وتضم حوالي 100 مليون نسمة. <br />Fri, 17 Mar 2017 11:10:19 +0100آسيا/الهند - اللجنة الأسقفية لراعوية الشباب تؤسس اليوم الوطني للشبيبةhttp://www.fides.org/ar/news/61948-آسيا_الهند_اللجنة_الأسقفية_لراعوية_الشباب_تؤسس_اليوم_الوطني_للشبيبةhttp://www.fides.org/ar/news/61948-آسيا_الهند_اللجنة_الأسقفية_لراعوية_الشباب_تؤسس_اليوم_الوطني_للشبيبةبنغالور – سيقام اليوم الوطني للشبيبة سنوياً في الأحد الأول من شهر أغسطس. وسيجمع جميع الشباب الكاثوليك والهنود، مشكلاً فترة شهادة للإنجيل سيُحتفل بها على المستوى الأبرشي. هذا اليوم أسسته اللجنة الأسقفية لراعوية الشباب التابعة لمجلس أساقفة الهند، في إطار برنامج عمل يهدف إلى مساعدة ومرافقة النمو الروحي للشباب وسط مختلف الأبرشيات. وقد علمت وكالة فيدس أن اللجنة أطلقت مسار مناقشة وتنشئة مخصصاً للعاملين الأبرشيين في راعوية الشباب سيستمر في عامي 2017 و2018. <br />ووفقاً للمعلومات التي تلقتها وكالة فيدس من سيادة المونسنيور فرنكو مولاكال، أسقف جالاندار ورئيس اللجنة الأسقفية لراعوية الشباب، فإن اللجنة قامت في مطلع شهر مارس بإعداد وإرسال برنامج مبادرات من بينها بخاصة تأسيس اليوم السنوي الوطني للشبيبة. علاوة على ذلك، ستُؤسس في كل أبرشية حركة الشباب الكاثوليك التي سيكون الأسقف المحلي واللجنة التابعة لمجلس الأساقفة مرجعيتها.<br />ومن بين المبادرات المتوقّعة، هناك أيضاً المشاركة في اليوم السابع للشبيبة الآسيوية الذي سيقام سنة 2017 في يوغياكارتا الإندونيسية من 30 يوليو لغاية 9 أغسطس. هذا الحدث الذي سيقام في إندونيسيا تحت شعار "الشبيبة الآسيوية في عيد: عيش الإنجيل في آسيا المتعددة الثقافات" سيشهد حضور أكثر من 3000 شاب كاثوليك من 29 بلداً آسيوياً. ويهدف هذا اللقاء إلى تشجيع ومرافقة الشبيبة الآسيوية لكي تعيش وتعزز "ثقافة تضامن ولقاء مع الآخر وسط المجتمعات المتعددة الثقافات والمتعددة الديانات في آسيا". <br />Fri, 17 Mar 2017 11:08:52 +0100إفريقيا/مصر - دار الإفتاء تبحث في فتاوى الجماعات الإسلامية المتطرفة المرتبطة بالمسيحيينhttp://www.fides.org/ar/news/61949-إفريقيا_مصر_دار_الإفتاء_تبحث_في_فتاوى_الجماعات_الإسلامية_المتطرفة_المرتبطة_بالمسيحيينhttp://www.fides.org/ar/news/61949-إفريقيا_مصر_دار_الإفتاء_تبحث_في_فتاوى_الجماعات_الإسلامية_المتطرفة_المرتبطة_بالمسيحيينالقاهرة – خلال الأشهر الأخيرة، أجرت دار الإفتاء، الهيئة المصرية التي يرأسها شيخ مصر والمكلفة بإصدار إرشادات وحلّ الشكوك والجدالات المرتبطة بتطبيق المبادئ القرآنية، فحصاً تحليلياً على عيّنة من 5500 فتوى متعلقة بالمسيحيين صدرت في منشورات ومواقع إلكترونية وشبكات للتواصل الاجتماعي عن مجموعات إسلامية متطرفة. توضح نتائج الدراسة التي نشرتها مؤخراً مصادر مصرية، موقفاً مهيمناً تتخذه الجماعات الإسلامية للتلاعب بالقرآن بهدف نشر آراء سلبية وعدائية وأحكام مسبقة تجاه المسيحيين بين السكان المسلمين. ووفقاً لمعطيات الدراسة التي اطّلعت عليها وكالة فيدس، تهدف 90% على الأقل من الفتاوى المدروسة إلى تقويض كل أنواع العلاقة الودية والتعاون بين المسيحيين والمسلمين. فضلاً عن ذلك، يتألف 54% من العيّنة من فتاوى متعلقة بشرعية معايدة المسيحيين بمناسبة أعيادهم الليتورجية. بالمقابل، تتعلق 35% من العينة بالأحكام – الموجهة أيضاً إلى حكّام البلاد ذات الأكثرية المسلمة – المرتبطة بمنح رخص بناء الكنائس والمشاركة في احتفالات وأعياد مسيحية، علماً بأن 11% من العيّنة تشمل فتاوى عن شرعيّة بيع منازل وعقارات لمسيحيين أو شرعيّة بناء علاقات اقتصادية معهم . وبحسب الدراسة، 10% فقط من الفتاوى لا تهدف إلى أن تُبرّر على أساس القرآن مواقف انغلاق ومعارضة تجاه المسيحيين.<br />ووفقاً للمسؤولين والمحللين في دار الإفتاء، تعكس أغلبية الفتاوى المطّلع عليها الجهل والرغبة في التلاعب بالمحتويات الفعلية للشريعة والفقه الإسلامي الحقيقي. فضلاً عن ذلك، تقترح دار الإفتاء نتائج الدراسة كمؤشر إضافي على إلحاحية إعداد استراتيجيات شاملة لمكافحة الدعاية المتطرفة وسط الجماعات المسلمة، عبر نشر معرفة ملائمة للمحتويات الفعلية للإسلام وسط السكان ومعارضة حملات التلقين الإيديولوجي التي ترمي في مصر إلى إثارة النعرات الطائفية بين المسيحيين والمسلمين، وتهدف أيضاً إلى إضعاف الانصهار الوطني.<br />وابتداءً من سنة 2014، بدأت في مكتبات المساجد في الأراضي المصرية بأكملها، عملية مراقبة هادفة إلى سحب جميع الكتب والمواد الدعائية المتطرفة والأصولية التي كانت قد وُزعت بكثرة بخاصة في ظل حكم الإخوان المسلمين. <br /><br />Fri, 17 Mar 2017 11:07:38 +0100إفريقيا/مالاوي - شهادة مرسل عن الوضع الراهنhttp://www.fides.org/ar/news/61934-إفريقيا_مالاوي_شهادة_مرسل_عن_الوضع_الراهنhttp://www.fides.org/ar/news/61934-إفريقيا_مالاوي_شهادة_مرسل_عن_الوضع_الراهنليلونغووي – إنه بلد يفكر فقط بحياته اليومية ولا يتوصل إلى التخطيط للمستقبل: هذه هي مالاوي التي تشهد منذ فترة طويلة أزمة اقتصادية وسياسية وغذائية خطيرة. في هذا الصدد، أرسل الأب بيار جورجيو غامبا الشهادة التالية إلى وكالة فيدس:<br />"بالنسبة إلى مالاوي، هذا الصوم الكبير مهمّ على الرغم من وجود عدة صعوبات. فالفساد داخل البلاد يستمر ويتغلل في كافة المجالات، ويُدفع للحصول على خدمات اعتيادية كالاتصال بالشبكة الكهربائية التي لا تؤمن الطاقة في جميع الأحوال إلا 15 يوماً شهرياً أو لتلافي غرامة على زيادة السرعة... كل شيء يُسوَّى بالدفع.<br />بالإضافة إلى الفساد، تستمر مطاردة المُهق بسبب معتقدات السحر التي تعتبر أن من يستحوذ على جزء من أمهق يصبح ثرياً.<br />مع الأسف، يتنامى الفقر الذي تغرق فيه البلاد.<br />من جهته، أشار مركز الرعاية الاجتماعية للآباء البيض في ليلونغووي الذي ينشر شهرياً المعطيات المرتبطة بوضع الاقتصاد إلى أن الحد الأدنى الذي تحتاج إليه شهرياً عائلة مؤلفة من ستة أشخاص هو 170000 كواتشا مالاوي، في حين أن الحد الأدنى للأجور هو 18000 كواتشا مالاوي أي أكثر بقليل من عُشر المبلغ الضروري.<br />الرجاء الأوحد مُعلَّق على الحصاد المقبل. فقد أعلنت وزارة الزراعة أنه ستكون هناك زيادة في الذرة في السوق بنسبة 34% مقارنة مع العام الفائت... هذه الإحصائيات قد لا تتبدل لأن انتشار يرقات في الحقول أدى إلى إتلاف آلاف الهكتارات المزروعة بالقمح في كل أنحاء البلاد من دون التمكن من إيجاد مبيد للحشرات في السوق.<br />مالاوي هي بالتالي بلاد غالباً ما تعاني من توازن ضعيف بين جوع اليوم وجوع المستقبل. ربما لهذا السبب أيضاً، لا تقدر أن تفكر بالماضي أو المستقبل. البقاء اليوم هو الأهمّ". <br /><br />Thu, 16 Mar 2017 09:21:14 +0100أميركا - ضحايا في الإكوادور والبيرو نتيجة كثافة الأمطار غير المتوقعةhttp://www.fides.org/ar/news/61931-أميركا_ضحايا_في_الإكوادور_والبيرو_نتيجة_كثافة_الأمطار_غير_المتوقعةhttp://www.fides.org/ar/news/61931-أميركا_ضحايا_في_الإكوادور_والبيرو_نتيجة_كثافة_الأمطار_غير_المتوقعةليما – تستمر الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال الأسابيع الأخيرة في مختلف مناطق الإكوادور والبيرو في إلحاق أضرار بالسكان والحيوانات والمحاصيل والبنى التحتية. ففي الإكوادور، أفاد المعهد الوطني للأرصاد الجوية وعلم المياه خلال موسم الأمطار المعروف بالشتاء الاستوائي أن الأمطار خلال الأيام الـ 13 الأولى من شهر مارس بلغت المعدل المتوقع للشهر بأكمله.<br />كما ويتوقع المعهد استمرار الظروف غير الاعتيادية في عدة مناطق من البلاد، بخاصة على السواحل، راجياً أن تنتهي العواصف قبل حلول شهر أبريل. وبحسب التقديرات، تضررت أكثر من 5000 عائلة. كذلك، لا تختلف خطورة الوضع في شمال البيرو، البلد المحاذي للأراضي الإكوادورية، حيث تسببت الأمطار المتواصلة في سقوط 60000 ضحية حتى الآن وتضرر حوالي 600000 شخص بحسب مركز عمليات الطوارئ الوطنية. وفي مدينة بيورا فقط، أُحصي أكثر من 15000 ضحية، فيما وصل عدد المتضررين من الظاهرة إلى 50000. هذا وجدّد نيافة الكاردينال خوان لويس سيبرياني، رئيس أساقفة ليما، نداءه إلى التضامن مع ضحايا الفيضانات. <br /><br />Thu, 16 Mar 2017 09:20:23 +0100آسيا/لبنان - لقاء البابا مع الرئيس اللبناني ومطالبة بتمثيل سياسي أكبر للمسيحيين غير الموارنة في البلادhttp://www.fides.org/ar/news/61937-آسيا_لبنان_لقاء_البابا_مع_الرئيس_اللبناني_ومطالبة_بتمثيل_سياسي_أكبر_للمسيحيين_غير_الموارنة_في_البلادhttp://www.fides.org/ar/news/61937-آسيا_لبنان_لقاء_البابا_مع_الرئيس_اللبناني_ومطالبة_بتمثيل_سياسي_أكبر_للمسيحيين_غير_الموارنة_في_البلادبيروت – استقبل البابا فرنسيس هذا الخميس 16 مارس الرئيس اللبناني ميشال عون في مقابلة في القصر الرسولي. والتقى رئيس الدولة اللبنانية أيضاً في إطار زيارته إلى الفاتيكان أمين سر صاحب القداسة، نيافة الكاردينال بييترو بارولين، ومسؤولين آخرين في الكرسي الرسولي. هكذا، قام الرئيس عون بأول رحلة له إلى أوروبا بعد انتخابه رئيساً للدولة اللبنانية في 31 أكتوبر الفائت.<br />فضلاً عن ذلك، اجتمع الثلاثاء الفائت أساقفة وأعضاء بارزون في الكنائس المسيحية الموجودة في لبنان وفي الكنيسة المارونية في مقر أبرشية بيروت الكلدانية، موقّعين معاً نداءً موجهاً إلى الرئيس عون والقوى السياسية اللبنانية طالبوا فيه بضمان تمثيل ملائم وسط المؤسسات السياسية والإدارية لجماعاتهم. وشارك في هذا اللقاء ممثلون عن الكنيسة الكلدانية – بما في ذلك سيادة المونسنيور ميشال قصرجي – والكنيسة الكاثوليكية اللاتينية – منهم النائب الرسولي، سيادة المونسنيور سيزار إسايان – والكنائس الأشورية، السريانية الكاثوليكية، القبطية الكاثوليكية، السريانية الأرثوذكسية والقبطية الأرثوذكسية. وأشارت الوثيقة الموقعة من المشاركين والتي اطّلعت عليها وكالة فيدس إلى أن الكنائس الممثلة لن تؤيد أي قانون انتخابي جديد – مسألة تعتبر في الوقت الراهن في محور النقاش السياسي اللبناني – لا يُقدم على الأقل ثلاثة مقاعد برلمانية مخصصة للممثلين عن الجماعات المسيحية غير المارونية. كذلك، أعلن موقِّعو الطلب عن مبادرات وتحركات مشتركة هادفة إلى عدم وقوع أفراد جماعاتهم ضحية التمييز في توزيع المقاعد والوظائف داخل المؤسسات السياسية والإدارية اللبنانية. <br />وفي مايو الفائت، وقّع بطريرك أنطاكيا للسريان، صاحب الغبطة اغناطيوس يوسف الثالث يونان، والبطريرك السرياني الأرثوذكسي اغناطيوس افرام الثاني، وثيقة مشتركة تحتوي على مطلب بضمان تمثيل أكبر لأفراد هاتين الجماعتين المسيحيتين في المكاتب والوظائف العامة، مع تلافي التمييز الظاهر أو الكامن أياً كان نوعه. وفي يناير، عرض البطريركان المذكوران آنفاً هذا المطلب عينه على محاوريهم في إطار الاستشارات التي أجرياها مع المسؤولين عن مختلف القوى السياسية الوطنية، في ظل الشلل الانتخابي والفراغ في رئاسة الجمهورية اللذين كانا يطبعان تلك المرحلة.<br />وبحسب النظام المؤسسي اللبناني، يُخصص منصب رئيس الجمهورية لمسيحي ماروني. <br />Thu, 16 Mar 2017 09:19:08 +0100أميركا/بوليفيا - مجلس الأساقفة يدين مشروع قانون هادف إلى السماح بالإجهاض بخاصة في حالة الفقرhttp://www.fides.org/ar/news/61923-أميركا_بوليفيا_مجلس_الأساقفة_يدين_مشروع_قانون_هادف_إلى_السماح_بالإجهاض_بخاصة_في_حالة_الفقرhttp://www.fides.org/ar/news/61923-أميركا_بوليفيا_مجلس_الأساقفة_يدين_مشروع_قانون_هادف_إلى_السماح_بالإجهاض_بخاصة_في_حالة_الفقرلاباس – عبّر مجلس أساقفة بوليفيا عن معارضته لمشروع القانون الذي يضع عدة أسباب لتبرير اللجوء إلى الإجهاض منها الفقر المدقع. فأعلن الأساقفة في بيان تلقته وكالة فيدس: "الاقتراح يشوّه نظام العدالة الجنائية معتمداً الفقر كسبب للإفلات من العقاب على جرائم مثل قتل الأطفال والقتل الرحيم، كما لو أن الفقر يشكّل تبريراً كافياً لانتهاك أي قانون".<br />إن الإصلاح الذي يشكّل جزءاً من مشروع القانون الجنائي الجديد الذي يخضع حالياً للبحث من قبل لجنة العدالة التابعة لمجلس النواب، ينص في مادته 157 على ممارسة الإجهاض خلال أسابيع الحمل الثمانية الأولى، ومرة واحدة فقط في حال كانت المرأة تعيش في الشارع أو في ظروف فقر مدقع من دون موارد كافية لإعالة نفسها أو عائلتها. تنص الوثيقة أيضاً على أنه بإمكان المرأة الخضوع للإجهاض إذا كانت أماً لثلاثة أولاد أو أكثر وإذا كانت غير قادرة على تأمين لقمة عيشها أو إذا كانت طالبة.<br />ينص الاقتراح أيضاً على الإجهاض في كل فترة من الحمل إذا كان ذلك "ضرورياً" لتلافي خطر حاضر أو مستقبليّ على حياة المرأة أو صحتها "العامة" وعندما تُشخَّص تشوهات لدى الطفل الذي سيولد لا تتماشى مع الحياة. وحالياً، يتطلب اللجوء إلى الإجهاض الإذن القانوني في كل الحالات إلا عندما يكون الحمل ناتجاً عن عنف أو سفاح قربى أو اغتصاب وعندما تكون حياة الأمّ وصحتها في خطر. <br />تُقدّر المنظمات المؤيدة لحقوق المرأة في بوليفيا، التي هي أحد بلدان المنطقة التي تشهد أكبر عدد من حالات العنف الجنسي، أن 185 عملية إجهاض غير شرعي تُجرى يومياً. من جهتها، قالت الكنيسة الكاثوليكية أن الإجهاض "يدمر جسد المرأة، ويؤدي إلى تداعيات نفسيّة خطيرة غالباً ما تكون غير قابلة للعلاج". وقال الأساقفة: "يتوجب على الدولة وضع سياسات عامة موجهة نحو تحسين حياة الناس بالإضافة إلى سياسات تربوية لدعم المرأة الحامل والوقاية من العنف". <br /><br />Wed, 15 Mar 2017 09:17:50 +0100أميركا/الأرجنتين - نقل كاهن عقب التهديدات التي وجهها إليه متاجرون بالمخدراتhttp://www.fides.org/ar/news/61924-أميركا_الأرجنتين_نقل_كاهن_عقب_التهديدات_التي_وجهها_إليه_متاجرون_بالمخدراتhttp://www.fides.org/ar/news/61924-أميركا_الأرجنتين_نقل_كاهن_عقب_التهديدات_التي_وجهها_إليه_متاجرون_بالمخدراتمورينو – عبر رسالة حملت توقيع أسقف ميرلو-مورينو، سيادة المونسنيور فرناندو كارلوس ماليتي، عُلم أن الأب إدواردو فاريل سيُنقل من رعية القلب الأقدس في حيّ كوارتيل الخامس، عقب التهديدات المتكررة التي تلقاها. هذا القرار الإلزامي ناتج عن القلق الشديد الذي تشعر به الجماعات التي تقاسي أعمال عنف، منها خطير جداً يؤدي إلى خسارة العديد من الأرواح.<br />أشار الأسقف أيضاً إلى أن الاتجار غير الشرعي بالمخدرات يشهد ارتفاعاً متنامياً في الأحياء ويسبب تدهوراً في صحة الشباب بالإضافة إلى مواجهات غالباً ما تكون عنيفة. وقال أن الكنيسة تلتزم منذ فترة طويلة إلى جانب مؤسسات أخرى بالوقاية من الإدمان. كذلك، أعلن المونسنيور ماليتي: "هذه الواجبات الراعوية تميل إلى التعارض مع المصالح الحقيرة والقاتمة للساعين فقط إلى السلطة المحلية والاستفادة بأي ثمن عبر نشاطات غير شرعية ومؤامرات مشبوهة".<br />جاء في البيان الوارد إلى وكالة فيدس: "في الفترة الأخيرة، تلقى كثيرون، مؤمنون وغير مؤمنين، أفراد من الكنيسة ومن خارجها، مؤشرات واضحة على أن أعمالهم تزعج الشرائح العاملة خارج نطاق الشرعية. وخلال الأشهر الأخيرة، بخاصة في الأيام الأخيرة، تكررت الإنذارات والتهديدات في منطقة كوارتيل الخامسة وكانت موجهة إلى الأب إدواردو فاريل". واختُتمت الوثيقة التي وُقعت أيضاً من قبل الأسقف المعاون والنائب العام للأبرشية بما يلي: "فيما نشجب علناً هذا الوضع المقلق، نعيد التأكيد على التزامنا بأن نتابع ككنيسة العمل مع إخوتنا وأخواتنا الذين يطالبون بشكل منطقي ومحقّ تماماً بحقهم في حياة لائقة". <br />Wed, 15 Mar 2017 09:16:59 +0100آسيا/سوريا - وثيقة الهيئة اليسوعية لخدمة اللاجئين بعد مرور ست سنوات على بداية الصراع في سورياhttp://www.fides.org/ar/news/61930-آسيا_سوريا_وثيقة_الهيئة_اليسوعية_لخدمة_اللاجئين_بعد_مرور_ست_سنوات_على_بداية_الصراع_في_سورياhttp://www.fides.org/ar/news/61930-آسيا_سوريا_وثيقة_الهيئة_اليسوعية_لخدمة_اللاجئين_بعد_مرور_ست_سنوات_على_بداية_الصراع_في_سورياحمص – تصادف اليوم 15 مارس الذكرى السنوية السادسة لبداية الصراع السوري، وخلافاً للانطباعات السطحية التي تتركها بعض الأخبار التي تشدد عليها وسائل الإعلام الدولية، "لا تزال" سوريا "تتألم". هذه هي الرسالة الرئيسية التي أرادت الهيئة اليسوعية لخدمة اللاجئين إطلاقها من خلال نشر ملفّ يحتوي بخاصة على عدة معطيات مرتبطة بالوضع الميداني. عصر 14 مارس، وبحسب التقرير الذي صاغه الأب سيدريك براكاش، "أدت قنبلة إلى سقوط قتيل وعدة جرحى في مدينة حمص. وفي 12 مارس، أودى اعتداء مزدوج في محيط مقام شيعي شعبي في دمشق بحياة أكثر من 50 شخصاً، فيما أصيب عدد أكبر بجراح. ومنذ ديسمبر، تم إجلاء المناطق الشرقية في حلب، لكن القصف مستمر".<br />حالياً، وبحسب الوثيقة الواردة إلى وكالة فيدس، "يُقدَّر أن 13.5 مليون سوري بحاجة إلى مساعدة إنسانية، علماً أن نصف هذا العدد مؤلف من أطفال. هؤلاء الأطفال حُرموا من طفولتهم. فحوالي 3 ملايين طفل سوري ممن هم دون الخامسة ترعرعوا من دون أن يعرفوا واقعاً آخراً سوى الحرب. تم إجلاء أكثر من 6.3 مليون نسمة. وهرب 4.9 ملايين – معظمهم من النساء والأطفال – إلى بلدان الشرق الأوسط منها لبنان، تركيا، الأردن، مصر والعراق. هذا ما شكّل ضغطاً على جماعات الاستقبال، وأدى إلى تداعيات هامة على الصعد الاجتماعية والاقتصادية والسياسية. وقد قام مئات الآلاف برحلات خطيرة عبر البحر بحثاً عن ملجأ، ولا يعرف أحدٌ عدد الذين قضوا في البحر".<br />كذلك، تستمر القوى العظمى وشبكة المصالح الواسعة المؤلفة أولاً من المجمّع الصناعي العسكري في "تدمير حياة السوريين ومصيرهم"، وفقاً لوثيقة الهيئة اليسوعية لخدمة اللاجئين. وعلى الرغم من انعقاد مؤتمرات سلام بين "المسؤولين الكبار"، إلا أن قلائل هم الذين يعقدون الآمال عليها. <br />تدير الهيئة اليسوعية لخدمة اللاجئين في دمشق وحمص مراكز تنشئة وبرامج حماية مخصصة للأطفال. كما تستعد لإطلاق مبادرة جديدة متمحورة حول جمع روايات مرتبطة بتجارب المقاومة التي عاشها السوريون في ظل صراع حاد. <br />. Wed, 15 Mar 2017 09:15:55 +0100آسيا/تركيا - ليتورجيا إلهية شهرية للأرثوذكس في كنيسة أنقرة الكاثوليكيةhttp://www.fides.org/ar/news/61916-آسيا_تركيا_ليتورجيا_إلهية_شهرية_للأرثوذكس_في_كنيسة_أنقرة_الكاثوليكيةhttp://www.fides.org/ar/news/61916-آسيا_تركيا_ليتورجيا_إلهية_شهرية_للأرثوذكس_في_كنيسة_أنقرة_الكاثوليكيةأنقرة – ابتداءً من شهر مارس الحالي، سيحتفل أرشمندريت من بطريركية القسطنطينية المسكونية مرة شهرياً بالليتورجيا الإلهية للمؤمنين الأرثوذكس المقيمين في أنقرة مستفيداً من الضيافة الأخوية التي تُقدمها الكنيسة الكاثوليكية اللاتينية في أنقرة، المكرسة للقديسة تريزيا الطفل يسوع والوجه المقدس. هذا ما علمته وكالة فيدس من المصادر الرسمية للبطريركية المسكونية. في السابق، كانت القداديس الأرثوذكسية النادرة في أنقرة تقام في مقار السفارات. أما من الآن فصاعداً، فسيتوجّه الأرشمندريت فيساريون مرة شهرياً إلى العاصمة التركية للاحتفال بالأسرار الإلهية من أجل المؤمنين الأرثوذكس المتحدرين من مختلف البلدان والمقيمين في أنقرة. يتكلم الأرشمندريت فيساريون الروسية، وبإمكان الجامعيّين والتلاميذ والعمال والموظفين في السفارات المتحدرون من بلدان ذات أكثرية أرثوذكسية المشاركة في القداديس التي سيحتفل بها. <br />Tue, 14 Mar 2017 09:14:46 +0100أميركا/الأرجنتين - أسقف كيلميس يقدّم شكوى بعد محاولة حرق متعمد لكنيسةhttp://www.fides.org/ar/news/61914-أميركا_الأرجنتين_أسقف_كيلميس_يقد_م_شكوى_بعد_محاولة_حرق_متعمد_لكنيسةhttp://www.fides.org/ar/news/61914-أميركا_الأرجنتين_أسقف_كيلميس_يقد_م_شكوى_بعد_محاولة_حرق_متعمد_لكنيسةكيلميس – أشار أسقف كيلمس الواقعة في محافظة بوينس آيرس، سيادة المونسنيور كارلوس خوسيه تيسيرا، إلى أن ملثّمَين عمدا بعد القداس المسائي في العاشر من مارس الجاري إلى رمي قارورة بلاستيكية مليئة بالوقود في صحن الكنيسة وأشعلاها، فيما كان المؤمنين قد غادروا لتوهم رعية القديس يوحنا المعمدان في حي فلورنسيو فاريلا. "هذا ما أدى إلى حريق سرعان ما أخمده رجال الإطفاء. وبفضل الله، لم تصل النيران إلى الداخل، لكن الانزعاج والارتباك الناشئين عن الدخان استمرا لبعض الوقت"، حسبما روى أسقف كيلمس.<br />وبحسب البيان الذي حصلت عليه وكالة فيدس، فقد توجّه الكاهن، الأب مارسيلو إيهيراميندي، برفقة القندلفت وأبناء الرعية، إلى مركز الشرطة لتقديم شكوى. أعلن الأسقف: "على الرغم من أنه لا يزال من المبكر جداً استخلاص الاستنتاجات، نعتقد مع الأب إيهيراميندي أن هذه الحادثة قد تكون مرتبطة باثنتين حصلت إحداهما الأربعاء الفائت الواقع فيه 8 مارس واستهدفت كاتدرائية العاصمة بوينس آيرس، والأخرى يوم الجمعة 10 مارس أمام كاتدرائية لا بلاتا". ختاماً، قال: "إننا ندين أحداثاً مماثلة وقعت خلال الأيام الأخيرة، سواء كانت مرتبطة أو غير مرتبطة بما حدث مؤخراً في فلورنسيو فاريلا".<br />وفي 8 مارس، خلال تظاهرات بمناسبة يوم المرأة العالمي، قامت مجموعة من النساء برمي أغراض وبمحاولة إضرام النار عند بوابة كاتدرائية بوينس آيرس. علاوة على ذلك، أمام كاتدرائية توكومان، قدمت مجموعة من النساء في العاشر من مارس عرضاً هزلياً تدنيسياً شمل العذراء مريم الكلية القداسة. <br />Tue, 14 Mar 2017 09:14:04 +0100إفريقيا/نيجيريا - بيان الأساقفة بشأن الوضع الصعب الراهنhttp://www.fides.org/ar/news/61919-إفريقيا_نيجيريا_بيان_الأساقفة_بشأن_الوضع_الصعب_الراهنhttp://www.fides.org/ar/news/61919-إفريقيا_نيجيريا_بيان_الأساقفة_بشأن_الوضع_الصعب_الراهنأبوجا – "منذ نهاية الحرب الأهلية المأساوية ، لم تمرّ مسألة المواطنية في أي مرحلة من تاريخ بلدنا الحبيب بتجربة قاسية كهذه". هذا ما قاله أساقفة نيجيريا في بيان بعنوان "كرامتنا، أمّتنا ومواطنيتنا" عبروا فيه عن قلقهم الشديد حيال النسيج الاجتماعي للاتحاد.<br />جاء في الوثيقة التي حصلت عليها وكالة فيدس: "نشهد حالياً تكاثراً وانتشاراً لميليشيات إتنية ولعنفها المتنامي المدمّر للمجتمع في مناطق عدة. نشهد أيضاً نمو سياسات الهوية، ولجوء شعبنا إلى الإتنية".<br />"معنى قدسيّة الحياة البشرية يُفقد"، حسبما أشار الأساقفة مستشهدين بأعمال العنف التي تمارسها جماعة بوكو حرام، والمجزرة بحق مئات الشيعة في زاريا في ديسمبر 2015، والجرائم الحاصلة في ولاية كادونا الجنوبية، والمواجهات بين الرعاة والمزارعين التي أفضت إلى سقوط آلاف القتلى.<br />وفيما أثنى الأساقفة على التزام الحكومة بمكافحة عناصر بوكو حرام، اعتبروا أنه "ما من أسباب تدفعنا إلى الاعتقاد بأنهم لا يحتشدون حالياً وإلى استبعاد تطورّهم إلى ما هو فتاك أكثر، نظراً إلى أننا لا نزال نرى المجازر التي يرتكبونها بحق مواطنين أبرياء".<br />وقد أوصى الأساقفة بتعزيز مصداقية المؤسسات وتنمية النظام التربوي واعتماد سياسات هادفة إلى تقليص الظلم الاجتماعي والاقتصادي وإلى احترام الحقوق الأساسية التي يضمنها الدستور، ابتداءً من الحرية الدينية. <br />Tue, 14 Mar 2017 09:13:19 +0100أميركا/كولومبيا - يوم صلاة ونداء من أجل الراهبة التي اختُطفت في مالي في فبراير الفائتhttp://www.fides.org/ar/news/61900-أميركا_كولومبيا_يوم_صلاة_ونداء_من_أجل_الراهبة_التي_اخت_طفت_في_مالي_في_فبراير_الفائتhttp://www.fides.org/ar/news/61900-أميركا_كولومبيا_يوم_صلاة_ونداء_من_أجل_الراهبة_التي_اخت_طفت_في_مالي_في_فبراير_الفائتبوغوتا – "احتفلنا بيوم المرأة، وهنا نشعر بغيابها. هناك أمّ مفجوعة وإخوة كئيبون ورهبنة قلقة للغاية . إننا نناشد جميع السلطات لكي تساعدنا في العثور عليها". هذا ما قالته الأخت نوويمي كيسينو، الرئيسة العامة لرهبنة مريم الطاهرة الفرنسيسكانية في بوغوتا، بعد شهر من اختطاف الأخت غلوريا سيسيليا نارفاييس أرغوتي، المرسلة في مالي. <br />أعلنت الرئيسة العامة في حديث إلى إذاعة كولومبية: "لم تكن تعيش إلا للإحسان إلى الآخرين. يحتاج إليها العديد من الأيتام والمرضى والمشردين. إننا نطلب رحمة الله من أجل مختطفيها. فهم لا يعرفون الشر الذي يصنعونه. كل الجماعة الفرنسيسكانية تطلب إطلاق سراحها".<br />ووفقاً للمعلومات التي وردت وكالة فيدس، كانت كل جماعة الرهبنة حاضرة في يوم الصلاة عن نية الأخت غلوريا سيسيليا نارفاييس أرغوتي الذي أقيم في بوغوتا في الثامن من مارس ودُعي إليه العديد من المؤمنين بالإضافة إلى السلطات. <br />تذكير بأن الأخت غلوريا سيسيليا نارفاييس أرغوتي اختُطفت مساء السابع من فبراير في قرية كارانغاسو القريبة من كوتيالا، والتي تقع على بعد حوالي 400 كلم شرق باماكو، عاصمة مالي. قال خاطفوها أنهم جهاديون، وإنما لم يُؤكد حتى الساعة سبب الاختطاف. <br /><br />Fri, 10 Mar 2017 21:37:52 +0100آسيا/سوريا - البطريرك السرياني الأرثوذكسي سيؤسس جامعة في محافظة الحسكةhttp://www.fides.org/ar/news/61902-آسيا_سوريا_البطريرك_السرياني_الأرثوذكسي_سيؤسس_جامعة_في_محافظة_الحسكةhttp://www.fides.org/ar/news/61902-آسيا_سوريا_البطريرك_السرياني_الأرثوذكسي_سيؤسس_جامعة_في_محافظة_الحسكةالقامشلي – في السابع من مارس، ثبّت مجلس وزراء الجمهورية السورية العربية بشكل نهائي المرسوم الذي يمنح بطريركية أنطاكيا للسريان الأرثوذكس رخصة بناء جامعة خاصة، جامعة الأخطل الدولية الخاصة في القامشلي، في محافظة الحسكة السورية الواقعة في شمال شرق البلاد. هذه الجامعة المسماة على اسم الشاعر العربي المسيحي السرياني الأرثوذكسي الأخطل الكبير الذي كان ينتمي إلى قبيلة تغلب في بلاد ما بين النهرين بين القرنين السابع والثامن، سيكون لها فرع في قرية معرة صيدنايا حيث يوجد دير القديس افرام، مقر البطريركية السريانية الأرثوذكسية.<br />عبّرت البطريركية عن سعادتها وامتنانها إزاء منح الرخصة لبناء الجامعة بعد أن قُدم الطلب قبل بداية الصراع من قبل البطريرك السابق اغناطيوس زكا الأول عيواص الذي توفي في 21 مارس 2014. وكانت الأحداث المأساوية السورية التي وقعت في السنوات الأخيرة قد تسببت في عرقلة الإجراءات الهادفة إلى إنجاز المشروع الذي ينطلق الآن من جديد ويرمي إلى الإسهام في إعادة بناء البلاد التي دمرتها الحرب. أوضحت البطريركية السريانية الأرثوذكسية عبر قنواتها الرسمية أنها اختارت محافظة الحسكة كمقرّ للجامعة المستقبليّة بغية تعزيز التنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية في هذه المنطقة ومنح الأجيال الصاعدة فيها فرصة الحصول على تنشئة مهنية متخصصة بزيادة إمكانيات إيجاد وظائف لائقة ومحاولة النضال أيضاً بهذه الطريقة ضد نزوح الشباب السوريين. وأشارت مصادر البطريركية لوكالة فيدس إلى أن فرص التأهيل الجامعي والمهني ستُقدّم أيضاً للشباب المتحدرين من أضعف الطبقات الاجتماعية والأكثر تأثراً بتداعيات الحرب بهدف منحهم هم أيضاً آفاقاً للتقدم الاجتماعي. <br />Fri, 10 Mar 2017 21:04:13 +0100إفريقيا/مصر - عن إمكانية ارتياد مسيحيّ جامعة الأزهرhttp://www.fides.org/ar/news/61907-إفريقيا_مصر_عن_إمكانية_ارتياد_مسيحي_جامعة_الأزهرhttp://www.fides.org/ar/news/61907-إفريقيا_مصر_عن_إمكانية_ارتياد_مسيحي_جامعة_الأزهرالقاهرة – ما من شروط قانونية تمنع مسيحياً من التسجل في جامعة الأزهر الإسلامية. مع ذلك، يبقى هذا الأمر نظرياً سيّما وأن الدخول المحتمل لطالب مسيحي إلى حرم هذه المؤسسة الجامعية السنيّة يفترض منه ألفةً مع القرآن، غير واردة في الواقع لدى غير المسلمين. هذه هي خلاصة المناقشات التي سُجلت خلال الأيام الأخيرة في مصر بعد أن أعلن النائب محمد أبو حامد عن نيته تقديم مشروع قانون يسمح للمسيحيين بارتياد جامعة الأزهر، جامعة الإسلام السني الرئيسية، والتخرج منها. وفقاً للقائم بأعمال الجامعة، أحمد حسني، ينبغي أولاً على المسيحيين المهتمين بمتابعة دراستهم في المؤسسة المسلمة أن يعرفوا غيباً أقساماً كبيرة من القرآن. بدوره، لفت الشيخ عباس شومان، وكيل الأزهر، إلى أن الدراسات والصفوف في هذه الجامعة "لا تلائم المسيحيين" لأنها تفترض كشرط لقبولهم معرفة معمّقة بأجزاء كبيرة من كتاب الإسلام المقدّس وحفظها. بالمقابل، رفض البروفسور عبد الفؤاد، عميد كلية الدراسات الإسلامية، المناقشة بأسرها، واصفاً إياها بالاستفزاز غير المجدي في فترة من المستحسن أن يتم فيها تلافي كل ذريعة لصراعات طائفية جديدة، ببساطة لأن المسيحيين المصريين لم يبدوا أي نيّة في التسجل في جامعة الأزهر. <br />Fri, 10 Mar 2017 21:03:25 +0100إفريقيا/إثيوبيا - خسارة مفجعة للكنيسة في إثيوبيا بعد حادث سير أودى بحياة أربع راهباتhttp://www.fides.org/ar/news/61891-إفريقيا_إثيوبيا_خسارة_مفجعة_للكنيسة_في_إثيوبيا_بعد_حادث_سير_أودى_بحياة_أربع_راهباتhttp://www.fides.org/ar/news/61891-إفريقيا_إثيوبيا_خسارة_مفجعة_للكنيسة_في_إثيوبيا_بعد_حادث_سير_أودى_بحياة_أربع_راهباتأديس أبابا – أدى حادث سير مأساوي إلى وفاة أربع راهبات من رهبنة بنات القديسة حنّة، ودخول خامسة في حالة غيبوبة، وإدخال اثنتين إلى المستشفى لتلقي العلاج. كانت الراهبات الإثيوبيات الثماني التابعات لإرسالية أديس أبابا، والمتراوحة أعمارهنّ بين 25 و50 سنة، على متن حافلة صغيرة كانت تسير على بعد مسافة قصيرة من ميكي باتجاه وولايتا حيث كان من المفترض أن يشاركن في جنازة، عندما اصطدمت شاحنة بحافلتهن. روى الأب أنجيلو أنتوليني، المدبر الرسولي في روب، لوكالة فيدس: "إنها خسارة كبيرة للكنيسة في إثيوبيا. مررتُ بمكان الحادث، وكان المشهد مروعاً: احترقت شاحنتان وفقدت حافلة الراهبات قسمها الأيمن منشطرة من جهة إلى أخرى". سوف تقام جنازة الراهبات اليوم 9 مارس في كاتدرائية أديس أبابا عند الثانية عشرة ظهراً بالتوقيت المحلي. وسيحتفل بها نيافة الكاردينال برهانييسوس ديميرو سورافييل، رئيس أساقفة أديس أبابا، بحضور السفير البابوي وجميع أساقفة إثيوبيا. هذا وقد احتشد العديد من الرهبان والراهبات من العاصمة ومن كافة أراضي البلاد في شركة مؤثرة حول أخوات الراهبات التابعات لرهبنة بنات القديسة حنّة وأهلهن في الصلاة والمشاركة. <br /><br />Thu, 09 Mar 2017 08:05:25 +0100آسيا/الأراضي المقدسة - حريق متعمد في كابيلا الصعود على جبل الزيتونhttp://www.fides.org/ar/news/61894-آسيا_الأراضي_المقدسة_حريق_متعمد_في_كابيلا_الصعود_على_جبل_الزيتونhttp://www.fides.org/ar/news/61894-آسيا_الأراضي_المقدسة_حريق_متعمد_في_كابيلا_الصعود_على_جبل_الزيتونالقدس – أدى حريق متعمد في الثامن من مارس إلى إلحاق أضرار بكابيلا الصعود الكائنة على قمة جبل الزيتون. ووفقاً لوسائل الإعلام التابعة لحراسة الأراضي المقدسة، أُحرق إطار قرب الصخرة – المحفوظة داخل الكابيلا – من حيث صعد يسوع إلى السماء، وفقاً لتقليد يرقى إلى القرون الأولى للمسيحية. كذلك، أتلفت النيران خزانة كانت تحتوي على بطاقات بريدية وأغراض دينية تبيعها عائلة مسلمة تحرس المكان المقدس. وبحسب الشرطة، فإن الحريق قد يكون ناتجاً عن شجار بين عائلتين مسؤولتين عن حراسة المكان المقدس. وقد أوقف شخص للخضوع للاستجواب.<br />تشكل كابيلا الصعود أحد الأماكن المقدسة المشتركة الأربعة التي تتم إدارتها بمواجب القوانين التي يحددها "الوضع الراهن"، مجموعة الأحكام ذات الأصول العثمانية التي تضبط حقوق الملكية والدخول إلى هذه الأماكن. ومن بين هذه الأماكن الأربعة المشتركة – الثلاثة الأخرى هي بازيليك الضريح المقدس في القدس، بازيليك المهد في بيت لحم، وقبر العذراء في وادي قدرون – تخضع كابيلا الصعود فقط لسلطة الوقف، السلطة المسلمة المعنية بإدارة الأماكن المقدسة.<br />ترقى الكابيلا الحالية إلى حقبة الصليبيين، وبُنيت كبديل عن البناء السابق الذي دمّره الفُرس سنة 614. ويستقبل المكان المقدس أيضاً الزوار المسلمين – الذين يعترفون بصعود يسوع إلى السماء ويرفضون موته على الصليب وقيامته. <br />Thu, 09 Mar 2017 08:03:11 +0100آسيا/العراق - تصريحات بطريرك بابل للكلدان في منتدى الجامعة الأميركية في العراقhttp://www.fides.org/ar/news/61899-آسيا_العراق_تصريحات_بطريرك_بابل_للكلدان_في_منتدى_الجامعة_الأميركية_في_العراقhttp://www.fides.org/ar/news/61899-آسيا_العراق_تصريحات_بطريرك_بابل_للكلدان_في_منتدى_الجامعة_الأميركية_في_العراقالسليمانية – عندما تتحرر الموصل تماماً من قبضة جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية، ويواجه الشعب العراقي المهمّة الصعبة المتمثلة في إعادة بناء نسيج سياسي واجتماعي وديني ممزق، سوف يتوجب على جميع العراقيين – ابتداءً من المسؤولين السياسيين – بناء "دولة قانون، ديمقراطية وطنية معاصرة، بلداً مؤسساً على مبدأ المواطنية وليس على علاقات قوة محددة مسبقاً بين الأكثريات والأقليات على أساس إتني وديني". في سبيل السير في هذا الاتجاه، سيكون من الضروري "التمييز بين الدين والسياسة، والمؤسسات الدينية ومؤسسات الدولة بالتعلّم من تجربة الغرب". هكذا، اقترح بطريرك بابل للكلدان، صاحب الغبطة لويس روفائيل الأول ساكو، المعايير الأساسية التي لا بد من اتباعها برأيه لكي تؤدي نهاية الحملات العسكرية ضد جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى إفساح المجال لحقبة من المصالحة الفعلية وإعادة الألفة الوطنية، في وجه قوى الدمار التي تهدد وحدة البلاد. "يجب أن نفصل السياسة عن الدين، كما حصل في الغرب، وإلا لن يكون لنا مستقبل"، حسبما قال البطريرك.<br />عرض بطريرك بابل للكلدان آراءه في إطار مداخلته أمس 8 مارس في المنتدى الذي عقد تحت شعار "بالإضافة إلى داعش: وضع حد لدوامة الصراعات، نحو حلول مستدامة" ونظمته الجامعة الأميركية في العراق، المؤسسة الجامعية الخاصة التي تتبع المعايير التعليمية في أميركا الشمالية. في مستهلّ كلمته – التي نشرتها القنوات الرسمية للبطريركية وتلقتها وكالة فيدس – أوضح البطريرك أنه ليس رجل سياسة، وأنه يقدم ملاحظاته – حتى الدعوة إلى التمييز بين السياسة والدين – بصفته مواطناً عراقياً وأسقفاً. شهد المنتدى أيضاً مشاركة رئيس الحكومة العراقي حيدر العبادي. فقال بطريرك بابل للكلدان في مداخلته: "عرض رئيس الحكومة جيداً مخططاته من أجل مستقبل أفضل، لكنه لن يجترح معجزات إذا لم تكن هناك وحدة بين رجال السياسة العراقيين وإذا لم نتعاون جميعاً من أجل إعطاء الأولوية للمصالح المشتركة بدلاً منه للمصالح الفردية أو المتحيزة".<br />السليمانية هي مدينة تقع في شمال غرب العراق قرب الحدود الإيرانية وتعبرها سفوح جبال زاغروس. <br />Thu, 09 Mar 2017 08:02:16 +0100إفريقيا/غانا - تكريس البلاد لقلب يسوع الأقدس، بركة للأمّة الغانيّةhttp://www.fides.org/ar/news/61890-إفريقيا_غانا_تكريس_البلاد_لقلب_يسوع_الأقدس_بركة_للأم_ة_الغاني_ةhttp://www.fides.org/ar/news/61890-إفريقيا_غانا_تكريس_البلاد_لقلب_يسوع_الأقدس_بركة_للأم_ة_الغاني_ةأكرا – "أنقل إليكم تحيات البابا وبركته الرسولية وتمنياته الحارة بأن تستمر أمتكم في العيش بسلام واستقرار وسط مسار تنمية قد يصبح مثال وحدةٍ وتقدّم في احترام الحقوق الأساسية والبيئة التي سيتمكن فيها جميع السكان من الازدهار ولن يعرف الأكثر ضعفاً الألم بسبب التهميش أو قلّة الانتباه". هذا ما أعلنه نيافة الكاردينال جوسيبي برتيللو، رئيس اللجنة الحبرية لدولة حاضرة الفاتيكان ورئيس حاكمية الدولة المذكورة، في كاتدرائية الروح القدس خلال احتفال تكريس غانا مجدداً لقلب يسوع الأقدس. <br />أُرسل الكاردينال إلى غانا كمبعوث خاص من الأب الأقدس في إطار هذه الاحتفالات. ولفت إلى أنه من المشجع للغاية رؤية التقدم الذي أحرزته غانا خلال ستين عاماً: توطيد مؤسساتها الديمقراطية، نموّ مختلف الإمكانيات، تأسيس علاقات دبلوماسية مع أمم أخرى وإسهامها الهام في حفظ السلام في مناطق الصراع. فعلت كل ذلك "بالحفاظ على الأمانة – في ظل مواجهة صعاب كبيرة – لمُثُلها الإنسانية. لذلك، استوحى أساقفة غانا فكرة تكريس بلادهم لقلب يسوع الأقدس"، على حد قول الكاردينال. <br />فضلاً عن ذلك، أضاف: "اليوم، لدينا سبب آخر للسرور، بما أن غانا ستُكرَّس مجدداً لقلب يسوع الأقدس خلال صلوات المساء الأولى في زمن الصوم الكبير. اليوم، سيتجدد ما حصل قبل 60 عاماً، في 3 مارس 1957. قبل أيام قليلة من إعلان الاستقلال، كُرست البلاد في 6 مارس لقلب يسوع الأقدس، وتكرر هذا التكريس لاحقاً سنة 2007، بمناسبة اليوبيل الذهبي لنشأتها كأمّة". <br /><br />Wed, 08 Mar 2017 07:47:30 +0100إندونيسيا - لقاء بين الأديان بحضور ملك السعوديةhttp://www.fides.org/ar/news/61883-إندونيسيا_لقاء_بين_الأديان_بحضور_ملك_السعوديةhttp://www.fides.org/ar/news/61883-إندونيسيا_لقاء_بين_الأديان_بحضور_ملك_السعوديةجاكرتا – "تقاسمنا مع ملك السعودية طموحات وآمال. كان لقاءً رمزياً ومهماً للغاية". هذا ما أعلنه لوكالة فيدس سيادة المونسنيور اغناطيوس سوهاريو، رئيس أساقفة جاكرتا، غداة لقاء الأديان الذي نظمته الحكومة بمناسبة زيارة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى إندونيسيا. بدأت هذه الزيارة في الأول من مارس وستدوم 12 يوماً، علماً بأن العاهل يحظى بمرافقة حشد مؤلف من 1500 شخص من بينهم 10 وزراء و25 أميراً. <br />صرّح الأب ماغنيس سوسينو الذي شارك هو أيضاً في لقاء الأديان لوكالة فيدس: "في البداية، عبّر الملك سلمان من خلال رأيه المؤيد للعلاقات الجيدة بين الأديان في إندونيسيا عن دعمه للرئيس جوكو ويدودو وسياساته غير الطائفية". علاوة على ذلك، "خيّب ظنّ أولئك الذين كانوا يتوقعون أن تكون زيارته حافزاً للتيارات المحافظة في الإسلام الإندونيسي التي أثارت ضجة في الأشهر الأخيرة"، وفقاً للأب سوسينو.<br />كذلك، أعرب الملك السعودي عن رضاه عن الشعب الإندونيسي، مثال الوحدة والتعايش بين الأديان. وبحسب معلومات وكالة فيدس، شهد اللقاء مع 28 مسؤولاً دينياً إندونيسياً يمثلون بخاصة الكثلكة، البوذية، البروتستانتية، الإسلام والكونفوشيوسية، مشاركة وفد كاثوليكي تألف من سيادة المونسنيور اغناطيوس سوهاريو، رئيس أساقفة جاكرتا، وصاحبي السيادة أنطونيوس سوبيانتو بنجامين وباسكاليس برونو سيوكوردال، أسقفي بادونغ وبوغور على التوالي، والأب ماغنيس سوسينو، الأستاذ في جامعة دريياكاريا في جاكرتا.<br />أعلن الرئيس جوكو ويدودو، منظِّم اللقاء: "لدى جميع الديانات رغبة في صون الحقوق الأساسية وسعادة الشعب". وقال للملك أن المسؤولين الدينيين يمثلون التعددية في إندونيسيا. "الوئام هو مرجع للمجتمع الإندونيسي الذي يعيش الوحدة في التنوّع. الوئام والاحترام المتبادل يشكلان إسهام إندونيسيا في السلام في العالم".<br />قصد الملك أيضاً جزيرة بالي، الوجهة السياحية المشهورة في إندونيسيا، حيث سيمضي عطلة لمدة خمسة أيام. وعندما حطّ الرحال في بالي، التقى الأب إفينسيوس ديوانتارا بولي داتون، رئيس لجنة الشؤون المسكونية والدينية في أبرشية دينباسار، الذي ألقى التحية على الملك بالعربية – لكونه تابع دراسات في معهد دار كومبوني في القاهرة والمعهد الحبري للدراسات العربية والإسلامية في روما. قال الأب ديوانتارا بولي داتون في اتصال أجرته معه وكالة فيدس: "يبدو لي الملك سلمان شخصاً حكيماً لأنه اتخذ بوادر انفتاح وترحيب هامّة في الوضع الراهن لإندونيسيا حيث تميل بعض القوى إلى التعصب". <br />Wed, 08 Mar 2017 07:45:30 +0100