Fides News - Arabichttp://www.fides.org/أخبار وكالة فيدسarI contenuti del sito sono pubblicati con Licenza Creative Commons.أفريقيا/النيجر- يعمل المرسلون على إعادة الأمل إلى الشعب والافراج عن الاب ماكللي الذي اختطف منذ خمسة أشهرhttp://www.fides.org/ar/news/65580-أفريقيا_النيجر_يعمل_المرسلون_على_إعادة_الأمل_إلى_الشعب_والافراج_عن_الاب_ماكللي_الذي_اختطف_منذ_خمسة_أشهرhttp://www.fides.org/ar/news/65580-أفريقيا_النيجر_يعمل_المرسلون_على_إعادة_الأمل_إلى_الشعب_والافراج_عن_الاب_ماكللي_الذي_اختطف_منذ_خمسة_أشهربوموانجا – مضت خمسة أشهر على إختفاء الأب بيير لويجي ماكللي في 17 شباط ، الكاهن التابع لجمعية المرسلين الأفريقية، والذي اقتيد من مكان رسالته في بوموانجا في النيج إلى مكان مجهول ولا يعرف عنه شيء. ويطلع الاب سيلفستر تشيجبيو وهو كاهن من الجماعة عينها، يهتمّ برعية الاب المخطوف منذ اشهر، انّ عملية الاختطاف غيّرت التنظيم الرعوي في المنطقة. بعد اختطاف الاب ماكللي، تشكل فريق مختلط من المرسلين ينتمي إليه الاب سيلفستر، يدير الأبرشيات الاربع في قطاع غورمانسي في نيامي: بوموانجا، ماكالوندي، كانكاني وتورودي. ويعيشون حاليا مع 4 كهنة آخرين في ماكالوندي. ويتنقلون من هناك لخدمة الأبرشيات الأخرى. أنها رسالة خاصة، لأن اليوم، مع انعدام الأمن في المنطقة، لا يقومون بزيارة المجتمعات القروية.<br />وهم موجودون في مراكز الأبرشيات، لإعطاء الشجاعة والقوة والأمل للشعب ولمشاركتهم الحياة. ويصر الاب سيلفستر" نحن بحاجة إلى صلواتكم لكي يعود السلام إلى منطقتنا ولكي يتمّ الافراج عن الاب بيير لويجي قريباً.ً انّ الأنشطة التي أطلقها الاب ماكللي تعمل الآن ببطء أكثر، باستثناء البعض مثل مركز التغذية والصيدلة. وهناك صعوبة في الانتقال وعدم الاستقرار. يشعر الجميع بغياب الاب بيير لويجي. يعيش المسيحيون وغير المسيحيين الكثير من الألم. انّ المنطقة هي في حالة طوارئ دائمة وحظر التجول من 19 الى 6 مساءً. يعيش المسيحيون بكثيور من الخوف. تكفي اي حركة مشبوهة او وصول اي شخص الى القرية ليعمّ الهلع. . ووفقاً للمعلومات التي تنقل إلى بوموانجا، هناك العديد من مؤيدي الإرهاب. وهناك الشعور بالإحباط لأن أحداً لا يعرف أين وكيف يعامل الاب بيير لويجي. ويشرح الاب سيلفستر "على الرغم من هذه الصعوبات، الكنيسة موجودة دائماً هنا." وتتواصل العديد من الأنشطة الرعوية، خاصة في نيامي، وفي مناطق أكثر هدوءاً. تعيش الكنيسة اينما وجِدت رسالتها لتكون علامة محبة الله للبشر. ويختم الاب سيلفستر قائلاً:" تعمل مؤسسات الدولة جاهدة للافراج عن الكاهن بيير لويجي في النيجر. وتطمئن سلطات النيجر انّه سيتمّ الافراج عن الاب بيير لويجي وأن الأمر يحتاج إلى الصبر."<br />Mon, 18 Feb 2019 18:12:12 +0100آسيا/ الشرق الأوسط- البطاركة في مؤتمر ميونخ : انّ الغرب مسؤولٌ ايضاً عن الصراع في الشرق الأوسطhttp://www.fides.org/ar/news/65582-آسيا_الشرق_الأوسط_البطاركة_في_مؤتمر_ميونخ_ان_الغرب_مسؤول_ايضا_عن_الصراع_في_الشرق_الأوسطhttp://www.fides.org/ar/news/65582-آسيا_الشرق_الأوسط_البطاركة_في_مؤتمر_ميونخ_ان_الغرب_مسؤول_ايضا_عن_الصراع_في_الشرق_الأوسط ميونيخ – حضر مؤتمر الأمن الدولي غير الحكومي في دورته الخامسة والخمسين الذي عقد في ميونيخ من 15 إلى 17 شباط، ممثلون عن الكنائس الشرقية :البطريرك الكلداني لويس رافاييل ساكو، وبطريرك أنطاكية للسريان الأرثوذكس إغناطيوس أفريم الثاني، ، بمشاركة ممثلين سياسيين لمختلف البلدان الذين حضروا عدة اجتماعات ثنائية وقاموا بمدا خلات واضحة وشاملة في حلقة نقاش حول واقع الطوائف الدينية في منطقة الشرق الأوسط، التي تنظمها "مؤسسة هانز سيدل" في 16 شباط. وتناول البطريرك ساكو في خطابه، الأسباب الطويلة الأجل التي ساهمت في القرن الماضي بإضعاف المجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط. وقال رئيس الكنيسة الكلدانية الذي رسمه البابا كاردينالاً أن الدول الغربية لم تظهر أي نية لصالح ولادة الدول الدستورية في منطقة الشرق الأوسط والحفاظ على حقوق المواطنين منذ انهيار الإمبراطورية العثمانية. واشار البطريرك إلى النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني-كعامل تاريخي أساسي ساعد في نهوض الإسلام السياسي – والأحكام والتي تعتبر المسيحيين في الشرق الأوسط حلفاء للسياسات والقوى الغربية في الشرق الأوسط. وفي الإشارة إبالتحديد الى واقع العراق، كرر البطريرك ساكو أن العراقيين شهدوا فوضى حقيقية منذ سقوط نظام صدام حسين ، نتج عنه فراغاً سياسيا ونمت الطائفية والفساد، وتكاثرت الميليشيات والجماعات المسلحة خارج نطاق سيطرة سلطة الدولة. ساهم في معضلة المسيحيين، بسبب السياسات الغربية التي تشجع على الصراع في هذه المنطقة بدلاً من تشجّع الديمقراطية والحرية. وبعبارة أخرى، أضاف البطريرك انّ صانعي القرار الغربيين قد فعلوا كل ما في وسعهم لتعزيز اقتصادهم وخدمة مصالحهم الخاصة على حساب العراق : على سبيل المثال، السيطرة على النفط وغيرها من الموارد الطبيعية، فضلا عن بيع الأسلحة لطرفي للنزاع. " فيما يتعلق بسهل نينوى، يأمل بعودة من السكان المسيحيين الذين فروا من المنطقة خلال سنوات الاحتلال من قبل الجهاديين الدولة الإسلامية ، وشدد البطريرك على أن الحكومة العراقية لم تفعل شيئا داخليا لمساعدة المهجرين على العودة إلى ديارهم و توفيرالمنازل بسبب الممارسات الفاسدة التي يؤدي بعضها إلى طلب الأموال لإعادة إعمار المنازل والكنائس التي دمرت أثناء الصراع. وقال البطريرك الكلداني "لقد عانينا ما فيه الكفاية"، مشدّداً على أهميّة الوضع الحالي لبلدان الشرق الأوسط وضرورة معالجة الأزمة فقط من خلال الاعتراف بالحقوق المتساوية لكل مواطن وتعديل البرامج المدرسية وإلغاء اي تحريض على التمييز، والقضاء على"أيديولوجية الجهاد في الإسلام أو الحرب المقدسة في المسيحية والديانات الأخرى".كما أعرب ساكو عن أمله في أن تساعد زيارة البابا الأخيرة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ونشر وثيقة الأخوة الانسانية التي وقّعها مع الأمام الكبير من الأزهر في إلغاء الأسباب للتعصب الديني. امّا بطريرك السريان الأرثوذكس مار إغناطيوس أفرام الثاني فقد تحدّث عن الوضع في سوريا وذكّربالأساقفة الأرثوذكس الذين فقِدوا خلال الصراع في نيسان 2013 وهما اسقف الروم الاورثوذكس بولس يازجي واسقف السريان الاورثوذكس يوحنا إبراهيم. وأعرب عن أسفه لغياب ممثلي الحكومة السورية في مؤتمر القمة حول الأمن . وقال البطريرك ان معاناة الشعب السوري تتفاقم في بلد مزقته الصراعات بسبب سياسة العقوبات الدولية التي تفرضها بعض البلدان على سوريا. حضرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مؤتمر الأمن في ميونيخ وكذلك نائب الرئيس مايك بنس ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.. Mon, 18 Feb 2019 21:21:28 +0100أمريكا/الأرجنتين- تستعد الأرجنتين الى تطويب المونسنيور انجيليلليhttp://www.fides.org/ar/news/65567-أمريكا_الأرجنتين_تستعد_الأرجنتين_الى_تطويب_المونسنيور_انجيليلليhttp://www.fides.org/ar/news/65567-أمريكا_الأرجنتين_تستعد_الأرجنتين_الى_تطويب_المونسنيور_انجيليلليلاريوخا - انّ مقاطعة شمال الأرجنتين لاريوخا تستعدّ لتطويب الأسقف إنريكي أنجيليلي، والكاهنين كارلوس مورياس وغبريال لونجفيل وللعلماني وينسيسلاو بيديرنيرا، وهم شهداء في فترة الديكتاتورية الأخيرة في الأرجنتين . .وقال الأسقف لاريوخا، المونسنيور دانتي غوستافو بريدا انّه حدث يتجاوز المقاطعة وله اهميّة وطنية وبعد على مستوى كلّ امريكا اللاتينية وانّه نعمة للكنيسة بأسرها. وسيتم الاحتفال بقداس التطويب في عاصمة المقاطعة في 27 نيسان، برئاسة الكاردينال جيوفاني أنجيلو بيشو، عميد مجمع دعاوى القديسين. <br />وفي اليوم التالي سيحتفل بقدّاس الشكر في روما بمشاركة جميع اساقفة الأرجنتين الذي سيتواجدون في الفاتيكان من اجل " زيارة الاعتاب الرسولية". وورد في مذكرة أرسلت الى فيدس من أبرشية لارويخا "أن حياة وشهادة هؤلاء من اتباع هم فرحة الشعب بأكمله".توفي أنجيليللي في 4 اآب 1976بعد ان انقلبت السيارة التي كان يقودها على الطريق السريع في لاريوخا. وكان معروفاً لكونها احد اعضاء مجموعة الأساقفة الذين نددّوا بانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت خلال فترة الديكتاتورية .وفي فترة وفاته، كان أنجيليلي البالغ 53 من العمر يعمل على إعداد تقرير عن مقتل مورياس وونجفيل على يد الجيش. حاول النظام العسكري التظاهر بأن وفاة الأسقف تمّت نتيجة إصابات في الحادث المزعوم قرب مدينة بونتا دي لوس يانوس،ولكن العدالة أظهرت فيما بعد أن الحادث كان مفتعلاً من سيارة آخرى وأن الكاردينال توفي بسبب ضربة على عنقه. تمّ خطف مورياس وونجفيل، وتعذيبهم وإطلاق النار عليهم في 18 تمّوز 1976 في تشاميكال، بينما العلماني بيديرنيرا اغتيل في تشيليسيتو في لاريوخا بعد أسبوع. كتب الأساقفة الأرجنتينيين في إعداد تطويب :"كان انجيليللي مغرماً بالفقراء وملتزماً بالشهادة للإيمان. وكان أحد الكهنة الذي اعتنى بالآخرين وجلب لهم عزاء الله "انّ ظروف وفاة أنجيليلي تتوج حياة بالتناسق مع قناعاته ورسالته وهي بذل الحياة من اجل الآخرين." واتى ايضاً في رسالة التي صدرت عن الاساقفة في تشرين الثاني عام 2018 بعد اعلان تطويبه " ختم انجيليللي بدمه التزامه بالسلام والعدالة و كرامة الإنسان، لحب المسيح والفقراء في اتساق كامل مع الإنجيل." <br />Fri, 15 Feb 2019 16:10:37 +0100أفريقيا/كينيا- الشهر الارسالي الاستثنائي: "الإيمان والمحبّة لنشهد لإيمانناhttp://www.fides.org/ar/news/65560-أفريقيا_كينيا_الشهر_الارسالي_الاستثنائي_الإيمان_والمحب_ة_لنشهد_لإيمانناhttp://www.fides.org/ar/news/65560-أفريقيا_كينيا_الشهر_الارسالي_الاستثنائي_الإيمان_والمحب_ة_لنشهد_لإيماننانيروبي - تستعدّ الكنيسة في كينيا للاحتفال بالذكرى المئوية للرسالة الرعوية للبابا بندكت الخامس عشر "المهمّة الاعظم"، مع الشهر الارسالي الاستثنائي في تشرين الأول/أكتوبر 2019 الذي أعلنه البابا فرانسيس. اعرب رئيس اللجنة المعنية برسالات مجلس الأساقفة المونسنيور ألكسندر جوزيف، أسقف غاريسا خلال اللقاء السنوي للاعمال الرسولية الباباوية ولمنسقي اللجنة المعنية بالطفولة عن أمله في كون كينيا قادرة على إيقاظ الروحانية الارسالية في جميع الكاثوليك المعمّدين لكي يشهدوا للمسيح في العالم الحاضر. وقال المونسنيور ألكسندر"يجب أن نشارك إيماننا بالله. يقوى الايمان عندما نتشاركه وينشط عندما يتجلى ويصبح اكثر صلابة عندما يُعاش بصدق. أننا مدعوون إلى التحرك، الى العمل في حقل الرب والكنيسة التي تتعب في سبيل التبشير ليس فقط في الكلام انّما في الاعمال الصالحة التي تجذب غير المؤمنين الذين يتساؤلون لمن نعمل: والاجابة تكون للسيّد يسوع المسيح." قال المونسنيور ماركو غانشي، القائم بالأعمال في السفارة البابوية في كينيا انّ نقطة الانطلاق هي في ايقاظ قلوب المسيحيين واحياء المسيح الذي يعيش فينا. وتابع المونسنيور قائلاً: "يعرف البابا فرانسيس جيدا ويكتبه أيضا في رسالته: "كل العمل الارسالي، كل فعل محبّة مادي او روحي، يولد ويأكل بالضبط من عاطفة مزدوجة تدفع التلميذ الحقيقي صوب الرب، وهي عاطفة داخلية تتدفق و تتغذى من كلمة الإنجيل، ومن المحبّة احيت دائماً حياة القديسين.Thu, 14 Feb 2019 22:36:27 +0100أفريقيا/النيجر-الإيمان والمثابرة في المجتمعات التي ظلّت من دون كهنة ومرسلينhttp://www.fides.org/ar/news/65557-أفريقيا_النيجر_الإيمان_والمثابرة_في_المجتمعات_التي_ظل_ت_من_دون_كهنة_ومرسلينhttp://www.fides.org/ar/news/65557-أفريقيا_النيجر_الإيمان_والمثابرة_في_المجتمعات_التي_ظل_ت_من_دون_كهنة_ومرسليننيامي -مرت أكثر من أربعة أشهر على اختطاف الأب جيجي ماكلين، كاهن جمعية المرسلين الأفريقية على يد بوموانجا في 17 أيلول 2018. وقال الأب أنطونيو يدس بورسيلاتو متحدّثاً الى فيدس أن "هذا الحادث المأساوي قد غير جذرياً حياة الكنيسة في مقاطعة غورتمانشي وهي الأكثر ازدهارا في أبرشية نيامي التي ينتمي اليها العديد من المسيحيين ومن المعوذين." ويشرح الاب: "اضطرثلاثة من المرسلين في الجماعة وهم الأب فيتو جيروتو والآباء الاسبان إيسيدروبيبي، من مغادرة المنطقة لأسباب أمنية وليس بإمكانهم العودة . وينتمي مرسلان آخران وهما الاب داس الهندي، والاب سيلفستر من البنان الى فريق يخدم الأبرشيات الثلاثة في غورتمانشي. وللأسف، انّ الخدمة الرعوية هي الآن محدودة لأن الدراجات النارية والسيارات يمكن ان تجول فقط خلال النهارعلى الطرق المعبدة من نيامي في جميع أنحاء المنطقة. اذن يمكن الوصول الى العديد من المجتمعات الريفية سيرا ًعلى الأقدام أو بواسطة الدراجات. لا يمكن الوصول إلى رعية بوموانجا سيراً على الأقدام ولا حتى إلى أي جزء من المنطقة على الحدود مع بوركينا بسبب خطر الهجمات."في كلّ هذه المنطقة، علّقت الأنشطة التبشيرية والرعوية والاجتماعية والمبادرات في الأبرشيات، باستثناء الذبيحة الالهية يوم الأحد في المراكز الرئيسية ويمكن الوصول اليها في السيارة. "انّ جميع الأخوة العشرة الذين تشاركت معهم تجربتي في النيجر مقتنعون بأن مكانهم هو هنا في هذا المجتمع المسلم إلى حد كبير، وأكدّوا مجدداً رغبتهم في التعاون مع رئيس الأساقفة في نيامي المونسنيو رلوران لومبو وغيرهم من العاملين في رعايا الأبرشية. ويتابع الاب:"أعتقد أنه من المهم ان يشعر جميع الكهنة والأسقف انّنا الى جانب الجماعة كلها على امل اللقاء بالاب ماكلين مجدّداً. Wed, 13 Feb 2019 17:56:52 +0100أمريكا/هايتي- يندّد الأساقفة بالعنف والتخويف والبؤس ويعلنون انّ البلاد على حافة الهاويةhttp://www.fides.org/ar/news/65555-أمريكا_هايتي_يند_د_الأساقفة_بالعنف_والتخويف_والبؤس_ويعلنون_ان_البلاد_على_حافة_الهاويةhttp://www.fides.org/ar/news/65555-أمريكا_هايتي_يند_د_الأساقفة_بالعنف_والتخويف_والبؤس_ويعلنون_ان_البلاد_على_حافة_الهاويةبورت أو برنس – كتب أساقفة هايتي ازاء الحالة المزرية التي تشهدها البلاد وتصاعد اعمال عنف بشكلٍ عام ونزول السكان إلى الشوارع للتظاهر احتجاجاً ضدّ حكومة الرئيس جايدن موييز " انّ الوضع خطير نظراً لوجود العنف ضد الحياة. نأسف للخسائر في الأرواح والممتلكات التي سجلت مؤخرا في المظاهرات. ونغتنم هذه الفرصة لنعرب عن تضامننا مع الضحايا وأقاربهم. الوقت الوضع خطير الساعة، يزداد البؤس وانّ المصلحة العامة مهدّدة. البلاد على حافة الهاوية! وهذه الحالة لا يمكن أن تستمر لفترة أطول." قُتِل صبي عمره 14 سنة خلال مظاهرة يوم السبت 9 شباط في بورت أو برنس بينما توفي آخر يوم الأحد 10 شباط في جاكميل ، كما ورد في وسائل الإعلام المحلية. استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات الشباب من الأحياء الفقيرة الذين ساروا يوم الاثنين11 شباط في أحد الشارعين الرئيسيين للعاصمة. وسُمعت طلقات في الشوارع المحيطة وفي حالة الفوضى، سُرِقت بعض المتاجر. وذكرت وكالة أنباء محلية انّ البلاد لم تشهد قط تحرّكاُ بهذا الحجم. وتصاعد الغضب الشعبي مع تفاقم الصعوبات الاقتصادية التي تعانيها الأغلبية الفقيرة. وطالب المتظاهرون ان يحصلوا على لقمة العيش في مواجهة التضخم الذي تجاوز 15% خلال عامين، . تفاقم الإحباط عندما نشرت المحكمة تقرير لمراجعي الحسابات في نهاية كانون الثاني كان دلالةً على الإدارة الكارثية والاختلاسات لقروض من فنزويلا إلى هايتي منذ عام 2008 لتمويل نموّ البلاد. ولا تزال الحالة متوترة حتى يومنا هذا. اقيمت حواجز في العديد من الطرق وفي مختلف المدن حيث جرت مظاهرات يوم الاثنين 11 شباط. وخوفاً من العنف، ظلت الغالبية العظمى من المدارس والشركات والإدارات مغلقة. واقيمت مظاهرات تلقائية لبعض الاقليات المضادة في 7 شباط في المدن احتفالاً بمرور عامين على رئاسة موييز المظاهرات . كانت مصحوبة بالحواجز التي اقامها الشباب الذين اوقفوا أي شخص حاول العبور وحرقوا السيارات ونهبوا المحلات التجارية في مناخ ترهيب شلّ العاصمة بورت أو برنس. ولهذا السبب ناشد الأساقفة الكاثوليك المواطنين من مختلف الأطراف الى اتخاذ قرار وطني وفقا لهذه الرسالة التي صدرت مساء الاثنين 11شباط، وأرسلت إلى فيدس " علينا ان نجد حلّاً يأخذ بعين الاعتبار مصالح البلاد ويدفع عن المصلحة العامة وفي هذا الصدد، نناشد ضمير المواطنين من مختلف الأحزاب السياسية لاتخاذ قرار وطني، ولو تطلّب التضحيات." . وختم الأساقفة "وفي 11 شباط ، عيد سيدة لورد، و ذكرى اليوم العالمي للمرضى ،ندعوكم للصلاة من أجل هايتي ونحن ننظر بثقة الى الرب". Wed, 13 Feb 2019 18:06:26 +0100أفريقيا/أوغندا- مظاهرات استنكاراً لاستخدام صورة المرأة للترويج للسياحةhttp://www.fides.org/ar/news/65549-أفريقيا_أوغندا_مظاهرات_استنكارا_لاستخدام_صورة_المرأة_للترويج_للسياحةhttp://www.fides.org/ar/news/65549-أفريقيا_أوغندا_مظاهرات_استنكارا_لاستخدام_صورة_المرأة_للترويج_للسياحةكمبالا - ، علّق الاب غايتانو باتانييندا، وهو كاهن كاثوليكي أوغندي، على اتخاذ مسابقة الجمال "ملكة جمال أوغندا" التي اطلقها وزير السياحة غودفري كوندا في 5 شباط ضمن برنامج ترويجي 'تولامبولي' لجذب الزوار الأجانب "يقول ونستون تشرشل أن أوغندا هي لؤلؤة أفريقيا ونحن كالكاثوليك نتغنّى بأن بلدنا هو لؤلؤة أفريقيا. ولكن أوغندا فشلت في العثور على أي شيء أفضل من زوجاتنا وامّهاتنا وبناتنا لعرضه للسائحين بهدف جذب السياح.". وسوف يتمّ الاعلان عن اسم الفائزة في المسابقة في حزيران. وقال كوندا خلال عرض المبادرة التي أثارت الاحتجاجات فوراً من قبل الجمعيات النسائية ورؤساء وممثلي مختلف الأديان في أوغندا:" لدينا نساء مذهلات يتمتّعن بمواهب طبيعية . لماذا لا نستخدم هؤلاء الناس كاستراتيجية لتعزيز السياحة لدينا؟ ". ولم يتردّد الاب باتانييندا من التعبير عن وجهة نظره في مؤتمر صحفي للتنديد بمبادرة وزير السياحة، الذي وصفه بأنه "تلميذ الشيطان. وقال الكاهن أنه قلق أيضا من احتمال استخدام المرأة السحر المحلي للفوز في المسابقة وزيادة السياحة الجنسية والبغاء. كما ندد حتى رئيس الأساقفة الأنغليكاني ستانلي نتاجالي بالمسابقة وقال أنّها "مثيرة للاشمئزاز"، في حين اطلقت سيدة ناشطة عريضة على إنترنت من اجل الغاء هذه المسابقة، قائلةً" أنها غير مقبولة تماماً ومهينة للمرأة في البلاد. يتمّ الاعتداء على نساء في الشارع في أوغندا. وتقوم الحكومة حالياً بتسويق صورة نمطية عن كون النساء كائنات الجنس ويمكن مضايقتهنّ دون مشاكل، وهنّ موارد يمكن استغلالها لتعزيز السياحة،. وذكّر الاب بالتعدّيات الجنسية وعمليات قتل النساء التي ارتكبت في الأشهر الأخيرة في أوغندا Tue, 12 Feb 2019 22:45:32 +0100أفريقيا/بوركينا فاسو- مدرسة جديدة لرعاة الفولانيhttp://www.fides.org/ar/news/65547-أفريقيا_بوركينا_فاسو_مدرسة_جديدة_لرعاة_الفولانيhttp://www.fides.org/ar/news/65547-أفريقيا_بوركينا_فاسو_مدرسة_جديدة_لرعاة_الفولانيواغادوغو - بناء مدرسة لرعاة الفولاني، في الوعي لاهميّة التعليم الذي يشكّل جزءاً من الرسالة الإنجيلية لإعطاء الكرامة للمجتمعات الأكثر حرماناً. وانطلاقا من هذه الروح، الاب موريس أوديت، وهو مرسل من الآباء البيض ومتواجد منذ سنوات في بوركينا فاسو، قد نفذ مشروعاً في مجال التعليم. وانّ الفولاني المعروفين أيضا بالمصطلح الفرنسي "بول" هم شعب البدو ويعيشون في منطقة واسعة تمتد من موريتانيا إلى الكاميرون . يعيشون من تربية الماشية ويتحركون مع قطعان كبيرة سعياً لايجاد المراعي والآبار لحيواناتهم. غالباً ما يدخلون في معارك صعبة مع الشعوب المستقرة لأنهم يمرّون عبر الحقول المزروعة ويدمّرون المحاصيل، أو يتنافسون على موارد المياه الشحيحة في منطقة عطشى كالساحل. وإزاء طلب احد مجتمعاتهم الصغيرة فتح مدرسة، دُهِشَ الأب أوديت لأن البدو لم يطلبوا قططلباً مماثلاً. وقال الكاهن" لم أصدق إذني. قلت لهم لن يقوموا بتقديم طلب رسمي لهيئة التفتيش للتعليم الابتدائي. وإذا قبلت الدولة، سوف أساعدهم . لكن الأب أوديت كان مقتنعاً بأن الطلب سيظلّ حبراً على ورق. ولكنّ القساوسة اظهروا حزماً قوياً. ذهبوا إلى المفتشية وحاوروا الضابط بقناعة: " لقد جئنا لنقول لكم أننا بحاجة إلى مدرسة في سيجنوغين. ونطالب ان يتمّ بناؤها كما هي الحال في القرى الأخرى، حتى يمكن لأطفالنا متابعة الدورات الدراسية العادية. وقد تفاجأ ايضاً المفتّش المدرسي اذ أنه لم يسمع بطلب مماثل ببول ولم يعرف إذا كان هنالك طلب مماثل في جميع أنحاء بوركينا فاسو. وسأل في حيرة:"ماذا دفع بكم الى قيام بهذا الطلب؟ ". وكان الجواب: " نريدها نحن ". وعلى ضوء هذا التحديد، اتسعا ذراعا الضابط : ' نحن لا نملك المال لتمويلها ولكن إذا وجدتم التمويل اللازم لبنائها، نرسل لكم المدرسين." وعندها قام الأب أوديت بإطلاق حملة لجمع التبرعات في فرنسا وفي إيطاليا لبناء مدرسة ثنائية اللغة . ويشرح الأب موريس:" سيتم بناء مطبخ أيضا ومراحيض، وسيعمل بالكهرباء وسيوفر التعليم التقني للشباب، وللبالغين ايضاً. وصلت الأموال الأولى وغادرت في الصيف الماضي. ويختم الأب أوديت "إذا سارت الأمور وفقا لخططنا، فسوف تكون المدرسة جاهزة لشهر ايّار. سيكون المبنى أساسيا وإذا حصلنا على تبرعات في المستقبل سنقوم بتوسيعه Tue, 12 Feb 2019 23:07:54 +0100آسيا/سوريا- إعادة فتح السفارات في دمشق هي علامة جيّدة بحسب الكاردينال زيناريhttp://www.fides.org/ar/news/65535-آسيا_سوريا_إعادة_فتح_السفارات_في_دمشق_هي_علامة_جي_دة_بحسب_الكاردينال_زيناريhttp://www.fides.org/ar/news/65535-آسيا_سوريا_إعادة_فتح_السفارات_في_دمشق_هي_علامة_جي_دة_بحسب_الكاردينال_زيناريدمشق – شارك العديد من السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية للبلدان المختلفة في حفل الاستقبال الرسمي الذي اقامه بطريرك السريان الأرثوذكس مار إغناطيوس أفرام الثاني في بطريرك أنطاكية الواقعة في حي باب توما الدمشقي. حضر حفل الاستقبال الكاردينال ماريو زيناري، النائب الرسولي في دمشق، والدكتور أيمن سوسن، وزير خارجية الجمهورية العربية السورية.<br />وفي كلمة الترحيب، تحدّث بطريرك السريان الأرثوذكس عن اهمّ الانعطافات التي سُجِّلت في سوريا ابتداءً من الانسحاب التدريجي للميليشيات الجهادية، مذكّراً بمعاناة الشعب السوري على مدى سنوات الصراع الماضية واكّد أن إعادة بناء سوريا التي دمرتها الحرب تستدعي جميع السوريين والمجتمع الدولي والكنيسة لمساعدة الشعب على الشفائ الروحي. وبعد البطريرك، قام الكاردينال ماريو زيناري بمداخلة اثنى فيها بالحضور الدبلوماسي وإعادة فتح السفارات في دمشق كعلامة إيجابية لنهوض البلاد وشدد وزير الخارجية السوري أيمن سوسن على الامر نفسه. وفي الأسابيع الأخيرة، تمّت إعادة فتح السفارة الأميركية في دمشق والإمارات العربية المتحدة . ولم يقطع الكرسي الرسولي علاقاته مع السلطات السورية خلال سبع سنوات الصراع و ما زالت السفارة البابوية مفتوحة في دمشق وحافظ النائب الرسولي الذي رسمه البابا كاردينالاً في عام 2016، على إقامته في العاصمة السورية. وفي صباح يوم 5 تشرين الثاني 2013 تمّ قصف السفارة البابوية في دمشق بقذيفة صنّفتها قوات الأمن السورية من العيار الثقيل. <br />Fri, 08 Feb 2019 14:32:53 +0100الفاتيكان- معلومات عن الكنيسة الكاثوليكية في الصين 2019http://www.fides.org/ar/news/65533-الفاتيكان_معلومات_عن_الكنيسة_الكاثوليكية_في_الصين_2019http://www.fides.org/ar/news/65533-الفاتيكان_معلومات_عن_الكنيسة_الكاثوليكية_في_الصين_2019 الفاتيكان - ننشر في هذا المقال ما ورد في Osservatore Romano عن الكنيسة الكاثوليكية في الصين.<br />في 22 ايلول 2018 الماضي، وقعت جمهورية الصين والكرسي الرسولي اتفاقاً مؤقتاً بشأن تعيين الأساقفة في بكين. وكان خليفة بطرس قد استقبل في 8 ايلول 2018، بعد ان صلّى كثيراً، سبعة أساقفة من الصين كانوا قد عيّنوا دون موافقة الفاتيكان. وفي هذا السياق، دعا البابا جميع الأساقفة لتجديد التزامهم بالمسيح والكنيسة وذكرّهم بواجب احترامهم للشعب الصيني واهميّة ولائهم للسلطات المدنية، وباعتبارها مدعوين كأساقفة أن يكونوا اوفياء للإنجيل، كما يعلمنا يسوع : "ان نعطيَ لقيصر ما هو لقيصر وللله ما هو للله" . وباﻹضافة إلى ذلك، وكّل قداسة البابا كلّ أسقف بمهامٍ رعوية آخذاً بعين الاعتبار الاوضاع المحلية الخاصة والمعقدة. ولذلك، تمّ تعيين المونسنيور جوزيبي غو جينشاي ليكون أول أسقف لتشنغده؛ والمونسنيور جوزيف هوانغ بينغزهانغ أسقفاً على شانتو؛ والمونسنيور جوزيبي ليو إكسينهونج أسقفاً في آنهوي؛ والمونسنيور جوزيبي يينجلين أسقفً في كونمينغ؛ والمونسنيور جوزيبي يوي فوشينغ، أسقفاً في هيلونغجيانغ؛ والمونسنيور فينشسو زان سيلو اسقفاً على فينيغ وميندونغ والمونسنيور باولو لاي شيين اسقفاً على ليشان. وفيما يتعلق بهذه التدابير، تولّى المونسنيور فينشنزو غو زين مساعد أسقف في فينيغ وميندونغ، والمونسنيور بيتر تشوانغ جيانجيان أسقفاً فخرياً في شانتو. وتلقّى الأساقفة مهامهم الرعوية من الكرسي الرسولي في 12 كانون الاوّل 2018 في بكين، في سياق احتفال تميّز بقوة الوحدة الكنسية وخُتِمَ بصلاة الابانا والسلام على لحنٍ صيني تقليدي. وأخيراً، كان ما قام به المونسنيور أنطونيو تو شيهوا ذو أهمية كبير حيث انّه وقبل بضعة أشهر من وفاته في 4 كانون الثاني 2017، طالب بالعودة للإتّحاد مع خليفة بطرس ، الذي رحّب به ومنحه لقب أسقف فخري لبوقي. ولفهم أفضل للطابع الكنسي والرعوي لهذه الاحداث، من المهمّ الإشارة إلى ما قاله البابا في رسالته إلى الكاثوليك الصينيين وإلى الكنيسة العالمية" في 26 ايلول 2018: "من اجل دعم و تعزيز إعلان الإنجيل في الصين وإعادة بناء وحدة كاملة وواضحة للكنيسة، من الضروري التعامل أولاً مع مسألة التعيينات الأسقفية. ويعلم الجميع أن التاريخ الحديث للكنيسة الكاثوليكية في الصين مؤلم جدّاً وقد اتّسم بالتوتر الشديد لسوء الحظ :جروح وانقسامات تفاقمت لا سيما حول شخصية الأسقف كحافظ للإيمان والمسؤول عن الوحدة الكنسية. ". من المهم الآن عيش الوحدة بين الكاثوليك "وفتح مرحلة تعاون أكثرأخوي للالتزام برسالة إعلان الإنجيل بشكلٍ متجدّد. في الواقع، توجد الكنيسة لتشهد ليسوع المسيح ومحبّة الاب ورحمته.". لا يزال الكرسي الرسولي ملتزم بمواصلة السير على درب الحوار، بهدف الوصول الى الحلول تدريجياً، مع موقف يتسم بالتفاهم المتبادل والصبر على ضوء المشاكل المختلفة التي ما زالت موجودة، بدءاً بالاعتراف المدني لرجال الدين "غير الرسميين"، من أجل جعل حياة للكنيسة الكاثوليكية في الصين أكثر طبيعيةFri, 08 Feb 2019 14:29:32 +0100آسيا/تركيا- أردوغان: لا جدوى من الإصرار على إعادة فتح مدرسة اللاهوت في Halki، إذا لم تحل مشاكل المسلمين في اليونانhttp://www.fides.org/ar/news/65524-آسيا_تركيا_أردوغان_لا_جدوى_من_الإصرار_على_إعادة_فتح_مدرسة_اللاهوت_في_Halki_إذا_لم_تحل_مشاكل_المسلمين_في_اليونانhttp://www.fides.org/ar/news/65524-آسيا_تركيا_أردوغان_لا_جدوى_من_الإصرار_على_إعادة_فتح_مدرسة_اللاهوت_في_Halki_إذا_لم_تحل_مشاكل_المسلمين_في_اليونانأنقرة – انّها مسألة "اعطِ لتُعطى" التي تجمع بين معهد اللاهوت في Halki – وهو مركز أكاديمي تابع لبطريركية القسطنطينية الأرثوذكسية المسكونية، أغلقته السلطات التركية في عام 1971 – وحلّ المشاكل والنزاعات القانونية القائمة بين المؤسسات اليونانية والهيئات الاجتماعية للأقليات المسلمة التي تعيش في تراقيا الغربية. هذه هي الورقة التي لَعِبَها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراسفي الى تركيا . استقبل أردوغان تسيبراس في أنقرة، وأعرب عن أسفه إزاء إغلاق المعهد اللاهوتي، ولكنه أيضا قد نفى أي مسؤولية في ما يتعلق بمسألة القيادة التركية الحالية قائلاً " ليس خطأنا، لم نكن الحكام في ذلك الوقت". ثم أضاف ذكرى شخصية، معلناً انّه عندما كان يذهب في المدرسة، كانت معلمة الدين تأخذهم الى هناك في بعض الأحيان. <br /> واضاف :" هناك العديد من الكتب، حوالي 38 ألف كتاب، هل يمكن لأي شخص قراءتها كلّها ؟ كنت أتساءل... ". وأكد أردوغان أن طرح مسألة إعادة فتح المعهد اللاهوتي في Halki الممكنة والمرغوبة جدّاً تُطرَح دائماً من قبل جميع الزعماء السياسيين اليونانيين الى السلطات التركية . وتابع قائلاً: "كلما وصلت قضية معهد اللاهوت إلى طاولة المفاوضات، جاوبت قائلاً اذهبوا إلى تراقيا الغربية، لنتمكّن من حلّ الامور المتعلّقة بالمفتي. وبهذا التصريح،ربط أردوغان بوضوح بين قضية Halki والنزاعات المتفاقمة بين السلطات اليونانية والأقلية المسلمة في تراقيا الغربية، بشأن معاييراختيار المفتي وخطاباتهم المستوحاة من الشريعة الإسلامية في إطار النظام القانوني اليوناني. وفي السنوات الأخيرة، بدأت السلطات اليونانية بناء على مشورة من البرلمان بتعيين المفتيين، بينما ادّعت الأقلية التركية حق انتخاب الخبراء القانونيين المسلمين بطريقة مستقلّة بحسب معاهدة لوزان. يبلغ عدد السكان المسلمين في تلك المنطقة من اليونان حوالي 150 ألف شخص، ويُشكِّل وضعهم احد االمشاكل التاريخية في العلاقات بين اليونان وتركيا. في الأسبوع الماضي، تمنّى بطريرك القسطنطينية المسكوني بارثلماوس الاوّل أن يساهم الاجتماع بين أردوغان وتيسبراس في أنقرة على فتح الطريق المسدود، وتشجيع الخطوات نحو إعادة فتح معهد Halki اللاهوتي. وبحسب البطريرك، انّ زيارة رئيس الوزراء اليوناني إلى البطريرك المسكوني في الفنار وليس في Halki، لها طابعٌ خاص نظراً لأننا جميعا نعرف ما نريد، ونحن بحاجة إلى إعادة فتح كلية اللاهوت، وبعد ما يقرب من نصف قرن، منذ علقت أنشطتها ظلماً. <br /><br /><br />Thu, 07 Feb 2019 17:18:51 +0100آسيا/الفلبين-حركة سلسلة : انّ وثيقة أبو ظبي هي بادرة أمل لمينداناوhttp://www.fides.org/ar/news/65523-آسيا_الفلبين_حركة_سلسلة_ان_وثيقة_أبو_ظبي_هي_بادرة_أمل_لمينداناوhttp://www.fides.org/ar/news/65523-آسيا_الفلبين_حركة_سلسلة_ان_وثيقة_أبو_ظبي_هي_بادرة_أمل_لمينداناومدينة زامبوانجا – عبّرت جمعية الحوار سلسلة في مذكرة أرسلتها إلى فيدس عن فرحها بالوثيقة الجديدة حول الاخوّة الانسانية للسلام والتعايش في العالم ، التي وقّعها كل من البابا وأحمد الطيب من الأزهر في أبو ظبي . فهذه الوثيقة تشكّل عنصرا اساسيا في هذه الزيارة الرسولية للأب الأقدس في الإمارات العربية المتحدة. وجاء في البيان:" انّ النص هو بارقة أمل، خاصة لمن هم في مينداناو، كما هو الحال في أجزاء أخرى من العالم، والذين يؤمنون بالحوار الإسلامي المسيحي في خضم الانقسامات والصراعات . 'نحن سعداء بهذه الوثيقة الرسمية التي تذكر بوضوح أهمية ثقافة الحوار باعتبارها طريقا للسلام. ونحن نعتقد أن هذه هي نقطة الانطلاق لفهم أعمق للحوار، بدعم من المحبّة. يمكن الاطلاع على الروح نفسها في مبادرة الأمم المتحدة التي تدعو جميع الناس في العالم، الذين ينتمون إلى مختلف الأديان والأمم والثقافات، للاحتفال بالأسبوع العالمي للوئام بين الاديان في في الاسبوع الاول من شباط. أننا نؤكد من جديد على طريق التعايش الذي يتسم بروح حب الله، وحب القريب وحب المصلحة العامة. و بصدفة سعيدة، وقِّعَت الوثيقة الدينية في 4 شباط 2019 في الاحتفال بالأسبوع العالمي للوئام بين الأديان، الذي احتفلت به مينداناو من خلال الاجتماعات والصلوات والمبادرات العامة .اسست "سلسلة" على يد الأب سيباستيانو ومن بين النقاط التي وردت في البيان" اعتماد ثقافة الحوار كوسيلة؛ التعاون المتبادل كمدونة لقواعد السلوك؛ التفاهم كأسلوب للعلاقات الشخصية. أن تدريس الديانات بصدق يدعو إلى بقاء قيم السلام متجذرة فيها ؛ الدفاع عن قيم التفاهم المتبادل، والأخوة الإنسانية والتعايش السلمي؛ استعادة الحكمة، العدل والمحبّة. الحركة : ' انّ الحوار بين المؤمنين يعني الحصول على مساحة شاسعة من قيم السلام لانسانية الروحية، ونشر الفضائل الأخلاقية التي تروج لها لأديان. أن الحوار والتفاهم وتعزيز ثقافة التسامح وقبول الآخر والتعايش السلمي يساعد على الحد من المشاكل المتعلقة بالقضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والبيئية التي تؤثر على الانسانية. <br />Thu, 07 Feb 2019 18:15:20 +0100آسيا/أفغانستان- مستقبل البلاد في أيدي النساءhttp://www.fides.org/ar/news/65516-آسيا_أفغانستان_مستقبل_البلاد_في_أيدي_النساءhttp://www.fides.org/ar/news/65516-آسيا_أفغانستان_مستقبل_البلاد_في_أيدي_النساءكابول - ". صرّح الاب البارنابيتي جوزيبي موريتي الذي كان مرسلاً في جمهورية أفغانستان الإسلامية من 1990 إلى 2015 وأول رئيس كنيسة ذو حقوق خاصة اقامها الكرسي الرسولي في عام 2002 الى وكالة فيدس قائلاً: " انّ مستقبل أفغانستان هو بالتأكيد في أيدي النساء. تجري عملية توعية للمرأة الأفغانية ولا يحكى عنها كثيراً، ولكن أكثرالناس نشاطاً في أفغانستان هم النساء اللواتي تحفظن نظرة إيجابية فيما يتعلّق بمستقبل البلاد. هنّ ذكياتٌ جداً، وأكثر انفتاحاً من الرجال وتدعمن مثاليات لا تنتهي في الحركة النسائية المثقفة، ولكن تستجيب لمواقف لائقة، وبناءة ذا تأثير قوي في المجتمع. يحاولن مكافحة الرق بإعتماد مبادئ الحرية، وهي تختلف عن الليبرالية : ويغدو هذا افعل عندما تلقى هذه المبادرات الدعم من المنظمات المحلية أو الجمعيات.<br />ووفقاً للاب موريتي، فانّ الاندفاع نحو مبادئ التكامل والابتكار التي تبديه اليوم المرأة الافغانية جزءً لا يتجزأ من التاريخ الوطني: "ولو تمكّن الملك محمد ظاهر شاه من تنفيذ البرنامج الذي كان يدور في ذهنه، لكانت أفغانستان اليوم واحدة من البلدان الأكثر انفتاحاً في الشرق الأوسط: اطلق الملك عملية التمدّن معتمداً مفاهيم الغرب مع احترام الثقافة الإسلامية، التي كان من شأنها جعل أفغانستان بلداً في الطليعة لكن الامور لم تسر على هذا النحو. تأتي مداخلة البارنابيتي مترافقة مع بردّات فعل بعض الجمعيات التي تدعم حقوق المرأة إزاء نتائج المحادثات التي جرت في الأيام الأخيرة في الدوحة في قطر، بين مسؤولين من حكومة الولايات المتحدة وحركة طالبان. وقامت احدى هذه الجمعيات، شبكة "المرأة الأفغانية"، التي تدعم المنظمات النسائية الناشطة في البلاد، بنشر وثيقة تطلب فيها رسميا من الولايات المتحدة ان تشارك المرأة بطريقة فعّالة في محادثات السلام، لكي يتم إدراج الحلول المطروحة و جميع القرارات على قدر المساواة،واحترام وحماية حقوقهن. وانّ شرعية واستدامة السلام تتوقفان على مشاركة كاملة وعادلة ومجدية للمرأة ". انّ الخوف هو من أن تكون المرأة هي من سيدفع ثمن الاتفاقات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان من خلال تنازلات يمكن أن تتمثل بالعودة إلى القمع الذي عانت منه في الماضي في ظل الحكومات الأصولية. Wed, 06 Feb 2019 17:46:21 +0100أوروبا /فرنسا- وسائل الإعلام الوطنية: فرنسا تعلن يوم ذكرى الإبادة الارمنية يوماً وطنياً فرنسياًhttp://www.fides.org/ar/news/65518-أوروبا_فرنسا_وسائل_الإعلام_الوطنية_فرنسا_تعلن_يوم_ذكرى_الإبادة_الارمنية_يوما_وطنيا_فرنسياhttp://www.fides.org/ar/news/65518-أوروبا_فرنسا_وسائل_الإعلام_الوطنية_فرنسا_تعلن_يوم_ذكرى_الإبادة_الارمنية_يوما_وطنيا_فرنسياباريس – سيتم الاحتفال لأول مرة باليوم الوطني لإحياء ذكرى الإبادة الجماعية للأرمن في 24 نيسان المقبل في فرنسا. وقد أعلن عنه الرئيس الفرنسي إيمانويل مكرون، مؤكداً أن فرنسا "تعرف كيف تقرأ التاريخ وكانت من أول البلاد التي ندّدت بالمذبحة التي تعرض لها الشعب اﻷرمني"، وفي عام 1915 "دعت الإبادة الجماعية بإسمها" الى ان اعترفت رسمياً بالإبادة الجماعية للأرمن في عام 2001. وقد اتت تصاريح الرئيس مكرون، كما ذكرت إذاعة تلفزيون فرنسا 24، خلال عشاء نظّمه مجلس التنسيق للمنظمات اﻷرمنية في فرنسا، لتتوّج الوعود التي قطعها مكرون للطائفة اﻷرمنية خلال الحملة الانتخابية في عام 2017. اعترفت حتى اليوم 29 دولة رسمياً بالإبادة الجماعية للارمن نتيجة المجازرالمتعمدة والممنهجة من قبل الدولة العثمانية ابتداءً من 1915.، وترد في قائمة البلدان بالإضافة إلى فرنسا كل من البرازيل، وكندا، وإيطاليا وروسيا، وعدد لا بأس به من الولايات الأمريكية الفردية. Wed, 06 Feb 2019 17:27:46 +0100آسيا/ دولة الإمارات العربية المتحدة- القيادات الدينية: ليست الاديان انّما الانسان هو من يشجّع على العنفhttp://www.fides.org/ar/news/65508-آسيا_دولة_الإمارات_العربية_المتحدة_القيادات_الدينية_ليست_الاديان_ان_ما_الانسان_هو_من_يشج_ع_على_العنفhttp://www.fides.org/ar/news/65508-آسيا_دولة_الإمارات_العربية_المتحدة_القيادات_الدينية_ليست_الاديان_ان_ما_الانسان_هو_من_يشج_ع_على_العنفابو ظبي - تحدّث البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الى فيدس معلّقاً على " وثيقة الأخوة الانسانية للسلام العالمي والتعايش المشترك"التي وقّعها كل من البابا فرانسيس والشيخ أحمد بن الطيب، الأمام الكبير للأزهر، في ختام المؤتمر العالمي للاخوة الانسانية في أبوظبي وقال:" ليس الدين، في حد ذاته، عاملاً من عوامل الصراع: انّهم اتباعه الذين يشجعون على الحروب بسبب جهلهم الدين عينه أو بسبب تفسيره لصالحهم. تقتل المنظمات الإرهابية باسم الله على الرغم من انّ الله يدعو الى السلام ".وأعرب الزعماء الحاضرون عن التقديروالدعم الكبيرين لرسالة السلام والعدالة والوئام التي تحملها الوثيقة بدلاً من ثقافة العنف والكراهية والتطرف. وقال الأمين العام للمجلس العالمي للكنائس أولاف فيكس يتفيت متحدّثاً الى فيدس " نحن جميعا أعضاء عائلة إنسانية واحدة، ومن الطبيعي أن تكون لدينا آراء مختلفة. أنها مسؤوليتنا كمسيحيين ان نعكس محبة الله ونعيش كأسرة واحدة، لخير البشرية. يمكن أن نحقق ذلك بتعزيز قيم المواطنة والسلام والأخوة البشرية في كل دولة ".<br /> وأشاد علي أمين، وهوعضو في مجلس شيوخ المسلمين في مقابلة مع فيدس، بدولة الإمارات التي هي مثال للتسامح والتعايش السلمي بين مختلف الطوائف وشدّد على الحاجة إلى تشجيع الحوار بين جميع الأمم والأديان ونبذ التعصب. ويضيف: "لا تشكّل الاديان الاسباب الحقيقية للعنف لكنهم الناس وسعيهم الطموح ورغبتهم في فرض السيطرة على الآخرين. انّ البشرية اليوم هي بامسّ الحاجة الى السلام والتسامح لكي تستمرّ." شارك ايضاً في المؤتمررؤساء الطوائف الدينية الأخرى. وقال سوامي براهمافيهاري، كاهن هندوسي مسن من منظمة اجتماعية ثقافية سوامينارايان سانستا الى فيدس:" اصبحت الأخوة البشرية موضوعاً أهم من النمو الاقتصادي أو تغير المناخ. انّ كل ديانة هي منجم ذهبي للقيم وللعيش في العالم بأسره. وذكّرالزعيم البوذي كوشو نيوانواديد:" انّ اهمّ ركائز البوذية هي قبول وتسامح القريب فهي المساهمة الرئيسية في بناء جسور للجميع." وقال سردار كولوانت سينغ تيارة وهو رجل أعمال ومواطن من الإمارات العربية المتحدة بالأشارة إلى عدم وجود أي تمييز ديني في بلاده: "اانّ البابا فرانسيس هو مثال لنا جميعاً ومشجّع لتعزيز السلام والحب والوئام في المجتمع ."Tue, 05 Feb 2019 16:22:38 +0100آسيا/ دولة الإمارات العربية المتحدة-" لا للخلافات ولا للنزاعات". يدعو البابا مسيحيي شبه الجزيرة العربية للعيش بحسب التطويباتhttp://www.fides.org/ar/news/65507-آسيا_دولة_الإمارات_العربية_المتحدة_لا_للخلافات_ولا_للنزاعات_يدعو_البابا_مسيحيي_شبه_الجزيرة_العربية_للعيش_بحسب_التطويباتhttp://www.fides.org/ar/news/65507-آسيا_دولة_الإمارات_العربية_المتحدة_لا_للخلافات_ولا_للنزاعات_يدعو_البابا_مسيحيي_شبه_الجزيرة_العربية_للعيش_بحسب_التطويباتأبو ظبي - قام البابا فرانسيس بإحياء التعليم الشهير الذي لطالما اعتمده القديس فرانسيس مع الرهبان الذين كانوا يقصدون المسلمين وغير المسيحيين وهو انّه"لا ينبغي على المعمّدين ان يسمحوا بالخلافات أو النزاعات، ولكن أن يخضعوا لكل مخلوق في سبيل حبّ الله وليعترفوا بأنهم مسيحيون. وقد اعطى البابا فرانسيس هذا التوجيه كطريقة عيش إلى المسيحيين في شبه الجزيرة العربية الذين حضروا القداس الاحتفالي في مدينة زايد الرياضية في أبو ظبي في النهار الثاني والاخير من زيارة البابا الرسولية الى دولة الإمارات العربية المتحدة. احتشد أكثر من 40,000 مؤمن في المجمّع الرياضي بينما استمع 90,000 آخرون من الخارج الى الذبيحة الالهية الاكثر ازدحاماً في شبه الجزيرة العربية وقد سجلت مشاركة آلاف المسلمين. "لا للنزاعات والخلافات" واضاف أسقف روما عفوياً "ينطبق هذا أيضا على الكهنة." في ذلك الوقت، بينما غادرالكثيرون مسلّحين بالدروع ذكّر القديس انّ المسيحي ينطلق وهو مجهّز بإيمانه فقط وبحبّه الواقعي.انّ الوداعة مهمّة جدّاً إذا كنا نعيش في العالم بحسب الله ، نصبح قنوات لحضوره والا لن نحمل ثماراً. وأخذت عظة البابا الذي استمع اليها آلاف المؤمنين الحاضرين صيغة التطويبات التي اعتمدها يسوع في إنجيل متى." وهي كلمة يكررها يسوع اليوم، كما لو أنه يريد ان يثبت في قلوبنا رسالةً أساسية وهي أولاً وقبل كل شيء، : طوبى لك إذا كنت مع يسوع، مثل تلاميذه تستمع إلى كلامه، وتعمل به كل يوم.هذا هو واقع الحياة المسيحية ." واضاف البابا :" هذه التجربة هي مصدر الفرح الذي لا يمكن لاحد في العالم ولا لظرف ان ينتزعه منّا. انّه الفرح الذي يعطي السلام حتى في الالم، ونتذوّق من خلاله السعادة التي تنتظرنا في الأبدية ." وأشار البابا في عظته بشكلٍ مباشر الى ظروف واحوال المجتمع الكاثوليكي الموجود في الإمارات العربية المتحدة وفي جميع أنحاء شبه الجزيرة العربية، والمكوّن من المهاجرين من مختلف البلدان، وشكرالحاضرين على طريقة عيشهم بحسب الإنجيل الذي تمّت قراءته . وقال البابا :" أنتم كورس يشمل مجموعة متنوعة من الأمم واللغات والطقوس؛ تنوع يحبّه الروح القدس ويريده في تناغم ليصنع منه سيمفونية." تعدد هذه الأصوات الفرحة هو شهادة الايمان التي تعطونها للجميع والتي تبنى عليها الكنيسة. وقال البابا مستشهداً بكلام النائب الرسولي في جنوب شبه الجزيرة العربية المونسنيور هيندر الذي قال ذات مرة أنّه لا يشعر بأنّه راعي الجماعة الكاثوليكية الموجودة بل انّ هذه الاخيرة هي من ترعاه.<br />وصرّح البابا انّ العيش بعيداً عن بلد الاصل هو اكثر ما يجمع غالبية أعضاء الطائفة الكاثوليكية في الإمارات العربية المتحدة وهو ليس بالامر السهل، وهويضفي بالإضافة إلى عدم وجود الأحباء، قلقاً فيما يتعلّق بالمستقبل .وطمأن أسقف روما انّ الرب امين ولا يتخلى عن محبّيه. وأضاف "أن الرّب يسير إلى جانبنا وإذا واصلنا المضي قدماً معه، يفتح لنا طرقاً جديدة لانّه متخصص في صنع الأشياء الجديدة الى درجة فتح طرق جديدة حتّى في الصحراء." وتابع قائلا:"لا يتطلب المسار الذي اقترحه يسوع والذي رسمه في إنجيل التطويبات افعالاً خارقة. لننظر إلى يسوع، لم يترك أي شيء مكتوباً، ولم يبن أي شيء مثير للإعجاب. وما طلب منّا عيشه لا يتطلب أعمالاً عظيمة أو مآثر استثنائية. ' انّ التطويبات هي خريطة للحياة: لا تتطلب إجراءات خارقة ولكن الاقتداء بحياة يسوع اليومية". و شبّه البابا أيضا مسيحيي شبه الجزيرة العربية بكنيسة فيلادلفيا في سفر الرؤيا : "أنها إحدى الكنائس التي ، خلافا لغيرها، لن يدينها الربّ بشيء."<br />في الواقع، تلك الكنيسة حفظت كلام يسوع، دون إنكار اسمه، وثابرت وظلت مستمرة في الصعوبات. وهناك نقطة هامة: اسم فيلادلفيا يعني المحبّة بين الاخوة. الحبّ الاخوي. انّ الكنيسة التي تثابر في حفظ كلمة يسوع وفي الحب الأخوي ترضي الرب وتحمل ثماراً." و ختم البابا عظته قائلاً: اطلب لكم، لكي تحفظوا السلام والوحدة ولتعتنوا بعضكم ببعض، في الأخوة الجميلة التي لا يوجد فيها مسيحيون من الدرجة الأولى او الثانية ". <br />Tue, 05 Feb 2019 16:02:20 +0100آسيا/دولة الإمارات العربية - محاضرة عالمية عن الأخوّة: لا للكراهية والتطرفhttp://www.fides.org/ar/news/65503-آسيا_دولة_الإمارات_العربية_محاضرة_عالمية_عن_الأخو_ة_لا_للكراهية_والتطرفhttp://www.fides.org/ar/news/65503-آسيا_دولة_الإمارات_العربية_محاضرة_عالمية_عن_الأخو_ة_لا_للكراهية_والتطرفأبو ظبي – "يهدف اللقاء إلى مواجهة التطرف والاحكام المسبقة والكراهية والعدوان والجشع والقمع وكلّها تنتهك الأخوّة الانسانية. وهو حدث متعدد الثقافات يشجّع على الرحمة والاحترام والتفاهم بين مختلف المجتمعات والثقافات والأديان." هذه بعض كلمات الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان، وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية الذي يُعقَد في 3 و 4 شباط في أبو ظبي برعاية الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ويستضيف ايضاً الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب والبابا فرانسيس فضلاً عن العديد من الشخصيات الدينية من جميع أنحاء العالم. وأضاف الوزير : "توفّر المحاضرة فرصة نادرة لإطلاق العنان لقوة العقل والحكمة، والاستفادة من الأفكار التي اقترحتها الشخصيات الحاضرة، معرباً عن التزام بلاده في التسامح وتعزيز التعايش السلمي بين مختلف المجتمعات في جميع أنحاء العالم. ويركز المؤتمرعلى ثلاثة مواضيع: "مبادئ الأخوة الانسانية"، "المسؤولية المشتركة للوصول الى الأخوة الانسانية "و"الأخوة الانسانية: التحديات والفرص".لاحظ ماركو إيمباجليازو، رئيس جماعة سانت إيجيديو متحدثاً في اللقاء:" رسالة الأديان هي التعريف عن الحب الذي يشع الضوء والحياة، والذي يعيد الرغبة في السلام والضيافة والخير. وهناك الطاقات البشرية والروحية من أجل عالم أفضل للانتصار على الحرب ولتحقيق عالم أكثر أخوية ولنموّ الصداقة. ويشهد جميع الرجال والنساء ذوي النوايا الحسنة أن السلام ممكن دائماً ويجب البحث عنه دون خوف. لا يتخلى الله عن العالم للشر ولمنطق العنف، ولكنّه يأتي استجابة لصلاتنا ويضاعف جهودنا من أجل السلام. وقال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية:" يحتفل المؤتمر العالمي للاخوة الانسانية بجوهرالإنسانية والتنوع. ليس هناك اليوم قيمة أكثر أهمية من التسامح خصوصاً انّ الطائفية والعنصرية تغلغلتا في جميع أنحاء العالم. يتحقّق التناغم في مجتمعنا لأن الناس قبلوا اختلافات بعضهم البعض. واضاف :" يجب ادخال مفهوم التسامح في المناهج الدراسية لمساعدة الاجيال الجديدة ." Mon, 04 Feb 2019 19:27:42 +0100آسيا/ دولة الإمارات العربية المتحدة- البابا في شبه الجزيرة العربية : رسالة سلام وتسامح وأخوةhttp://www.fides.org/ar/news/65500-آسيا_دولة_الإمارات_العربية_المتحدة_البابا_في_شبه_الجزيرة_العربية_رسالة_سلام_وتسامح_وأخوةhttp://www.fides.org/ar/news/65500-آسيا_دولة_الإمارات_العربية_المتحدة_البابا_في_شبه_الجزيرة_العربية_رسالة_سلام_وتسامح_وأخوةأبو ظبي - وصل البابا فرانسيس إلى أبو ظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة حاملاً رسالة سلام وأخوة وتسامح. وهو أول بابا يقوم بزيارة رسولية الى شبه الجزيرة العربية. وكما أعلن عبر حساب التغريد الرسمي، يزور البلاد "كأخ لكي يكتب صفحة حوار وللسير على دروب السلام . تجري زيارة البابا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة تحت موضوع " اجعلني أداة للسلام"، وتدعو إلى التعاون بين الشعوب والأديان وفقاً لمسارات الحوار والوئام والتعاون السلمي. رحب الشيخ محمد بن زايد ال نهيان، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وأحمد بن الطيب، إمام الأزهر و بعض المسؤولين، وعدد كبير من الأطفال بالبابا فرانسيس حاملين باقات الورود. وقال محمّد بن زايد :" انّ هذه الزيارة مهم بشكل خاص لتعزيز قيم الاخوّة والسلام والتعايش السلمي. انّ الزيارة مهمة أيضا لأنه يعزز أواصر الصداقة والتعاون بين الصين والفاتيكان. وقال أيضاً: "أن دولة الإمارات كانت وستظل منارة للتسامح والاعتدال والتعايش. وسوف تكون عنصراً فاعلاً رئيسياً في الحوار بين الحضارات والثقافات. وسوف تواصل معارضة التعصب والتطرف، بغضّ النظرعن اصله وستهتمّ بعيش القيم الانسانية. ولاحظ: "انّ البابا فرانسيس وإمام الازهر هما موضع تقدير واحترام لدورهما الكبير في النهوض بالإنسانية، والحوار والتفاهم، وفي رفض الصراع والحرب وتشجيع التعايش بين الناس من مختلف الأديان، الثقافات والأعراق عالمياً." وذكّر أخيراً انّ عام 2019 هوعام التسامح لتصبح دولة الإمارات العربية المتحدة المكان الذي يشجع مبادرات المجتمع المدني دعماً للأخوة الانسانية، وحيث تعيش الأديان الثلاثة في وئام وسلام منذ قرون. انّ المنطقة العربية تستضيف الملايين من الناس الذين يؤمنون بالتعايش والحوار ونبذ العنف والتطرف. يرافق البابا فرانسيس الكاردينال بيترو برولين، أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان والكاردينال ليوناردو ساندري، عميد مجمع الكنائس الشرقية والكاردينال فرناندو فيلوني، عميد مجمع تبشير الشعوب. وتشمل زيارة البابا اجتماعاً مع مجلس شيوخ المسلمين في مسجد الشيخ زايد في صباح يوم 4 شباط، وعنوان للمندوبين في المؤتمر العالمي للاخوة الانسانية الذي عقد في قصر الإمارات في أبو ظبي. سوف يزور البابا كاتدرائية القديس يوسف في أبو ظبي في 5 شباط ثم سيذهب الى مجمّع الشيخ زايد للاحتفال بالقدّاس الالهي ويتوقَّع حضور135,000 مؤمن . Mon, 04 Feb 2019 18:59:51 +0100آسيا/ الامارات العربية - بطاركة الشرق والإمام في مؤتمر الأخوّة الانسانية مع الباباhttp://www.fides.org/ar/news/65497-آسيا_الامارات_العربية_بطاركة_الشرق_والإمام_في_مؤتمر_الأخو_ة_الانسانية_مع_الباباhttp://www.fides.org/ar/news/65497-آسيا_الامارات_العربية_بطاركة_الشرق_والإمام_في_مؤتمر_الأخو_ة_الانسانية_مع_الباباأبو ظبي - هناك ثلاث نقاط اساسية سيتم التركيز عليها في المداخلات والحوارات في مؤتمر الأخوّة الإنسانية المقرر عقده في أبو ظبي ، في دولة الإمارات العربية المتحدة يوم الاثنين <br />4 شباط الذي سيتكلّل أيضا بزيارة البابا فرانسيس. ويؤكّد الكاهن القبطي هاني بخوم ،المسؤول عن الاعلام في الكنيسة الكاثوليكية في مصر انّ المؤتمر سيركّز على ثلاث نقاط أساسية: ستخصص جلسة لتعريف مبادئ الأخوة الإنسانية ، واخرى للحديث عن التحديات والعوامل التي تتعارض مع ذلك والفرص المتاحة اليوم للتصدي لمختلف أشكال التعصب ، ودورة أخرى لتناول المسؤوليات الفردية والمشتركة في المسيرة لجعل المواقف والسلوكيات الأخوية تزدهر في العائلة الانسانية بأكملها. من المقررعقد المؤتمر من 3 إلى 4 شباط وسيختتم بصياغة وثيقة نهائية ونشرها. وتتحدّث وسائل الإعلام المصرية عن امكانية مشاركة بطريرك الاقباط الأرثوذكس تواضرس ، بينما يؤكد الأب هاني الى فيدس انّ تمثيل واسع ومؤهل من الكنائس الكاثوليكية الشرقية سيشارك أيضًا في المؤتمر مثل بطريرك الكاثوليك إبراهيم اسحق سيدراك والبطريرك الماروني بطرس بشارة الراعي. وسيقوم الشيخ أحمد الطيب ، إمام الأزهر ، بدور هام في المؤتمر اذ انّه سيرافق البابا فرنسيس في لحظات كثيرة من الزيارة البابوية إلى الإمارات. ينعقد المؤتمر تحت رعاية المجلس الإسلامي للمسنين ، وهي منظمة دولية مستقلة تأسست في تمّوز 2014 لتعزيز السلام في المجتمعات المسلمة. يجمع المجلس علماء وخبراء وشخصيات مسلمة تحاول التصدي لعوامل الصراع بين الطائفية والتعصب في المجتمعات الإسلامية. <br />Sat, 02 Feb 2019 18:41:13 +0100آسيا / باكستان - الاب شانان "بعد قضية آسيا بيبي ، أوقفوا سوء استخدام قانون التجديف"http://www.fides.org/ar/news/65496-آسيا_باكستان_الاب_شانان_بعد_قضية_آسيا_بيبي_أوقفوا_سوء_استخدام_قانون_التجديفhttp://www.fides.org/ar/news/65496-آسيا_باكستان_الاب_شانان_بعد_قضية_آسيا_بيبي_أوقفوا_سوء_استخدام_قانون_التجديفلاهور - قال الأب الدومينيكاني جيمس شانان ، الملتزم بالحوار الإسلامي المسيحي في باكستان ومدير مركز السلام في لاهور في حديثٍ الى فيدس : " كانت قضية براءة آسيا بيبي خطوة مهمة للباكستان وحالة اختبار. يحدث أن بعض المسلمين يسيئون استخدام قانون التجديف ضد أي شخص ، خاصة المسيحيين منهم، الفقراء والضعفاء. إن قرار قضاة المحكمة العليا الشجاع يعطينا الأمل في باكستان فقد حكموا بحرية وفقاً لضميرهم ، دون الأخذ بعين الاعتبار الضغوط والتهديدات من المتطرفين. هذا انتصار حقيقي للعدالة ." ويضيف:"بعد قرار البراءة النهائي ، يمكننا القول إن العدالة سادت في باكستان وأن النظام القضائي حر بالفعل ويعزز حكم القانون. المسيحيون والمسلمون سعداء وقد عبروا عن ارتياح كبير. ونحن المسيحيون نعرب عن امتناننا العميق وتقديرنا للقضاة." وفقاً للاب جيمس ، "هذا القرار يجب أن يدفع المسلحين لعدم اتهام أي شخص زورا بالتجديف. إننا نتذكر جميع أولئك الذين ما زالوا في السجون وهم ضحايا أبرياء مثل الزوجين المسيحيين شجوفتا بيبي وزوجها شفقت اللذين ينتظران تنفيذ حكم الإعدام. من الملح أن تتخذ الدولة التدابير المناسبة لوقف إساءة استخدام قانون التجديف ". ويختم الدومينيكاني قائلاً:"نأسف لعدم تمكن آسيا بيبي وعائلتها من العيش بحرية في بلدهم الأم ، باكستان. ليباركهم الله لكي يعيشوا في سلام وحرية ". <br />Sat, 02 Feb 2019 18:36:30 +0100