آسيا/لبنان - تعليقات بطريرك أنطاكيا للموارنة على استمرار الشلل المؤسساتي اللبناني

الخميس, 28 يوليو 2016 سياسة عالمية   الكنائس الشرقية  

Youtube

بيروت (وكالة فيدس) – "من المخجل أن يُضطر اللبنانيون إلى الانتظار لسنوات لكي تختار البلدان الأخرى في المنطقة رئيساً لهم". هكذا، شجب بطريرك أنطاكيا للموارنة، نيافة الكاردينال بشارة بطرس الراعي، استمرار الشلل المؤسساتي، واعتراضات القوى السياسية الوطنية والتدخلات الأجنبية التي تعيق منذ أكثر من سنتين انتخاب رئيس جديد للدولة، المنصب الذي يحفظه النظام اللبناني لمسيحي ماروني. عبّر البطريرك عن رأيه نهار الثلاثاء 26 يوليو بمناسبة لقاء مع وفد من مجلس نقابة المحامين في شمال لبنان.

وخلال الأيام الأخيرة، جدّدت سلسلة لقاءات – كاللقاء الذي جمع الكاردينال والمرشح سليمان فرنجية، رئيس تيار المردة، وأعقبه آخر بين المرشح عينه ووفد من حزب الله الشيعي – انتشار الشائعات في الصحافة اللبنانية عن مخرج محتمل من المأزق. حالياً، يبقى ترشح الجنرال ميشال عون، المسؤول عن التيار الوطني الحر، إلى الرئاسة، المدعوم رسمياً أيضاً من القوات اللبنانية التابعة لخصمه السابق سمير جعجع، وإنما المرفوض من حزب المستقبل السني التابع لسعد الحريري. (وكالة فيدس 28/07/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network