آسيا/لبنان: المطارنة الموارنة: لا لخطط التقسيم الطائفي في الشرق الأوسط

الثلاثاء, 21 يونيو 2016 سياسة عالمية  

Mychel Akl/Maronite Patriarchate

بكركي (وكالة فيدس) – من الواجب وضع حد لخطط التفكيك الطائفي التي تعتقد بعض الأوساط انها قادرة على حلّ النزاعات فتُعيد رسم حدود بلدان الشرق الأوسط، بدأً بالعراق وسوريا. كما ومن الواجب المحافظة على امكانية تعايش تضامني بين مختلف المكونات الأثنية والدينية ما يشجع على احلال مسارات الديمقراطية بما فيه خير شعوب الشرق الأوسط.

هذا ما جاء في بيان المطارنة الموارنة الصادر في نهاية السينودس السنوي المنعقد برئاسة البطريرك بشارة بطرس الراعي، كما وشدد المجتمعون على ضرورة ان يبقى الكاثوليك الموارنة في لبنان والمنطقة.

واستمع السينودس باهتمام كبير الى تقارير المطارنة الموارنة في الأبرشيات السورية التي سلطت الضوء على الظروف الصعبة التي يعيشها المجتمع المدني في حلب. ويشير البيان الختامي، الذي حصلت وكالة فيدس على نسخةٍ عنه، الى ان المطارنة ركزوا، على صعيد الأوضاع اللبنانية، على الأثر السلبي للفراغ الرئاسي على المستويات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية إضافةً الى تعطيل اعمال المؤسسات الإدارية والدستورية.

(Agenzia Fides 21/6/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network