اسيا / لبنان - البطريرك الراعي: على المجتمع الدولي أن يعترف و يعلن "حياد" لبنان

الثلاثاء, 10 مايو 2016 الكنائس الشرقية  

youtube

باريس (وكالة فيدس) - لا بد للمجتمع الدولي من الاعتراف رسمياً بحياد لبنان فيما يتعلق بالصراعات و التناقضات بين القوى الاقليمية و العالمية التي تعصف بمنطقة الشرق الأوسط، عندها فقط يمكن تجنب انجرار البلاد نحو عدم الاستقرار و الحروب التي مزقت سوريا و العراق لسنوات، فلبنان بالفعل واقع تحت الضغط بسبب الشلل المؤسسي و الصراع الاجتماعي و تدفق اللاجئين السوريين. هذا هو الاقتراح الذي قدمه علناً البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي يوم الاثنين 9 أيار خلال زيارته باريس حيث استقبله الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في قصر الإليزيه.

و قال البطريرك خلال مؤتمر صحفي عقد في مجلس الشيوخ:"حتى يبقى لبنان مكاناً للقاء و التعايش و الحوار نتمنى من المجتمع الدولي إعلان حياد البلاد". و وفقاً للكاردينال الراعي فإن هذه الطريقة ستجنب لبنان الانجرار إلى الاتفاقيات التي هي أساس "الحروب و الصراعات الدولية و الإقليمية".

و خلال المؤتمر الصحفي أطلق البطريرك الماروني تحذيراً حول الظروف الطارئة التي يعيش فيها مليون و نصف من اللاجئين السوريين في لبنان، و قال:"هؤلاء الناس يعيشون في حرمان كامل، و في وسط هذا البؤس يمكن استغلالهم بسهولة من قبل المنظمات الإرهابية إن دام الوضع هكذا".

كما انتقد البطريرك الراعي أولئك الذين يستغلون الصراع في الشرق الأوسط لإثارة المشاعر المعادية للإسلام:"يمثل الدين الإسلامي واحد من أهم مكونات الأسرة البشرية، و من الضروري أن يحترم المجتمع الدولي القيم الدينية و الإنسانية". (Agenzia Fides 10/5/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network