آسيا / أوزبكستان - روحانية مسكونية عملية في أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين

السبت, 26 يناير 2019 مسيحية   عماد   أقليات دينية   حوار   صلاة  

طشقند (وكالة فيدس) - يُخبر المسؤول الرسولي لأوزبكستان ، الأب الفرنسيسكاني جيرزي ماكلويزيس وكالة فيدس عن المبادرات التي ينظمها مجتمع المعمدين في أوزبكستان بمناسبة المبادرة المسكونية التي يتم الاحتفال بها كل عام في جميع أنحاء العالم بين 18 و 25 كانون الثاني ويتحدّث قائلاً:" .لقد احتفلنا نحن الكاثوليك بأسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين مع البروتستانت واللوثريين والأرمن والأرثوذكس. شاركنا في مسيرة صلاة في طشقند وأمسية أغاني وموسيقى من تقاليد مختلفة في فرغانة ، وتلا الاجتماعين لحظات احتفال تشاركنا فيها تجاربنا وخبرات الصداقة ، لإعطاء استمرارية بشكلٍ عملي للروح المسكوني ". وكما أفاد الأب ماكلويزيس يستمر نمو الكنيسة الأوزبكية ويستعد موعوظون جدد لاقتبال سرّ المعمودية في أبرشية العاصمة طشقند وسمرقند. ويتابع قائلاً :"بدأ في فرغانة من بضعة أيام " مسار ألفا "للكبار ، وهو مسار يُعرّف بشكلٍ عملي عن العقيدة المسيحية. لقد تقرّب منّا أشخاص جدد، ونأمل أن يُتابعوا بالحماس عينه بعد هذا الاجتماع الأول ". في الأيام التي سبقت عيد الميلاد ، حصلت ظاهرة مثيرة جدا للاهتمام في كنيسة فرغانا حيث اتّصل العديد من الأشخاص غير الكاثوليكيين يسألون عن تفاصيل الاحتفال بعيد الميلاد. في الواقع ، شارك العديد من غير الكاثوليك في القداس وزاروا الكنيسة وأعجبوا بالزينة. من الجيد أن نرى هذا الاهتمام المتزايد في الرسالة المسيحية. كل هذا يجعلنا متفائلين ويجعلنا نتطلع إلى مستقبلٍ مفعم بالأمل ".يتواجد حوالي 3000 كاثوليكي معمّد في أوزبكستان موزّعين في الأبرشيات المحلية الخمس ويضاف الى حوالي 700 مؤمن ناشط في طشقند، آخرون من سمرقند وبخارى وأرجينش وفيرجانا. ( ل.ف.)( وكالة فيدس 26/01/2019)


مشاركة: