آسيا/الأردن - المدبر الرسولي لبطريركية القدس للاتين نحو زيارته الرسمية الأولى إلى الأردن

الأربعاء, 28 سبتمبر 2016 كنائس محلية   عنف  

lpj.org

عمّان (وكالة فيدس) – سيُجري سيادة المونسينور بيار باتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي لبطريركية القدس للاتين، زيارته الرسمية الأولى إلى الأردن بشكل بسيط، محافظاً على الطقوس الدينية المتوقعة، وإنما لاغياً كل اللحظات التذكارية والاحتفالية، مراعاة "للصعوبات التي تمر بها الأردن حالياً" ولمشاعر الحداد التي تختبرها عائلة المفكر ناهض حتر الذي قُتل يوم الأحد أمام محكمة عمّان. هذا ما أعلنته نيابة بطريركية القدس للاتين في الأردن، مضيفة أن المونسنيور بيتسابالا سيتوجه أيضاً خلال زيارته يوم الجمعة 30 سبتمبر إلى الفحيص ويقدم شخصياً تعازيه لعائلة الكاتب المغدور.

كان ناهض حتر ينتمي إلى عائلة كاثوليكية تتبع الطقس اللاتيني، لكنه لم يكن مؤمناً. عندما كان طالباً، عُرف بتأييده المناضل لمواقف متطرفة في النقد ويسارية.

في أغسطس، تم استدعاء ناهض حتر أمام المحكمة لمشاركته على موقع فايسبوك رسماً كاريكاتورياً بعنوان "إله داعش" أظهر جهادياً معروفاً ومرتبطاً بتنظيم "الدولة الإسلامية" قُتل مؤخراً في غارة أميركية، وهو متواجد في السرير في خيمته في الجنة مع امرأتين، يأمر الله بطريقة مزدرية أن يحضر له كأس نبيذ. أثار نشر الرسم الكاريكاتوري من قبل المفكر المشهور الاستياء على شبكات التواصل الاجتماعي.

وكان ناهض حتر قد استدعي أيضاً أمام المحكمة بتهمة نشر "مواد هادفة إلى ضرب الحس والمعتقد الدينيين". وصباح الأحد، فيما كان متوجهاً إلى المحكمة للمشاركة في جلسة مرتبطة بهذا الجدال، قتل نتيجة إصابته بثلاث رصاصات أطلقها عليه مجهول ونجح في الفرار. (وكالة فيدس 28/09/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network