أمريكا - تطلب ريد كلامور من أوروبا ممرًا إنسانيًا بعد الحريق في مخيم موريا

الاثنين, 14 سبتمبر 2020 مهاجرين   حقوق الانسان     كزينوفوبيا  

Celam

بوغوتا (وكالة فيدس) - طلبت منظمة " ريد كلامور" Red Clamor ، وهي المنظمة التي تجمع الرجال والنساء الملتزمين بمرافقة النازحين والمهاجرين واللاجئين الموجودين في منطقة أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي والدفاع عنهم وتعزيزهم وإدماجهم فيها ، من الاتحاد الأوروبي ورئيس الوزراء اليوناني فتح ممرات إنسانية في أوروبا بعد حريق مخيم موريا (انظر فيدس 10/9/2020). وبحسب ما ورد إلى وكالة فيدس، أعربت المنظمة في البيان الذي أرسلته عن استيائها وقلقها وتضامنها مع الأحداث الخطيرة التي وقعت في المخيم الواقع في جزيرة ليسبوس في اليونان والتي تستضيف أكثر من 13 ألف لاجئ من سوريا وأفغانستان وباكستان والكاميرون والكونغو وإيران وإريتريا والعراق. و تندد المنظّمة أيضا "بالظروف اللاإنسانية التي أجبر فيها هؤلاء الإخوة والأخوات على الفرار والحالة التي وجدوا أنفسهم ولا زالوا فيها مثل يسوع المسيح ، ، حتى يكون هناك ممر إنساني آمن في الاتحاد الأوروبي". لذلك تدعو " ريد كلامور" إلى فتح ممرات إنسانية في الاتحاد الأوروبي ، على النحو المنصوص عليه في تشريعاتها ؛ تحديد مكان آمن حيث يتم ضمان الوصول إلى اللاجئين واحترام حقوق الإنسان الخاصة بهم ؛ منع إغراء تسريع عمليات عودة اللاجئين ، التي لا تحل الوضع ؛ اعتماد التدابير الصحية اللازمة للحماية من كوفيد 19 ؛ وحماية اللاجئين من نقل الفيروس الى السكان المحليين بدافع الكراهية العنصرية . وشدّدوا انّ "التغيير في سياسة الهجرة واللجوء أمر ملح حتى يكون لها وجه إنساني حقيقي". (س.ل.)( وكالة فيدس 14/9/2020)


مشاركة:
مهاجرين


حقوق الانسان


coronavirus


كزينوفوبيا