آسيا / الهند - معهد جديد لتعزيز السلام والوئام بين الأديان

الأربعاء, 4 سبتمبر 2019 حوار   أقليات دينية   الجماعات الدينية   حقوق الانسان   تنشئة  

باتنا (وكالة فيدس) - دشنت أبرشية باتنا ، في ولاية بيهار الهندية ، المعهد الجديد للحوار بين الأديان في راججير (IRDIR) لتعزيز السلام والوئام والتضامن بين الجماعات الدينية المختلفة في الهند الشمالية. ويتحدّث رئيس الأساقفة اليسوعي وليام ديسوزا ، رئيس أبرشية باتنا الى وكالة فيدس في حفل الافتتاح الذي انعقد في الأول من ايلول قائلاً:" "من واجبنا تعزيز النوايا الحسنة والوحدة الدينية .إن هذا المعهد ملتزم بالسلام والوحدة ووحدة الشعب. حضر هذا الحدث أكثر من 450 مسيحيًا ، وحوالي 250 هندوسًا ، ومسلمًا ، وسيخًا ، ورهبانًا بوذيين ، وراهبات يينيين والعديد من المسؤولين الحكوميين. ويقول شرافان كومار ، وزير التنمية الريفية والشؤون البرلمانية في بيهار" سوف يساعد المعهد في نزع فتيل العقلية السلبية للصراع بين الأديان. ويمكن العمل والبحث معًا في هذا المجال". وقال رافي جيوتي ، أحد أعضاء برلمان ولاية بيهار: "لو لم تكن الكنيسة حاضرة لكان الفقراء والداليت في هذه الدولة . اكثر فقراً ولم يتلقوا التعليم بالاضافة الى كونهم دون المستوى في جميع المجالات. " وقال الزعيم المسلم مولوي من مكدام كوند "إن افتتاح هذه المؤسسة المسيحية يجلب الحياة والتضامن إلى الحياة الدينية في راجير". وفي حديثه عن أهمية واحتياجات IRDIR ، قال الأب جيمس روزاريو ، مدير المعهد الجديد : "يرحب المعهد بالجميع. وسوف تنظم طاول مستديرة فصلية مع الزعماء الدينيين والخبراء والعلماء من مختلف الديانات." وأضاف أن الكنيسة الكاثوليكية تسير في حوار مع الأديان الأخرى لمشاركتها التحديات الاجتماعية وتعزيز حياة سعيدة في المجتمع . وأوضح أن طلاب الفلسفة واللاهوت الذين يدرسون ليصبحوا كهنة كاثوليك سيكونون قادرين على اختبارالعلاقات مباشرة مع أفراد من الجماعات البوذية واليان والصوفية والهندوسية. وختم المدير إلى أن "التزامنا يهدف إلى تحقيق النوايا الحسنة والتفاهم بين مختلف المجموعات الدينية وإحلال السلام في عقول وقلوب الناس".راججير هو مركز الحج التاريخي للبوذيين واليان والمسلمين. تتواجد في هذه الارض العديد من الجماعات والخبرات الدينية المختلفة. وفقا لإحصاء عام 2011 ، 80 ٪ أو 960 مليون من 1.2 مليار مواطن هندي هم من الديانة الهندوسية. يمثل المسلمون 14.2٪ من السكان (170 مليونًا) يليهم المسيحيون بنسبة 2.3٪ مليونز (س.د.)( وكالة فيدس 4/9/2019)


مشاركة:
حوار


أقليات دينية


الجماعات الدينية

حقوق الانسان


تنشئة