آسيا/سنغافورة- الكاثوليك في مساعدة اللاجئين المسلمين من روهينيا

الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018 لاجئون   تضامن   اليسوعيون   مجتمع مدني   أعمال خيرية اجتماعية   تعليم   روهينغيا   أقليات دينية  

سنغافورة (وكالة فيدس)- تقوم خدمة اللاجئين اليسوعية في سنغافورة بمساعدة اللاجئين المسلمين الآتين من روهينيا وذلك بتأمين التعليم والتدريب المهني لهم بفضل مساعدة العديد من المتطوعين الكاثوليك المحليين والمساهمة الاقتصادية للكنيسة المحلية التي تسعى لتوفير الدعم في هذه الازمة التي تؤثر على أكثر من 000 700 لاجئ من الروهينجيا في ميانمار في بنغلاديش المجاورة بسبب القمع العسكري. تشمل الأنشطة والمشاريع جمع الأموال، وتنظيم رحلات ارسالية وحملات للتوعية الثقافية حول حالة اللاجئين والمشردين من خلال المعارض والمؤتمرات.استضافت مختلف الكنائس في سنغافورة مثل كنيسة القديس إغناطيوس والرحمة الإلهية وكنيسة القديس انطونيوس و كاتدرائية الراعي الصالح، المعارض والصلوات والاجتماعات لعرض حالة هؤلاء اللاجئين. يُطلِع احد المتطوعين الكاثوليك جيريمي ليم وكالة فيدس عن خبر ته في مساعدة اللاجئين في بازار كوكس وهي بلدة بنغلاديشية،: " لقد اكتشفت جانبا جديداً من الحياة المسيحية: بالإضافة إلى الصلوات واتسابيح، عشت تجربة المسيح الذي لمس الأبرص، اختبرت الكنيسة كمستشفى ميداني ترحب بالمصابين."وتؤكّد دوريس خو وهي متطوّعة كاثوليكية آخرى أن الذهاب إلى مخيمات اللاجئين تتيح الفرصة للوصول إلى الإخوة والاخوات الذين همّ محرومين وعيش الإيمان الحقيقي. انّ أولوية خدمة اللاجئين اليسوعية هي العمل مع الشركاء في إندونيسيا وتايلند لتحسين الوصول الى التعليم النوعي وتوفير المشورة القانونية والدعم النفسي-الاجتماعي للاجئين وطالبي اللجوء. من ناحية أخرى ،يواصل المتطوعون حملات التوعية للمؤمنين لكي يعوا بوضوح القضايا التي يعاني منها هؤلاء اللاجئين، . ومن بين المبادرات الحالية، للأطفال في التعليم، والرعاية الصحية وبرامج تعليمية للاطفال والخدمات الاجتماعية. (س.د.)(وكالة فيدس 27/11/2018)


مشاركة:
لاجئون


تضامن


اليسوعيون


مجتمع مدني


أعمال خيرية اجتماعية


تعليم


أقليات دينية