آسيا / الصين - إحياء ذكرى المرسل اليسوعي مارتينو مارتيني في معرض هانغ زهو

الأربعاء, 13 يونيو 2018 مرسلون   الرسالة   اليسوعيون   اندماج   حوار   تبشير  

هانغ زو (وكالة فيدس) - افتتح المعرض المخصص لخرائط الأب اليسوعي مارتينو مارتيني (1614-1661) وهو إيطالي من مدينة تورينتو. اقيم المعرض في مقرّ المركز الايطالي الصيني هانغ تشو، عاصمة مقاطعة زهي جيانغ الصينية، للاحتفال بالذكرى 375 لوصول المبشر العظيم مارتيني إلى تلك المدينة.
وقد جرى الافتتاح في الثاني من حزيران، وهو اليوم المخصص للاحتفال بالعيد الوطني للجمهورية الإيطالية، مسقط رأس مارتيني. وشارك المئات من الأكاديميين والباحثين الصينيين والإيطاليين في المعرض الذي نظمه المركز الصيني-الإيطالي للثقافة والتجارة، بالتعاون مع مركز الدراسات الإيطالي مارتيني مارتيني وجمعية Edulife Italy-China ورابطة انتشار الثقافة الصينية في الخارج من مقاطعة جيانغ زهي.
الأب مارتينو مارتيني واسمه باللغة الصينية وي كوانغ قوه هو مؤرخ وجغرافي ورسام خرائط ولكن قبل كل هذه الألقاب هو مرسلاً يسوعيًا، معروف عالمياً لأهمية دوره في التبادل الثقافي بين الصين وإيطاليا وبين الحضارة الصينية والغربية. برزت مساهمته الثقافية، كما قال رئيس الرابطة الصينية الإيطالية جيانغ شيويه خلال حفل الافتتاح، من خلال الخرائط الجغرافية المختلفة المعروضة للصين والتي تشكّل تراثاً تاريخياً لا يقدّر بثمن. ويمثل غنى التبادل الثقافي والعلمي وعربون الصداقة بين الصين وإيطاليا وبين الصين والغرب.
لم تنسى مدينة هانغ زهو الأب مارتينو أبداً، حيث اقامت له نصبًا تذكاريًّا في المنطقة التي كانت المقبرة الكاثوليكية سابقًا. وهذا النصب يُعتبر من التراث التاريخي للمقاطعة. إن رعية هانغ زهو المكرسة للحبل بلا دنس والتي بناها الأب مارتيني بفضل تبرعات امرأتين ارتدّتا إلى المسيحية، هي مكان لإحياء ذاكرة هذا اليسوعي الفاضل الذي شاركه نهجه التبشيري في حياته أخيه في الرهبنة ماتيو ريشي.
ولد مارتينو مارتيني في 20 ايلول 1614 في تورينتو، من عائلة من التجار. انتقل إلى روما في 7 تشرين الاول سنة 1632 ودخل الرهبنة اليسوعية في كنيسة سانت أندريا. وفي 22 تمّوز 1638 أرسلته الرهبنة إلى الصين. فغادر مع رفاقٍ آخرين في 19 كانون الاول 1641، ووصلوا الى ماكاو في 4 آب 1642. في الأشهر الأولى من سنة 1643، عيّن الأب جوليو اليني نائبًا للرئيس الإقليمي للرهبانيّة اليسوعيّة في الصين. وبعد مكوثه عام في نانجينغ، انتقل إلى مدينة هانغ تشو. خلال سنوات رسالته في الصين، زار العديد من المدن، كما وصل إلى بكين، عاصمة الإمبراطورية، حيث السور العظيم. توفي الأب مارتينو في هانغ تشو في 6 يونيو 1661 عن عمر 47 سنة. أتاحت له رحلاته التبشيرية جمع المعلومات العلمية، خاصة فيما يتعلق بجغرافية الإمبراطورية الصينية.
وبفضل مهارته اللغوية والثقافية، المشتركة مع إخوته في الرهبانيّة : ماتيو ريتشي، ميشيل روجيري، جوليو اليني، استطاع مارتيني أن يكون أول من ترجم قواعد اللغة الصينية بحسب المنهج الغربي، وأول أوروبي قام بوصف جغرافية الصين ورسم الخرائط عنها (وأشهرها، بعنوان نوفوس أطلس سيننسيز، يعود تاريخها إلى 1655) من خلال معرفته بأراضي الصين.
وتوصل من خلال معرفته الطرق التعبيرية النموذجية للباروك أن يكون مروجًا مرموقًا ومبكرًا للحوار بين الثقافة الأوروبية والصينية. (ن.ز.) (وكالة فيدس 13/6/2018)


مشاركة:
مرسلون


الرسالة


اليسوعيون


حوار


تبشير