آسيا / لبنان - البطريرك الماروني يرفض مرسوم التجنيس لاحتوائه أسماء مشبوهة

الاثنين, 11 يونيو 2018 الشرق الأوسط   الكنائس الشرقية   مهاجرين   لاجئون  

Kataeb

بيروت (وكالة فيدس) - اعلن البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي اليوم الاثنين 11 حزيران عن رفضه القاطع لمرسوم التجنيس متدخّلاِ بحزم في مسألة الخلافات التي تهز بلاد الأرز. وكانت الرئاسة اللبنانية تستعد لمنح الجنسية اللبنانية إلى 375 اجنبياً (260 من المسيحيين و 115 من المسلمين) وأغلبيتهم من أصل سوري وفلسطين وعراقي والجزء الأكبر منهم أثرياء غير أنّ بعض المستفيدين المحتملين يحملون أسماء مشبوهة لا تشرّف الجنسية اللبنانية.
إن تدخّل وسائل الإعلام في التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية على بعض الأشخاص المدرجين في القائمة ، والذين يعتَبَرون من مقرّبي النظام السوري و من بشار الأسد شخصياً، تساهم في إثارة الجدل بحسب المصادر المحلية. وقد علمت فيدس ان التقارير المتداولة في الدوائر السياسية في بيروت تشير الى أن منح الجنسية اللبنانية لشخصيات قريبة من الحكومة السورية يمكن أن يؤثر ايجابياً على التخفيض جزئياً من نتائج الحظر الاقتصادي التجاري الدولي الذي يعاقب سوريا.
اعرب البطريرك بشارة بطرس الراعي عن اعتراضاته على مرسوم 'التجنيس' في عظة قداس الأحد 10 حزيران في مناسبة اختتام المجمع السنوي للمطارنة الموارنة في بكركي. و أشار أن مرسوم التجنيس غير دستوري لأنه يخالف نص الدستور اللبناني الذي يمنع منح الجنسية اللبنانية إلى 'الأجانب دون صلة دمّ". كما عاد البطريرك الماروني للتعبيرعن انتقاده للمجتمع الدولي بسبب عدم تقديمه الدعم لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم. (ج.ف)( 11/06/2018).


مشاركة:
الشرق الأوسط


الكنائس الشرقية


مهاجرين


لاجئون