آسيا/الصين - عيش الحياة المسيحية في الصمت والتواضع والهدوء على خطى القديس يوسف

الأربعاء, 22 مارس 2017 كنائس محلية   احتفال  

Faith

بكين (وكالة فيدس) – عيش حياتنا المسيحية على خطى القديس يوسف. كعادتها في كل سنة، احتفلت الجماعة الكاثوليكية في البر الرئيسي للصين بأحد الأعياد المحبوبة جداً في السنة الليتورجية، عيد القديس يوسف، مركزة على فضائله الكبرى: الطاعة، الصمت، التواضع والهدوء.
بحسب المعلومات التي تلقتها وكالة فيدس، يُكرَّس كل شهر مارس كالعادة للقديس يوسف، شفيع العمال، والإرسالية في الصين، والمتزوجين الجدد، والميتة الصالحة. اختارت عدة كنائس ومعاهد ورهبنات وإرساليات وجماعات القديس يوسف شفيعاً لها، ليس فقط لتكريمه وإنما بخاصة للاقتداء بروحه وفضائله التي تنسجم مع التعاليم القديمة للثقافة والتقليد الصينيين.
نظراً إلى مصادفة عيد القديس يوسف هذه السنة في الأحد الثالث من زمن الصوم، أقيمت الاحتفالات بعيده السبت 18 مارس في عدة أماكن. هكذا، افتتح زياح مهيب بتمثال القديس الاحتفالات تكريماً له هو شفيع رعية وو كسي. وخلال العظة، دعا المُحتفل الجميع إلى "التعلمّ من صمته: قبوله بإيمان، انتظاره في الرجاء، إنجاز المهمة التي عهد بها إليه الرب في المحبة".
في منغوليا الداخلية، في كنيسة هو هي هاو تي، احتُفل بالعيد من خلال رقصات وأناشيد وحفلة كبيرة تحت شعار عائلة كبيرة.
وفي مقاطعة هي باي، تكثر الكنائس المكرسة للقديس يوسف. وقد افتتحت إحداها الواقعة ضمن أبرشية كسيان كسيان مكان العبادة الجديد والمجمّع الراعوي الجديد بحضور أسقف الأبرشية، سيادة المونسنيور جوزيف لي. بدأت الأعمال في الكنيسة الجديدة في 19 أبريل من العام الفائت. واليوم، تتمتع القرية التي تضم 200 مؤمن بمجمّع راعوي مساحته 968 متراً مربعاً يضم قاعات وبيتاً للكاهن ومركزاً روحانياً.
وسط مقاطعة جيانغ سو، ركز الاحتفال بالعيد على شخصية القديس الذي جعل نفسه أداة الرب ونموذج الإيمان غير المشروط. وأشار المونسنيور جوزيف كسو هونغ جين، أسقف أبرشية سو زهو، إلى "مثال إيمانه الذي يذكرنا بأننا نصبح مسكناً للرب في قلبنا وجسدنا وحياتنا".
كذلك، شارك عدد كبير من العمال المهاجرين في القداديس التي احتُفل بها في مختلف الأبرشيات لأن "الكنيسة هي بيتكم، حيث يمكنكم أن تلاقوا ترحيباً وتتنفسوا الأوكسجين الروحي، ليس فقط أيام الأعياد الكبرى، وفي عيد شفيعكم، لا بل أيضاً جميع أيام السنة"، حسبما ذكّر أحد الكهنة. (وكالة فيدس 22/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network