أميركا/كولومبيا - ثمار إرسالية للاحتفال بمئوية أبرشية سانتا روسا دي أوسوس

الخميس, 2 فبراير 2017 مرسلون   معاهد إرسالية   تبشير  

سانتا روسا دي أوسوس (وكالة فيدس) – سيُحتفل في الخامس من فبراير الجاري بالذكرى المئوية لإنشاء السلطة الكنسية في سانتا روسا دي أوسوس (كولومبيا) من خلال سيامة خمسة كهنة جدد وإنشاء أربع رعايا جديدة وحضور كل عائلة سانتا روسا دي أوسوس الأبرشية.
في هذا الصدد، أعلن أسقف الأبرشية، سيادة المونسنيور خورخي ألبرتو أوسا سوتو: "إنها مئة سنة من النعمة. أصبحت الكنيسة غنية هنا بحضور أساقفة وكهنة وشمامسة وعلمانيين أسخياء التزموا لمصلحة إعلان الإنجيل والتنمية البشرية".
سيبدأ الاحتفال بهذه المئوية في الرابع من فبراير بسيامة خمسة كهنة، ليُستكمل في اليوم التالي من خلال قراءة المرسوم Quod Catholicae الذي تُنشأ بموجبه أربع رعايا جديدة ومراكز رعوية.
تقدم مئوية الأبرشية إمكانية رسم بيان، بخاصة من منظور الإرث الإرسالي. ففي سانتا روسا، نشأت معاهد إرسالية مثل يارومال، الأخوات التريزيات المرسلات، بنات الرحمة، بالإضافة إلى معلمي الدين والأساقفة والكهنة والرهبان والعلمانيين المرسلين.
وفي بيان مرسل إلى وكالة فدس، قال الأسقف: "حالياً، نجمع ثمار أسلافنا، ومن ثم يتوجب علينا إحياء الروح والحماسة الإرساليتين لأننا إذا كنا مرسلين، لا يمكننا أن نبقى كذلك بالاسم فقط، وإنما يجب أن نعيش جوهر الكنيسة المرسلة".
تُعتبر سانتا روسا دي أوسوس إحدى مناطق البلاد التي شهدت جنون العنف. فقد شكلت المواجهات المسلحة والاتجار بالمخدرات والمزروعات غير الشرعية والحركات شبه العسكرية والاضطهاد بعض الآفات التي ألمّت بها. في هذا السياق، أشار الأسقف إلى أن هذه الشرور ناتجة عن الجشع والأنانية، وأن "قلباً جديداً" ضروري لإصلاح المجتمع وإعماره. (وكالة فيدس 02/02/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network