أميركا/فنزويلا - قوة دفع جديدة لجمعية الطفولة والمراهقة الإرساليتين من خلال تقنيات التواصل الجديدة

الثلاثاء, 31 يناير 2017 عمل ارسالي   الأعمال الإرسالية الحبرية  

كاراكاس (وكالة فيدس) – ستقام هذه السنة خمس لقاءات افتراضية بهدف الإثراء المتبادل للمديريات الوطنية للجمعيات الحبرية الإرسالية في البلدان البوليفارية – بوليفيا، كولومبيا، الإكوادور، البيرو وفنزويلا – على مستوى النشاط الإرسالي للأطفال والشباب. هذا هو الالتزام الناتج عن اللقاء الإقليمي للجمعيات الحبرية الإرسالية في البلدان البوليفارية الذي عقد في كاراكاس من 23 ولغاية 28 يناير لتنسيق ومشاركة الخبرات التي شهدها كل بلد من بلدان المنطقة.

حلّل اللقاء العمل الذي يُنجَز مع الطفولة والمراهقة الإرساليتين، والنشاط الإرسالي عبر وسائل الاتصالات، والهدف المقصود، حسبما لخص المدير الوطني للجمعيات الحبرية الإرسالية في كولومبيا، الأب ماريو دي خيسوس ألفاريس، وفقاً للمعلومات الواردة إلى وكالة فيدس. الهدف هو نشر المواد التي تنتجها المديريات الوطنية لمصلحة جمعية الطفولة والمراهقة الإرساليتين بهدف إعطائها دفعاً متجدداً فتتعزز هذه الجمعية من خلال استخدام تقنيات التواصل الحالية وتكون أكثر جاذبية للمرسلين.
ستُعلَن نتائج هذا اللقاء في اجتماع المدراء الوطنيين للجمعيات الإرسالية الحبرية في أميركا الذي سيعقد في مارس في جمهورية الدومينيكان، بحيث "تشكل أميركا جمعاء مثالاً للعالم عن العمل المتجدد والمُحدَّث والأكثر فعالية لمصلحة الطفولة والمراهقة الإرساليتين من خلال اللجوء إلى تقنيات الاتصالات الحديثة". (وكالة فيدس 31/01/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network