الفاتيكان - كلام البابا بشأن مكافحة البرص والتمييز الناتج عن هذا المرض

الاثنين, 30 يناير 2017 أمراض  

Aifo

حاضرة الفاتيكان (وكالة فيدس) – يوم الأحد 29 يناير، وبمناسبة اليوم العالمي الرابع والستين لمكافحة البرص، ذكّر البابا فرنسيس بعد تلاوة التبشير الملائكي بهذا الحدث قائلاً: "يُحتفل اليوم باليوم العالمي للبرص. على الرغم من تراجع هذا المرض، إلا أنه لا يزال من بين الأشد إثارة للخوف، ويصيب الأكثر فقراً والمهمشين. من المهم مكافحة هذا المرض، وإنما أيضاً التمييز الناتج عنه. وإنني أشجّع الملتزمين بإعانة المصابين بمرض هانسن وبإعادة دمجهم اجتماعياً، مؤكداً على صلاتنا لهم".
ونشر عميد مديرية خدمة التنمية البشرية الشاملة، نيافة الكاردينال بيتر كودوو أبيا توركسون، رسالة بعنوان "استئصال الجذام وإعادة دمج المصابين بمرض هانسن: تحدٍّ لم يُكسَب بعد"، أعلن فيها بخاصة ضرورة "أن نلتزم جميعاً على كافة الصعد لكي تتبدل في كل البلدان سياسات العائلة والعمل والمدرسة والرياضة وغيرها التي تمارس التمييز مباشرة أو غير مباشرة تجاه هؤلاء الأشخاص، وتطبق الحكومات برامج متعلقة بالمرضى". في الواقع، إذا كان "من الأساسي تعزيز البحث العلمي لتطوير أدوية جديدة والحصول على أدوات تشخيص قادرة على زيادة إمكانيات التشخيص المبكر"، فمن الضروري أيضاً "إعادة دمج الشخص المشفى تماماً في النسيج الاجتماعي الأصلي: في العائلة، الجماعة، المدرسة أو مكان العمل". (وكالة فيدس 30/01/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network