أميركا/المكسيك - تعليقات مجلس الأساقفة على بناء الجدار عند الحدود مع الولايات المتحدة

الجمعة, 27 يناير 2017 مهاجرين   اساقفة   سياسة  

مكسيكو (وكالة فيدس) – صدر عن مجلس أساقفة المكسيك بياناً نُشر أمس وتلقته وكالة فيدس جاء فيه: "نعبّر عن ألمنا ورفضنا لبناء هذا الجدار، وندعو الجميع باحترام إلى التفكير بشكل معمق بالطرق التي يمكن من خلالها ضمان الأمن والتنمية وخلق فرص عمل وتدابير ضرورية ومنصفة أخرى، من دون التسبّب بالمزيد من الأضرار للمتألمين والأكثر فقراً وضعفاً".
"سوف نستمر في تقديم دعم ثابت ومتضامن لإخوتنا القادمين من أميركا الوسطى والجنوبية الذين يمرون في بلادنا باتجاه الولايات المتحدة". هذا ما كُتب في بيان مجلس أساقفة المكسيك الذي اختُتم بدعوة سلطات البلاد إلى "الاستمرار في البحث عن اتفاقات" مع البلد المجاور لكيما "تصان كرامة واحترام" المهاجرين الذين يسعون فقط إلى فرص أفضل في الحياة.
حمل البيان توقيع سيادة المونسنيور غييّرمو أورتيس موندراغون، أسقف كواوتيتلان، رئيس اللجنة الأسقفية للتنقل البشري التابعة لمجلس أساقفة المكسيك. فضلاً عن ذلك، لفت البيان إلى أن التزام الأساقفة المكسيكيين يتفق تماماً مع اللجنة الأسقفية للهجرة في الولايات المتحدة التي أبدت رأياً مشابهاً بشأن بناء جدار عند الحدود مع المكسيك. (وكالة فيدس 27/01/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network