أميركا/فنزويلا - لجنة "العدالة والسلام" تشجب الوضع الخطير: اختفاء 12 شاباً وشابة والعثور عليهم قتلى

الأربعاء, 7 ديسمبر 2016 شباب   سياسة   عدالة  

كورو (وكالة فيدس) – أعربت لجنة "العدالة والسلام" التابعة لمجلس أساقفة فنزويلا عن حزنها الشديد على ما حصل في منطقة بارلوفينتو في ولاية ميريندا حيث تم العثور في 28 نوفمبر في مقبرة جماعية على جثث مجموعة من 12 شاباً وشابة كانوا قد اعتقلوا من قبل جنود في 15 أكتوبر. وقعت هذه الأحداث عقب ما عُرف بعملية تحرير وحماية الشعب التي نفذتها القوى الأمنية التابعة للدولة.
جاء في الوثيقة التي أرسلت إلى وكالة فيدس: "إننا نشجب الطريقة التي تُنفَّذ من خلالها عمليات تحرير الشعب في البلاد حيث لم تُؤدِّ سلطات الدولة واجباتها لمنع انتهاكات حقوق الإنسان ولضمان الحرية الفردية والإجراءات القانونية وعدم اقتحام المنازل. ونشجب أيضاً موقف الزهو وعدم الإصغاء الذي تتخذه الدولة التي رفضت ولا تزال ترفض القانون الدولي؛ بالإضافة إلى عجز الدولة عن القيام بواجبها المحتوم الذي يقضي بالسيطرة على العنف الاجتماعي".
كما ناشدت الوثيقة سلطات الدولة المختصة أن "تضمن الحقوق الأساسية لجميع المواطنين في بلادنا"، معبّرة ختاماً عن تضامنها مع عائلات الشباب الاثني عشر الذين قُتلوا. وحملت الوثيقة توقيع سيادة المونسنيور روبرتو لوكرت ليون، رئيس أساقفة كورو ورئيس اللجنة. (وكالة فيدس 07/12/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network