أميركا/الأرجنتين - كاهن وصحيفة ضد المخدرات التي تدمّر الشباب

الأربعاء, 30 نوفمبر 2016 تجارة المخدرات   مخدرات   شباب  

قرطبة (وكالة فيدس) – يناضل الأب ماريانو أوبرلين، مع أهالي الأولاد الذين واجهوا مشاكل جدية مع المخدرات، ضد هذه الآفة التي تؤثر على مدينة قرطبة وجوارها حيث يعمل. منذ سنة 2010، يخدم رعية "صلب الرب" في منطقة مولر المعروفة بـ "الجحيم" بالنسبة إلى العديد من الشباب الذين يقعون في شراك الإدمان على المخدرات ويعيشون في الشوارع.
خلال الشهر الأول بعد وصوله إلى الرعية، توفيّ ثلاثة شباب بسبب المخدرات. لذلك، بمعونة المؤسسات الإقليمية والوطنية، بنى بيتاً متواضعاً جداً حيث يعيش اليوم 10 أولاد ويوجد 10 آخرين كضيوف مؤقتين، ومدرسة ومشغَلَين لتعليم مهنة.

ووفقاً للبيان الذي أرسلته صحيفة قرطبة La Voz إلى وكالة فيدس، يعتمد الكاهن على موارد ضئيلة جداً للحفاظ على هذا النشاط، وعلى الصحيفة عينها التي تشجب معه دوماً حالة الطوارئ بسبب نقص الدعم من السلطات الصحية والحكومة.
الآن، يحصل الاتجار بالمخدرات، بالماريجوانا والكوكايين والكحول وغيرها بصورة علنية، ومن الطبيعي تقريباً مشاهدة أطفال شبه عراة وهم يجولون في الشوارع أو يتكئون على جدران المنازل لأنهم لا يتمتعون بالقوة أو الصحة.

لا بد من الإشارة إلى زيادة استخدام المخدرات وانتشارها على الأراضي الأرجنتينية بين الشباب. وقبل سنة، نشر مجلس أساقفة الأرجنتين الوثيقة "لا للمخدرات، نعم لحياة تامة" التي طلب فيها الاعتراف بالمخدرات كـ "مأساة وطنية". (وكالة فيدس 30/11/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network