أميركا/كولومبيا - توقيع اتفاق السلام النهائي غداً ونداء رئيس الدولة من أجل وضع حد لقتل المسؤولين القرويين

الأربعاء, 23 نوفمبر 2016 سياسة   جماعات شبه عسكرية   عنف  

بوغوتا (وكالة فيدس) – أكّد أمس مفاوضو الحكومة والقوات المسلحة الثورية الكولومبية في بيان مشترك لهم أن اتفاق السلام الجديد سيُوقَّع في مسرح كولون وسط بوغوتا نهار الخميس 24 نوفمبر عند الساعة الحادية عشرة بالتوقيت المحلي. لفت البيان الوجيز الذي تلقته وكالة فيدس إلى أن النص النهائي سيخضع لموافقة الكونغرس الكولومبي، وأشار إلى أن "السلام يتطلب عملاً لمصلحة تطبيق الاتفاقيات في سبيل تخطي سنوات الصراع في كولومبيا".
اتُخذ قرار توقيع الاتفاق الجديد في 12 نوفمبر بعد اللقاءات بين الممثلين عن الحكومة والقوات المسلحة الثورية الكولومبية والمجموعات التي عبرت عن معارضتها في إطار الاستفتاء الذي أجري في 2 أكتوبر الفائت بشأن الاتفاق السابق.
وأعلن رئيس الدولة، السيد سانتوس في مؤتمر صحفي عقد مساء أمس، بعد لقائه اللجنة العليا لحماية الحقوق الأساسية، أن عمليات قتل المسؤولين القرويين التي حصلت خلال الأيام الأخيرة تعكس "الشك حيال تسارع الاتفاق". وخلال المؤتمر الصحفي عينه، أوضح المسؤول عن مركز الموارد لتحليل الصراعات: "لو كان الاتفاق قد وُقع، لكانت بعثة الرقابة والتحقق أو وحدات الشرطة المولجة بالتهدئة والحماية ناشطة الآن".
وبحسب اللجنة الدائمة للدفاع عن الحقوق الأساسية، شهدت هذه السنة فقط تعرُّض 232 مسؤولاً قروياً أو ريفياً للتهديد، و21 للاعتداءات، و70 للقتل.
في ختام المؤتمر الصحفي، أعاد الرئيس سانتوس التأكيد على ضرورة وقف هذه السلسلة من الجرائم بشكل فوري، وطلب "التكثيف الطارئ" لحماية المسؤولين عن الجماعات والمدافعين عن الحقوق الأساسية. (وكالة فيدس 23/11/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network