أميركا/المكسيك - اختطاف كاهن أبرشي وتعذيبه بسبب إدانته الإجرام والفساد

الاثنين, 14 نوفمبر 2016 عنف   عمل ارسالي   اساقفة   كنائس محلية  

فيراكروز (وكالة فيدس) – أُطلق أمس سراح الأب خوسيه لويس سانتشيس رويس، الكاهن الأبرشي الذي كان قد اختُطف في 11 نوفمبر. وظهرت عليه "علامات تعذيب واضحة"، بحسب بيان أبرشية سان أندريس توكستلا (فيراكروز، المكسيك) الذي حمل توقيع سيادة المونسنيور فيدينسيو لوبيس بلاسا.
في البيان الذي حصلت عليه وكالة فيدس، شكر الأسقف السلطات على اهتمامها مشيراً إلى أن الجماعة تنتظر استنتاجات النيابة العامة للإضاءة على الوقائع. وشكر المونسنيور لوبيس بلاسا أيضاً "جميع المؤمنين بالإضافة إلى مجلس أساقفة المكسيك وبخاصة أساقفة إقليم فيراكروز الكنسي على تضامنهم العميق وصلاتهم".
ووفقاً للصحافة المحلية، كان الأب سانتشيس رويس، كاهن رعية الرسل الاثني عشر في كاتيماكو، قد تلقى تهديدات في الأيام التي سبقت اختطافه الناتج طبعاً عن انتقاداته اللاذعة للفساد والإجرام وسط بلدة كاتيماكو الصغيرة. وكان المواطنون قد احتجوا أكثر من مرة على انعدام الأمن وغرور الإجرام المنظم. وفي مناسبات مختلفة، أشارت وكالة فيدس إلى أن ولايات فيراكروز وغيريرو وميتشواكان المكسيكية تشكل أكثر المناطق عنفاً، حتى بالنسبة إلى الكهنة. (وكالة فيدس 14/11/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network