آسيا/العراق - ميليشيات كردية حررت مدينة مسيحية في سهل نينوى

الثلاثاء, 4 أكتوبر 2016 حروب   جهاديون  

sputniknews.com

الموصل (وكالة فيدس) – بدأ أمس 3 أكتوبر الهجوم بالمدفعية الثقيلة الذي شنّته الميليشيات الكردية على مواقع "الدولة الإسلامية" الكائنة في مدينة برطَلَة المعروفة أيضاً باسم برطِلّة، والواقعة على بعد 20 كلم شرق الموصل في محافظة نينوى. وكانت المدينة مأهولة بأكثرية من المسيحيين السريان الذين أجبروا على الهرب في صيف 2014 أمام زحف جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية الذين سيطروا على الموصل في 9 يونيو الفائت. أشارت وكالة أرانيوز الكردية نقلاً عن مصادر عسكرية كردية إلى أن عمليات القصف تسببت بدمار قسم كبير من القواعد الجهادية الموجودة في المدينة. وتلا عمليات القصف هجوم بري أوقع خسائر بشرية في صفوف الجهاديين والميليشيات الكردية.

شنّ أفراد المليشيات الكردية غارة على برطلة بخاصة بسبب موقعها الاستراتيجي غير البعيد عن المدخل الشرقي للموصل. ويدفع الهجوم على برطلة إلى تفكير العديد من المحللين بأن غارة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة على الموصل، الحصن المنيع للدولة الإسلامية في العراق، ستكون وشيكة.

وفي نوفمبر 2013، شهدت المدينة التي شنّ أفراد المليشيات الكردية هجوماً عليها، المؤتمر الأول الذي رعته جمعية "أصدقاء برطلة" التي أنشئت في أبريل 2013 بهدف توثيق ومكافحة العمليات الطويلة الرامية إلى تغيير التوازنات الديمغرافية في مناطق مأهولة تقليدياً بجماعات مسيحية، ابتداءً من سهل نينوى. هذه الإجراءات كانت قد بدأت قبل وصول جهاديي الدولة الإسلامية إلى بلد تمزقه تفجيرات العنف الطائفي التي تكثفت مع نهاية حكم صدام حسين. (وكالة فيدس 04/10/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network