أميركا/المكسيك - العثور على جثة الكاهن الذي اختُطف في 19 سبتمبر

الاثنين, 26 سبتمبر 2016 عنف   شهداء   كنائس محلية  

ميتشواكان (وكالة فيدس) – أعلن نيافة الكاردينال ألبرتو سواريس إندا خلال القداس الذي احتفل به أمس الأحد 25 سبتمبر في سان رافاييل دي بوروانديرو أنه تم العثور أمس على جثة الأب خوسيه ألفريدو لويس غييان الهامدة في إحدى أنحاء بلدة ميتشواكان. وكان الكاهن قد اختُطف الاثنين 19 سبتمبر.
عُثر على الجثة في المكان المعروف باسم لاغوايابا في أراضي بلدة ميتشواكان، في ناحية ليست بعيدة عن رعية الثالوث الكلي القداسة التي كان الأب لوبيس غييان خادماً لها.
أعلن الكاردينال سواريس إندا، رئيس أساقفة مورييا، النبأ الحزين للمؤمنين خلال القداس، رغم أن سلطات الشرطة لم تؤكد الجريمة إلا لاحقاً، مشيرة إلى أن الكاهن قضى من جراء جراح ناتجة عن طلقات سلاح ناري. ولفت مصدر وكالة فيدس إلى أنه يتم انتظار صدور بيان عن الأبرشية. يوم أمس أيضاً، وقبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي مع المؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس، أعلن البابا فرنسيس: "أؤكد على صلاتي عن نية الشعب المكسيكي العزيز لكيما يتوقف العنف الذي طال أيضاً خلال الأيام الأخيرة عدداً من الكهنة". (وكالة فيدس 26/09/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network