آسيا/العراق - حضور الأساقفة الكلدان في جورجيا لاستقبال البابا فرنسيس هناك

الثلاثاء, 13 سبتمبر 2016 الكنائس الشرقية   مهاجرين  

saintadday.org

إربيل (وكالة فيدس) – "سوف نذهب نحن أيضاً إلى تبيليسي لاستقبال البابا. بعد الاحتفال بسينودسنا، سيحضر ما لا يقل عن 13 أسقفاً كلدانياً في اللقاء الذي سيجمع البابا في جورجيا بالجماعة الأشورية الكلدانية". هذا ما أعلنه بطريرك بابل للكلدان، صاحب الغبطة لويس روفائيل الأول ساكو، لوكالة فيدس. أضاف: "بالنسبة لنا جميعاً، سيشكل اللقاء مع خليفة بطرس لحظة مؤثرة سنعيشها لكي نثبت في الإيمان والرجاء وأيضاً في خيار المثابرة والبقاء في أرضنا الشهيدة".
يندرج لقاء البابا فرنسيس مع الجماعة الأشورية الكلدانية الموجودة في جورجيا ضمن البرنامج الرسمي للزيارة الرسولية المقبلة إلى تلك البلاد ويعقد بعد ظهر الثلاثين من سبتمبر في كنيسة القديس شمعون البرصباعي. قال بطريرك بابل للكلدان لوكالة فيدس: "يعيش في جورجيا حوالي 10000 مؤمن من كنيستنا. في هذه المناسبة، وبالإضافة إلى الأساقفة، سيسافر العديد من الكهنة والمؤمنين من العراق إلى تبيليسي لرؤية البابا. بما أنه هو لا يقدر أن يأتي إلى ديارنا بسبب الوضع المعقد والمأساوي الذي نعيشه حالياً، فسنذهب نحن إليه".
وقبل التوجه إلى تبيليسي، سيشارك الأساقفة الكلدان في سينودس كنيستهم المقرر انعقاده في إربيل، في كردستان العراق، من 21 ولغاية 28 سبتمبر، والذي سيبحثون في إطاره في مواضيع هامة منها ظاهرة هجرة المسيحيين من الشرق الأوسط، تطويب الشهداء الكلدان، والمستقبل السياسي والإداري لسهل نينوى. وستسبق السينودس رياضة روحية – دعي إليها جميع الكهنة الكلدان الموجودين في العراق – ستتمحور فكرتها الرئيسية حول التأمل والتمييز الروحي حول مسألة الرحمة خلال السنة المقدسة المكرسة لها. (وكالة فيدس 13/09/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network