آسيا/الهند - الطوباوية الأم تريزا، إنسان ركز على الآخرين

الأربعاء, 31 أغسطس 2016 فقر   كنائس محلية   الأم تيريزا   تبشير  

facebook

مومباي (وكالة فيدس) – "ركزت الأم تريزا طاقتها على الآخرين وليس على نفسها"، وهذا ما كان يشكل أحد أسرار شخصها وقداستها. اعتنت بالقريب مدركة الطابع الثمين للعلاقة البشرية التي يتجلى فيها الروح القدس وعمل الله. هذا ما أعلنه لوكالة فيدس، الأب سيزار دميلو، اللاهوتي وكاهن رعية القديس أندراوس في مومباي، بمناسبة تقديس الطوباوية في 4 سبتمبر في الفاتيكان.
يتذكر الكاهن لقاءاته الشخصية مع الطوباوية. فعندما كان كاهناً شاباً، كان قد التقى بها في السبعينيات بفضل سيادة المونسنيور آلان دو لاستيك. قال: "كان يجري الحديث عن الأم تريزا باحترام وإجلال في الكنيسة وفي المجتمع الهندي". أضاف: "سعادتها الكبرى كانت المشاركة في سر الافخارستيا" الذي كانت تعتبره "مصدر كل نشاط يومي".
تابع الأب دميلو: "في المرة الثانية، التقيت بها سنة 1980 فيما كنت أدرس اللاهوت في روما. كانت الأم تريزا دُعيت لإلقاء كلمة في تجمع للاهوتيين والأساتذة من مختلف الكليات. كنا جميعاً هناك نصغي إلى راهبة بسيطة وضعيفة كانت تعمل مع المنازعين والمحتاجين في كالكوتا. قالت أنه يجب أن نكون ممتنين للفقراء الذين يسمحون لنا بخدمتهم وأنه يجب أن نتعلم منهم لأن لديهم الكثير ليعلمونا إياه". ختاماً، قال: "كلماتها البسيطة لمست كل القلوب. وخطابها الوجيز كان مؤثراً وفعالاً، لأنه كان صادراً عن شخص ملتزم تماماً برعاية المعوزين والمنبوذين الذين كانوا يموتون في شوارع كالكوتا. إن الكلمات الفعالة هي تلك التي تنبع من حياة مكرسة بالكامل للمسيح والفقراء". (وكالة فيدس 31/08/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network