أميركا/البرازيل - السكالابرينيات: ردود أكثر فعالية على الهجرة الجماعية العالمية

الثلاثاء, 30 أغسطس 2016 مهاجرين   لاجئون   معاهد إرسالية  

CNBB

جونديال (وكالة فيدس) – منذ يوم أمس ولغاية يوم السبت 3 سبتمبر، تجتمع في جونديال أربعون مرسلة سكالابرينية (نسبة إلى رهبنة مرسلات القديس تشارلز بوروميو) ملتزمة باستقبال المهاجرين واللاجئين في البرازيل، من أجل تحليل نشاطاتهنّ الإرسالية في سبيل تأمين ردود أكثر فعالية في العالم المعاصر الذي يشهد هجرة جماعية. وبحسب المعلومات التي تلقتها وكالة فيدس، ستُناقش عدة مواضيع خلال اللقاء منها "الهجرة الدولية واللاجئون: التحديات الجديدة"، "دمج المهاجرين ضمن الجماعات المضيفة"، "التعاقب والعمل على الشبكة دفاعاً عن حقوق الإنسان"، و"المهاجر، مجال لاهوتي للرسالة السكالابرينية".

قالت الأخت جانيت فيريرا، إحدى منسقي اللقاء، ورئيسة النشاط الإرسالي في ولاية ساو باولو، أن "المهمة الرئيسية لرهبنة المرسلات السكالابرينيات تقضي بالدفاع عن قضية المهاجرين واللاجئين، بخاصة الأكثر فقراً منهم الذين يعيشون في ظروف هشّة". فقد حث تطور ظاهرة الهجرة السكالابرينيات على تحليل عملهن على الصعيد العالمي وإعادة التفكير به خلال السنوات الثلاث الأخيرة، من أجل إعادة تنظيم عامة تستجيب بشكل أفضل للقضايا الراهنة.

ووفقاً للمرسلات، فإن البرازيل كانت نقطة وصول لآلاف الهايتيين الذين غادروا بلادهم بخاصة عقب الزلزال الذي ضربها سنة 2010، بالإضافة إلى السوريين الذين هربوا من الحرب، والأفارقة والآسيويين الهاربين بسبب الصراعات السياسية والمدنية. كذلك، قدّرت اللجنة الوطنية للاجئين أن البرازيل شهدت في شهر أبريل 2016 حضور 8863 لاجئاً معترفاً بهم من 79 أمة: سوريا (2298)، أنغولا (1420)، كولومبيا (1100)، جمهورية الكونغو الديمقراطية (968) وفلسطين (376).

إشارة إلى أن السكالابرينيات يعملن أيضاً في مناطق تدور فيها صراعات ناتجة عن الخوف من الأجانب والظروف المعيشية غير الثابتة والبطالة والاتجار بالبشر. (وكالة فيدس 30/08/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network