أميركا/المكسيك - أكثر من 40 قتيلاً والعديد من المفقودين في الشمال عقب مرور عاصفة استوائية

الثلاثاء, 9 أغسطس 2016 مناطق الأزمات   بيئة   فقر  

thestar.com

بويبلا (وكالة فيدس) – عادلت الأمطار الغزيرة التي ضربت أواوتشينانغو، بويبلا، نتيجة إعصاري أورل وخابيير خلال نهاية الأسبوع الفائت، الأمطار التي يفترض أن تهطل في المنطقة خلال شهر بحسب تقارير السلطات. فضلاً عن ذلك، أدت هذه العاصفة الاستوائية إلى سقوط أكثر من 40 قتيلاً. كما سجلت أعلى نسبة من الأضرار في فيراكروز وبويبلا.
أعلن سيادة المونسنيور بورفيريو إدواردو باتينيو ليال، أسقف كوردوبا: "من المؤسف أن نعلم بوقوع هذه المآسي أثناء ظواهر من هذا النوع. إنني أتحد مع ألم العائلات الموجودة حيث حصلت انزلاقات التربة. وقد عرفت ما حدث وسط جماعة تيماسولابا وتيتيلسينغو بواسطة الأب كريستوفورو هرنانديز الحاضر هناك". كما لفت إلى أن كاريتاس الأبرشية تحركت في سبيل تقديم المساعدات الضرورية.
من جهته، شكا رئيس أساقفة بويبلا، سيادة المونسنيور فيكتور سانشيز إسبينوسا، من تسجيل وفيات ومفقودين في أواوتشينانغو بعد مرور العاصفة الاستوائية أورل، في حين أن قسماً من السكان هرب من المنطقة لأنها كانت غارقة تماماً، بخاصة في سييرا نورتي دي بويبلا. ولفت الأسقف إلى أن الكهنة الموجودين في شمال الولاية تحدثوا عن هطول أمطار غزيرة ومستمرة لغاية مساء الأحد. إضافة إلى ذلك، شملت انزلاقات التربة طرقاً سريعة وطرقات أخرى. وأُعلم جميع الكهنة بذلك وطُلب منهم استقبال المشردين، بما في ذلك في الكنائس من أجل السماح بتوزيع المساعدات.
قال: "أرجو أن يساعد الله إخوته بحيث يسمح لنا تقلص نسبة الأمطار في إعانتهم. لا بد من اتخاذ كافة الإجراءات لأن الأمطار التي تهطل حالياً على سييرا نورتي كثيرة فعلاً". (وكالة فيدس 09/08/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network