أميركا/المكسيك - هل الانتماء إلى السكان الأصليين يعني التعرض للتمييز واختبار التهميش والفقر؟

الاثنين, 25 يوليو 2016 تمييز  

geya garcia

مكسيكو (وكالة فيدس) – تتمثل السيئات الرئيسية للانتماء إلى جماعة السكان الأصليين في المكسيك في التعرض للتمييز والتهميش وعيش حياة من الفقر والتهميش والأمّيّة. هذا ما كشفته دراسة أجرتها جامعة المكسيك الوطنية المستقلة على صعيد الوطن عن السكان الأصليين، وفقاً لتقرير أرسل إلى وكالة فيدس.

يدرك معظم المكسيكيين أن ظروف السكان الأصليين المعيشية هي أسوأ بكثير من ظروف باقي السكان. ولكن، ذكر 21% من الأشخاص الذين شملتهم المقابلة أن المنفعة الرئيسية من الانتماء إلى السكان الأصليين تتمثل في تقاليدهم وغنى تنوع اللغات والاشتقاقات اللغوية. بالمقابل، هناك نزعة كبيرة بين المكسيكيين إلى تلافي توظيف مواطنين من السكان الأصليين لأنهم يُعتبرون من قبل كثيرين كسالى وأغبياء ولامبالين، الأمر الذي يسهم في الحفاظ على صورة نموذجية عن عالمهم. في الحقيقة، تكشف الدراسة أن السكان الأصليين المكسيكيين لا يقطنون جميعاً في مناطق ريفية ولا يعيشون جميعاً في الفقر وفي مناطق نائية. (وكالة فيدس 25/07/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network