إفريقيا/جنوب السودان - اشتداد الأزمة الغذائية عقب تجدد الحرب الأهلية

الاثنين, 25 يوليو 2016 جوع  

AVSI

جوبا (وكالة فيدس) – تفاقمت الأزمة الغذائية في جنوب السودان مع تجدد الحرب الأهلية. فهرب الآلاف من منازلهم، وبات الغذاء يشكل الأولوية الرئيسية لمن بقوا. منذ تجدد الحرب، يُحرم من الوجبات المنتظمة 2000 طفل وشاب في مدرسة القديس كيزيتو في جوبا، و600 عائلة مستفيدة من دعم في إكواتوريا الشرقية، و100 تلميذ في مدرسة تقنية في منطقة البحيرات.

لهذا، قامت AVSI، المنظمة غير الحكومية الواقع مقرها في ميلانو التي تأسست سنة 1972 وتمتلك 107 برامج تعاون تنموي في 30 بلداً مختلفاً في إفريقيا وأميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي وأوروبا الشرقية والشرق الأوسط وآسيا، بإطلاق حملة لشراء الحبوب والطحين والزيت والمياه النظيفة وتقديمها. ولدواع أمنية، توجّب على المنظمة تعليق نشاطاتها في جوبا وإكواتوريا الشرقية، لكنها لا تزال تضمن المساعدة الغذائية للأطفال الذين تبنتهم ولتلاميذ المدارس المحلية.

ووفقاً لتقرير منظمة AVSI الذي وصل إلى وكالة فيدس، تبذل قصارى الجهود في ولاية البحيرات حيث تقل خطورة الوضع، من أجل بقاء المدارس مفتوحة حتى آخر الفصل. فقد توجب إغلاق مدرسة القديس كيزيتو الابتدائية التي تضم أكثر من 2000 تلميذ في منطقة مونوكي الواقعة في جوبا والتي تعتبر إحدى الأنحاء الأكثر تضرراً. (وكالة فيدس 25/07/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network