آسيا/الفيليبين - المدارس الكاثوليكية، قلب الأمّة النابض

الأربعاء, 13 يوليو 2016 تعليم   تنشئة   تبشير  

facebook

مدينة ناغا (وكالة فيدس) – المدارس الكاثوليكية أساسية لرسالة الكنيسة في الفيليبين وهي قلب الأمة النابض. هذا ما أعلنته الجمعية العامة لاتحاد المدارس الكاثوليكية التي عُقدت في 8 يوليو في مدينة ناغا. وقد علمت وكالة فيدس أن الجمعية عرضت للتحديات المستقبلية التي ستواجهها المؤسسات الكاثوليكية في الأرخبيل.
بدأ أكثر من 200 مندوب حاضر أعمالهم من خلال "فحص ضمير" عميق، بحثاً عن أدوات لتحسين التنشئة في المدارس الكاثوليكية وإعداداً لمسار تأكدٍ من قيم التعليم وميزاته ونوعيته. فلا بد من إنعاش مدرسة كاثوليكية وإرشادها من خلال فلسفة ورؤية ورسالة أساسية تشمل هويتها الكاثوليكية وتحافظ عليها. وسوف تسلك كل مدرسة مسار تقييم يساعدها على الحفاظ على مستوى عالٍ.
فضلاً عن ذلك، أعيد التأكيد على أن نقطة الانطلاق هي أن "المسيح هو المعلم". بالتالي، لا يمكن لأي مؤسسة إلا أن تتمحور حول شخص يسوع المسيح ورسالته. هكذا فقط، تتمكن المدرسة من إنجاز رسالتها التبشيرية، حسبما اختتمت الجمعية. يُذكر أن الكنيسة الكاثوليكية تدير في الفيليبين 1146 دار حضانة، 943 مدرسة ابتدائية، 1206 ثانويات وأكثر من 160 معهداً جامعياً موزعاً في أرجاء الوطن. (وكالة فيدس 13/07/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network