آسيا/ سيرلانكا - إزالة الألغام علامة على السلام الدائم

الأربعاء, 8 يونيو 2016 حروب   عنف   أمم متحدة   سلام   عدالة  

Facebook

كولومبو (وكالة فيدس) - عد سبع سنوات من نهاية الحرب الأهلية الطويلة التي استمرت حوالي 26 عاماً، وافقت سريلانكا على الانضمام إلى معاهدة حظر الألغام المضادة للأفراد، و المعروفة باسم "اتفاقية أوتاوا". لقد كانت المحافظات الشمالية و الشرقية من سريلانكا مسرحاً للصراع و تضررت بشدة و تناثرت فيها الألغام و المتفجرات. و لاتزال بعض الوكالات العاملة في مجال إزالة الألغام تعمل في سريلانكا.

و من خلال الانضمام إلى الاتفاقية توافق سريلانكا على تدمير كل الألغام المضادة للأفراد التي تملكها أو الخاضعة لولايتها و سيطرتها في غضون أربع سنوات. و وفقاً لأحدث البيانات فقد انضمت 162 دولة إلى الاتفاقية حتى الآن.

و جاء في مذكرة لهيئة خدمات اللاجئين اليسوعية (JRS):"إننا نرحب بهذه الخطوة كخطوة أولى من أجل من عانوا من الحرب و العنف". و تعترف JRS و تقدر قرار الحكومة في سريلانكا، داعية إلى "التعاون مع المنخرطين في العمل الإنساني، و تعزيز حقوق الإنسان و المصالحة الوطنية و إعادة الإعمار. و سيساعد هذا على تمهيد الطريق للوحدة الوطنية و التكامل و التنمية و السلام القائم على العدل و المساواة".(Agenzia Fides 8/6/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network
حروب


عنف


أمم متحدة

سلام


عدالة