آسيا / العراق - الكنيسة الكلدانية تؤسس لجنة لرصد التغييرات في ممتلكات المسيحيين

الجمعة, 15 أبريل 2016 مناطق الأزمات  

abouna.org

العراق

2016-09-23
شجب رئيس أساقفة موريليا، نيافة الكاردينال ألبرتو سواريس إندا، خطف كاهن من جماعة جانامواتو في بلدة بوروانديرو وسط ولاية ميتشوواكان. ومن خلال فيديو نشرته الأبرشية أمس وأرسلته إلى وكالة فيدس، أسف الكاردينال لاختطاف الأب خوسيه ألفريدو لوبيس غييّان مذكراً بعملية اختطاف الكاهنين الآخرين التي حصلت مؤخراً في بابانتلا. قال الكاردينال: "الآن، نختبر مباشرة القلق الذي أثاره اختفاء واختطاف أحد كهنتنا، الأب خوسيه ألفريدو لوبيس غييان. ونسأل الله أن يحمي سلامته وحياته، فيعود إلينا قريباً إلى ممارسة خدمته". من ثم، أشار إلى أن الكاهن اختُطف في 19 سبتمبر، في اليوم عينه الذي عُثر فيه على جثتي الكاهنين الآخرين في ولاية فيراكروز، وأن عدة أغراض سُرقت من بيته. بدوره، ضم مجلس أساقفة المكسيك صوته إلى صوت الكاردينال سواريس إندا لشجب الاختفاء وطلب الصلوات من الجماعة الكاثوليكية. (وكالة فيدس 23/09/2016)

2016-09-16
اقتراح في الكونغرس الأميركي هادف إلى دعم حق سهل نينوى في تقرير مصيره

2016-09-15
مشاركة جماعية للنازحين المسيحيين الموجودين في عنكاوا في احتفالات عيد ارتفاع الصليب المقدس

2016-09-14
نداء بطريرك بابل للكلدان في سبيل إصلاح سهل نينوى

2016-09-13
حضور الأساقفة الكلدان في جورجيا لاستقبال البابا فرنسيس هناك

2016-09-12
ردود الفعل الأولى على المبادرات الأميركية الهادفة إلى إنشاء منطقة محمية مخصصة للأقليات الدينية في سهل نينوى

بغداد (وكالة فيدس) – أعلنت بطريركية الكلدان عن إنشاء لجنة خاصة لمراقبة بيع ونقل ملكية العقارات – المنازل والأراضي – التابعة للمسيحيين في بغداد. واكد البطريرك لويس روفائيل الأول ساكو إنشاء هذه اللجنة الجديدة، الذي وفقاً لمصادر محلية استشارتها فيدس، استنكر اختلاس ممتلكات المسيحيين الذي تصاعد بعد التدخل العسكري الأمريكي في العراق عام 2003 والذي أدى الى انهيار صدام حسين. الظاهرة هذه، أصبحت ممكنة بفضل تواطؤ المسؤولين الفاسدين، وفقاً لما اشار اليه البطريرك، وهو عامل ضعف اضافي للوجود المسيحي في العراق.

وفي بيان صادر عن وسائل اعلام محلية بعد لقاء رؤساء برامج الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اشار البطريرك بوضوح أن آلاف من مسيحيي الموصل وسهل نينوى أجبروا على مغادرة منازلهم قبل دخول ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية – داعش، مشدداً على ضرورة حماية ممتلكات المسيحيين من اي مصادرة غير مشروعة وتعسفية، بحيث ان حقهم بالعودة الى مدنهم وقراهم تكون مضمونة، في حال تحررت مناطق شمال العراق من سيطرة الجهاديين.

وفي أواخر فبراير أعلن وزير العدل العراقي حيدر الزاملي عن عقوبات ادارية صارمة بحق المسؤولين الحكوميين الفاسدين الذين يروجون عمليات الاحتيال العقارية ضد المسيحيين، ومصدرين سجلات ملكية كاذبة. (Agenzia Fides 15/4/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network