آسيا / سنغافورة - مفتي سنغافورة لرئيس الأساقفة: "المجزرة في لاهور هي ضد الإسلام"

الخميس, 31 مارس 2016 إسلام   ارهاب   عنف   حوار   سلام  

Straits Times

سنغافورة (وكالة فيدس) – ألهجوم الإرهابي في لاهور، الذي استهدف المدنيين بشكل عشوائي، هو "ليس فقط ضد التعاليم الإسلامية، إنما هو هجوم ضد البشرية جمعاء". هذا ما قاله مفتي سنغافورة محمد فتريس باكارام في رسالة تعزية لرئيس اساقفة الجزيرة وليام جوه.

ألرسالة التي أرسل نسخة منها إلى فيدس، أدانت العمل الإجرامي الذي أودى بحياة 73 شخصاً وأصيب فيه ما يزيد عن 300 بجروح يوم عيد الفصح، أضاف المفتي فيها:"نحن ندين بشدة هذا الإعتداء ونعرب عن خالص تعازينا لأسر الضحايا. علينا أن نضم صوتنا معاً لنعرب عن اشمئزازنا لهكذا أعمال غير إنسانية". وأكّد المفتي انّه من "غير المبرر الهجوم على إنسان آخر فقط لأنّ لديه عقيدة مختلفة"، مشيراً أنّ الهجوم كان "عملاً وحشياً وغير إنساني موجّها ضد اناس يؤمنون بقيم المحبة والتعايش السلمي". إنّه "لخطأ فادح بحق السلام والوئام بين الأديان الذي يشجّع الإسلام عليه".
في اليوم نفسه ايضاً، أدان دار الافتاء في سنغافورة أعمال العنف التي تركتب باسم الإسلام في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الهجمات في اسطنبول، جاكرتا، سوريا، بروكسيل، ولاهور. وقال دار الافتاء "نحن نشعر بحزن وغضب من هذه الوحشية".

"جنباً إلى جنب مع جميع المسلمين ومواطني سنغافورة، نعرب عن قربنا وتضامننا مع أسر ضحايا هذه المآسي التي لا مبرر لها".



مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network