آسيا / الهند - الأساقفة الكاثوليك في الهند والإرساليات: "لن نتخلّى عن اليمن"

الاثنين, 7 مارس 2016 شهداء   سنة الرحمة   كنائس محلية   مرسلون  

بنغالور (وكالة فيدس) - "قلق، غضب وحزن، هجوم جبان": بهذه الكلمات ردّ أساقفة الهند في جمعيتهم العامة في بنغالور على استشهاد الراهبات في اليمن في الرابع من الشهر الجاري والتي ذهب ضحيتها 16 ضحية بينهم 4 راهبات كاثوليكيات من راهبات مرسلات المحبة. إحدى الراهبات، الأخت انسيلما، هندية من أبرشية جوملا، في ولاية جهارخند.

نحو 180 عضو من مؤتر الأساقفة الكاثوليك في الهند الذين حضروا الجلسة العامة، اجتمعوا للصلاة من أجل الضحايا معربين عن تعازيهم الصادقة للرهبانية التي أسستها الأم تيريزيا. "هذه الهجمات الوحشية على المرسلين المسيحيين ارتكبتها عقول شريرة لن تثني التزامنا على متابعة خدمة الفقراء والمرضى". وأعرب الـأساقفة أيضاً عن قلقهم حول مصير الكاهن الهندي من رهبانية الساليزيان توم أزهوناليل الذي اختطف في اليوم عينه وما زال بين أيدي الإرهابيين، مطالبين بالإفراج الفوري عنه.

وفي رسالة إلى وكالة فيدس، أكّدت الإرساليات عقب المجزرة أنّ لا نية لديهم في التخلي عن نشاطهم في اليمن، "سنواصل خدمتنا للفقراء والمحتاجين". "الأم تيريزيا ذهبت، بغض النظر عن الوضع المحلي، للعمل في المناطق النائية من العالم". فوي كلكتا، في بيت الأم تيريزيا، قدّمت الذبيحة الإلهية على نية الشهداء الذين سقطوا في الإعتداء.
(وكالة فيدس 7/3/2016


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network