أميريكا / ألمكسيك - ألسكان الأصليين لسان لويس بوتوسي، ألضحية الرئيسية لنقص الغذاء.

السبت, 13 فبراير 2016 فقر  

Lucy Nieto

سان لويس بوتوسي (وكالة فيدس) إستراتيجية وزارة التنمية الاجتماعية والمناطقية في المكسيك (سيديسوري)، مكافحة للفقر والتهميش، ستساعد في هذا العام حوالي 60 ألف مواطن من سان لويس بوتوسي، ألحصول على المواد الغذائية الأسياسية.

ووفقاً لأحدث التقديرات من قبل السلطات الوطنية، 260 ألف مواطن على الأقل في المنطقة يعانون من نقص الغذاء، أي ما لا يقل عن 9 في المائة من مجموع السكان في سان لويس بوتوسي.
وقال رئيس الدائرة الحكومية، لمحاربة الفقر والتهميش، لا بد من استراتيجية متعددة الأبعاد. ومع الهيئات العامة الأخرى مثل النظام العام للتنمية المتكاملة للأسرة وأمانة التعليم، نُظَم توزيع وجبات ساخنة وغذائية في المدارس.

علاوة على ذلك، في مدارس الدوام الكامل، وجبات كاملة وضعت تحت تصرّف الطلاب. والهدف من هذه الاستراتيجية، هو تقليل نسبة الذين يعانون من نقص التغذية.
وتتركّز مجموعة السكان الذين لا يحصلون على المواد الغذائية الأسياسية في ما لا يقل عن عشرين بلدية في منطقة "هواستيكا"، حيث السكان الأصليين.
(وكالة فيدس 13/2/2016)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network