آسيا/ العراق - زعماء الجهاديين يهربون من نينوى

الجمعة, 22 يناير 2016 حروب  

الموصل - فيدس - في وقت تقوم قوات التحالف الدولي بغارات جوية ضد مواقع الدولة الإسلامية (داعش) بشكل مكثّف في الموصل وسهل نينوى، فإنّ عدداً كبيراً من مقاتلي التنظيم يغادرون المنطقة بهدف الإنضمام إلى الميليشيات المرتبطة بداعش في ليبيا واليمن. هذا ما أطلع به رأفت الزراري رئيس “شبكة إعلاميي نينوى" تلفزيون أرانيوز الكردي.

ففي الأسبوعين الأخيرين، أشار الزراري نقلاً عن عناصر محليين من المقربين من مراكز اتخاذ القرار في تنظيم الدولة الإسلامية، أنّ عشرين من قيادات التنظيم على الأٌقل هجروا سهل نينوى والعراق. فالموصل لم تعد ملاذاً آمناً لهم وخاصة مع تصاعد عمليات الإغتيال ضدهم والأهداف المحققة من قبل طيران التحالف الدولي.

سهل نينوى حيث الغالبية المسيحية، هجره المسيحيون في ربيع وصيف 2014 بعد دخول داعش إليه. في وقت أصاب القصف الجوي ضد داعش كنيسة السيدة للسريان الأورثودكس في منظقة الأسواق.(Agenzia Fides 22/1/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network