آسيا/ الأراضي المقدسة - أعمال تخريبية ضد كنيسة رقاد السيدة

الاثنين, 18 يناير 2016 اقطاعي  

أورشليم (وكالة فيدس) شعارات معادية للمسيحية كتبت على أبواب دير رقاد السيدة العذراء الدورمتسيون في جبل صهيون بالقدس القديمة. عمل التخريب هذا ضد دير البنديكتان والذي حصل صباح الأحد في السابع عشر من قانون الثاني، حصل في اليوم ذاته الذي زار فيه البابا فرنسيس الكنيس اليهودي في روما. وكما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية للبطريركية اللاتينية في القدس، بعض هذه الشعارات المكتوبة على أبواب وجدران الدير تضمنت:" "الموت للمسيحيين الكفار أعداء إسرائيل...انتقام أبناء إسرائيل سيأتي.. فليمحى اسمه وذكره... ارسال المسيحيين الى جهنم".

إعتداء التخريب الجديد حدث بعد اعتداءات أخرى حصلت منذ ثلاثة اسابيع ضد دير الساليزيان في بيت جمال، (فيدس 09/01/2016)، وهي سلسلة من اعتداءات ضد أديار مسيحية بدأت في عام 2012. منذ ذلك الوقت، جماعات متطرفة مقرّبة من حركة المستوطنين قامت باعتداءات ضد كنائس وجوامع يرتادها السكان العرب.

بطريرك اللاتين في أورشليم وببيان، أدان الإعتداءات الأخيرة وأنّ علاج هذه الأعمال يكون بمراقبة التعليم الذي توفّره المدارس لطلابها وتحريضهم ضد المسيحيين. وأمل البطريرك إلقاء القبض على الفاعلين قبل قيامهم بتهديدات جديدة.
( Fides 18/1/2016).


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network