أفريقيا / مصر - بطريرك الإسكندرية للروم الأرثوذكس ثيودوروس يتحدّث عن دخول العالم في عصر نهاية العالم

الثلاثاء, 24 مارس 2020 الشرق الأوسط   الكنائس الشرقية   الأرثوذكسية    

Greek Orthodox Patriarchate of Alexandria

الإسكندرية في مصر( وكالة فيدس) - تحدّث بطريرك الإسكندرية للروم الأرثوذكس البطريرك ثيودوروس الثاني في رسالة رعوية للاساقفة والمؤمنين عن اهمّية الزمن الذي تعيشه البشرية بأكملها بسبب انتشار "فيروس كورونا واعرب عن قلقه مستشهداً بكلام يسوع في إنجيل يوحنا "إنها حقيقة أن العالم يدخل عصر نهاية العالم، حيث لا يشعر أحد بالأمان، وحيث تتداخل طبول الحرب مع بكاء "النَّاسُ يُغْشَى عَلَيْهِمْ مِنْ خَوْفٍ وَانْتِظَارِ مَا يَأْتِي عَلَى الْمَسْكُونَةِ" ).وتابع قائلا، بقلب مكسور ودموع، ليلا ونهارا، نرفع أيدينا في الصلاة إلى رحمة رب الكل ليشفق على الإنسانية، عمل يديه، من أجل عودة الفرح والسلام إلى الحياة اليومية للناس. وقد اراد البطريرك ان يعبّرعن قلقه ودعمه الأبوي للجميع في مواجهة وباء COVID-19. وذكّر البطريرك الاساقفة والشعب بأنه" كمسيحيين ورعاة، لا نفقد أملنا في الله. نحن نؤمن ونبشّر بالله القادر على كل شيء إله المحبة والرحمة . وفي الرسالة ، وبالاشارة الى الجماعات المسيحية الأرثوذكسية التي تعتني بها البطريركية في بلدان مختلفة من القارة الأفريقية ، اشار ثيودوروس إلى الأخبار المثيرة للقلق بشأن انتشار فيروس كورونا أيضًا في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. واضاف متوجّهاً إلى الأساقفة والكهنة: هناك نقطة واحدة أود أن أطلبها منكم بصفتكم أباء روحيين. كونوا قريبون لقطيعكم، أريحوا وساعدوا إخواتنا الأفارقة، علموهم طرق الصحة الأولية والنظافة، لأن معظمهم لا يحصلون على مياه نظيفة، وبما أن الوضع خطير، أوصي بأن تلتزموا بأوامر وقرارات البلدان التي تخدمون فيها، حتى لا تصبح كنيستنا سبباً للعثرة، بل مثال التضامن الاجتماعي والحب. (ج.ف.)(وكالة فيدس 24/3/2020)


مشاركة:
الشرق الأوسط


الكنائس الشرقية


الأرثوذكسية


coronavirus