آسيا/أفغانستان- بمناسبة عيد الفصح يتمّ منح الغفران الكامل للمؤمنين في العالم اجمع

الاثنين, 15 أبريل 2019 الفصح   أقليات دينية   تبشير   الكنيسة الكاثوليكية   الإيمان  

كابول ( وكالة فيدس )- تتحضّر الجماعة الكاثوليكية الصغيرة في أفغانستان لعيش أسبوع الآلام وعيد الفصح من خلال برنامج ٍغنيٍ بالمبادرات. وقد تمّ غرس شجرة زيتون خلال الشعانين أمام الكنيسة الموجودة في السفارة الإيطالية في كابول.وترمز الشجرة التي احضِرت من الأراضي المقدسة إلى الرغبة والأمل في السلام في أفغانستان بأسرها. وبالإضافة إلى ذلك، يمنح الغفران الكامل خلال ثلاثية الفصح ويوم أحد القيامة واثنين الملاك . في بيانٍ أرسلَ إلى فيدس، يتحدّث الأب جوفاني سكاليزي البارنابيتي، رئيس الرسالة المحليّة الأفغانية، عن تجديد امكانية مباركة الزيت خلال قداس يوم الخميس. ويكتب المرسل: "انّ رئيس الرسالة المحلّية هو ايضاً رئيس الرعية ، ولذلك يتمتّع قانونياً بصلاحيات الاسقف الابرشي وفقاً للقانون الكنسي 381 § 2. ويمكن ان يقوم تقريبا بكل ما يقوم به الأسقف. وهناك امتيازات أسقفية تنَفَّذ بسهولة من الكهنة مثل منح سر التثبيت وآخرى لا يمكن ابدأ أن يؤدّيها الكهنة، مثل سيامة الشمامسة والكهنة والأساقفة؛وهناك مهام أخرى، يمكن أن تخول لكاهن في بعض الحالات الخاصة ومنها تكريس والميرون والتبريك بالزيت. وفي كانون الثاني الماضي،جدّد مجمع العبادة الإلهية ورتب الأسرار صلاحية مسؤول الرسالة الكاثوليكية في أفغانستان في تبريك الزيت ووضع الميرون لمدة ثلاث سنوات. انّ الرعية الكاثوليكية الوحيدة في أفغانستان تقع في السفارة الإيطالية في كابول، ويحضر اليها حوالي مائة شخص تقريبا من أعضاء المجتمع الدبلوماسي الدولي. ومنذ بضعة أيام، يمكن الصلاة في الكنيسة أمام تمثال جديد للقديس يوسف وحجمه 40 سم احضِر من مدينة لوكا (إيطاليا) وتمّ وضعه الى جانب تمثال القدّيس ميخائيل في 19 آذار بعد نهاية القدّاس. (ل.ف.)( وكالة فيدس 15/4/2019)


مشاركة: