آسيا / الهند - ذروة العنف ضد المسيحيين في أكثر مقاطعات العالم ازدحاماً بالسكان

الخميس, 25 أكتوبر 2018 أقليات دينية   مسيحية   حرية دينية   عنف   اضطهادات  

نيودلهي (وكالة فيدس) - بلغت اعمال العنف ضدّ المسيحيين ذروتها في ولاية اوتار براديش التي تقع في شمال الهند والتي تُعتَبَر الأكثر اكتظاظاً بالسكان. وصرّح الاب مانوج ناياك وهو كاثوليكي من ولاية اوتار براديش في حديثٍ الى وكالة فيدس قائلاً : “نحن أقلية بالنسبة لسكّان الهند ولكن يبدو أن وجودنا يشكّل تهديداً لمخطّطات الجماعات المتطرفة.” ويقود البلاد حالياً هندوسي اختار اعتناق الحياة السياسية وهو رئيس الوزراء يوغي أديتيا ناث. وبحسب الزعيم المسيحي والعضو السابق في لجنة الأقليات.ا.س. ميكايل ،تكثر اعمال العنف خاصةً في منطقة جونبور التي هي دائرة برلمانية تابعة سياسياً لرئيس الوزراء ناريندرا مودي و يسكنها عدد قليل من المسيحيين : 0.11 ٪ من مجموع السكان الذي هو أكثر من 180 ألف نسمة . يتمّ احتجاز القادة المسيحيين البروتستانت من قبل الشرطة على أساس اتهامات باطلة بفرض اعتناق المسيحيّة على الآخرين . يعيش المسيحيون في جونبور في حالة من الرعب ولا يقومون بإقامة الصلاة حتّى في منازلهم. شهدت أوتار براديش 25 حادثة ضدّ المسيحيين في شهر ايلول فقط بما في ذلك 20 في جاينبور. وقع 59 حادث عنف ضد المسيحيين من أصل 190ف ي الهند منذ كانون الاوّل 2018. . ويختم ميكايل قائلاً:” وتستمر الهجمات بهدف ترهيب السكان المسيحيين في بلدٍ يحبّ السلام. من المثير للقلق ان يطال هذا العنف الركائز الديمقراطية في الهند. تتجاهل المؤسسات الحكومية ووسائل الإعلام هذه الهجمات المنهجية ضد المسيحيين وفشلت السلطة القضائية بمعالجة أحكام معلقة لأكثر من 200 قضية مزيفة في العديد من المحاكم الهندية.” (ب.ن. ) (وكالة فيدس 25/10/2018)


مشاركة: