آسيا/فلسطين-إعادة فتح المركز الرياضي التابع للابرشية في غزة

الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018 الشرق الأوسط   مناطق الأزمات   حروب   طفولة   شباب  

lpj

غزّة (وكالة فيدس)- يكرر البابا فرنسسيس العبارة التالية "ينبغي أن يكون الأطفال قادر ين على اللعب والدراسة والنمو في مناخ سلمي" وتأتي إعادة افتتاح المركز الرياضي لتساهم بإعطاء البنين والبنات والأولاد مساحة لللعّب و القيام بالأنشطة الرياضية المختلفة في غزة. تأتي هذه المبادرة في سياق إعطاء فسحة سلام لهذه الطفولة والمراهقة المعذبة . توضع اللمسات الأخيرة على المجمّع الرياضي الزيتون المحازي للابرشية الكاثوليكية اللاتينية المكرّسة للعائلة المقدسة والذي يعود ليستقبل الاطفال في الاشهر القادمة. يتضمّن المجمّع مساحات كبيرة ليتمّكن الطلبة من العيش واللعب في مساحة آمنة. دمّر قصف الجيش الإسرائيلي المجمع والمدرسة خلال عملية «الأمن الهامش» التي قامت بها القوات المسلحة ردّاً على الصواريخ التي القتها حركة حماس من قطاع غزة في 8 تموز عام 2014 وانتهت في 26 آب 2014. (انظر فيدس 29/07/2014). بلغ عدد الضحايا في غزة بين 2,125 و 2,310، بما في ذلك أكثر من 500 طفل. وبحسب مصادر بطريركية اللاتين في القدس فإنّ المركز هو آخر ما تمّ إصلاحه بفضل مساهمة الرهبنة الفرنسيسكانية. وتم بناء ملاعب لكرة السلة وكرة الطائرة وكره القدم بالإضافة الى مدرجات لكي يتمكّن المتفرجون من الجلوس. (ج.ف.)( وكالة فيدس 18/09/2018)


مشاركة: