أمريكا / بوليفيا - يشرّع اهالي سانتا كروز الابواب والقلوب إلى مندوبي المؤتمر الإرسالي الأمريكي الخامس

الاثنين, 9 يوليو 2018 عمل ارسالي   كنائس محلية   الأعمال الرسولية البابوية    

أمريكا / بوليفيا (وكالة فيدس) - بدأ وصول المندوبين الى المؤتمر الإرسالي الأمريكي الخامس (CAM 5) الذي سيُفتتح غدًا يوم الثلاثاء 10 تمّوز في سانتا كروز دي لا سييرا في بوليفيا. إنّ المؤتمر بعنوان" فرح الإنجيل ، قلب الرسالة ومصدر المصالحة والشركة "سيُختَتَم يوم السبت 14 تمّوز من العام الجاري. امّا الشعار المختار للحملة الاعلانية فهو "أمريكا في رسالة ، الإنجيل هو الفرح ".رحّب رئيس أساقفة سانتا كروز المونسنيور سيرجيو جوالبيرتي بالالفين والخمسماية مئة مندوب ومبشّر الذين سيشاركون في هذا الحدث الكنسي الذي يشمل جميع القارّات، قائلاً "لقد فتَحت عائلاتنا وكنيستنا ابواب المنازل والقلوب حتى تشعروا انّكم في بيوتكم. سنعمل معاً بفرحٍ والتزامٍ وشجاعة لتجديد أنفسنا في التزامنا التبشيري حتى نكون جميعًا مبشرين سارين بالإنجيل ، ملتزمين بإعلان البشارة السارة في جميع أنحاء مجتمعنا وبلدان قارتنا الأمريكية. أهلا وسهلا! ".
ووفقا للمعلومات الواردة من منظمي المؤتمر (مجلس الأساقفة، الاعمال الرسولية البابوية، أبرشية سانتا كروز)، يُتوَقّع مشاركة حوالي 1،200 شخص ٍمن الوفود الوطنية، 1100 موفدٍ دوليٍ، و 80 ضيفاً خاصاً، في حين التزم أكثر من 400 منظّم ومتطوع لتأمين الحاجات اللوجستية والعملية. طلب المونسنيور جوالبيرتي من المؤمنين خلال القداس الذي احتفل فيه بالأمس، يوم الأحد 8 تمّوز في كنيسة سان لورينزو ، مرافقة اعمال المؤتمر بالصلاة والمحبّة والتعاون لأنّ هذا الحدث ينبع من الالتزام بتجديد التبشير في الكنيسة في أمريكا.
ثم دعا الجميع الى المشاركة بالقداس الإلهي بعد ظهر يوم الثلاثاء 10 تمّوز، في الساعة الرابعة بالتوقيت المحلي أمام كاتدرائية سانتا كروز، والذي سيعقبه مباركة تمثال الكاردينال خوليو تيرازاس (1936- 2015)، الذي كان رئيس أساقفة سانتا كروز لفترة طويلة والذي اراد بقوة هذا المؤتمر.
عيّن البابا فرانسيس الكاردينال فرناندو فيلوني ، رئيس مجمع تبشير الشعوب مبعوثه الخاص الى المؤتمر. ، وكتب في رسالته” بالرغم من أننا لا نستطيع المشاركة شخصياً في هذا اللقاء ذي الأهمية الكبرى بالنسبة الى الكنيسة الأمريكية بأكملها ، نحتضن بمحبّة جميع المشاركين ونعيّنك مبعوثنا الخاص للمشاركة في المؤتمر الإرسالي الأمريكي الخامس. ونستهلّ هذه الفرصة الفريدة لنشكُر - كما هي الذبيحة الالهية - مع الرعاة والمؤمنين المسيحيين، على النعم الكثيرة من الإيمان والمعمودية التي تجعلنا مشاركين في حياة وموت وقيامة المسيح، ولكي نستمّر في العمل الجاد، والفرح والثقة بالتبشير الجديد لكي تتجدّد حياة الكنيسة وتصبح أكثر تبشيرية. نُذَكِّر أيضًا الأساقفة وغيرهم من المسؤولين أن المكان المفضّل في قلب الله هو للفقراء ،فهو اتى من اجلهم". بالإضافة إلى تقديم العظة خلال القداس الافتتاحي الذي سيقام بعد ظهر يوم الثلاثاء 10 تمّوز ، سيلقي الكاردينال فيلوني أيضًا كلمته في الجلسة الافتتاحية صباح يوم الأربعاء 11 تمّوز. تدورأعمال المؤتمر في كلية دون بوسكو في 11و12 و 13 تمّوز من العام الجاري وستضمّن النشاطات مؤتمرات ومناظرات ومشاغل جماعية ومنتديات وشهادات تبشيرية واوقات صلاة … سيحتَفَل نهار السبت 14 تمّوز وهو اليوم الأخير من أعمال المؤتمر بالذبيحة الالهية في يوم اطلاق الرسالات . انّ الدعوة للمشاركة في الاحتفالين الافتتاحي والختامي عامة وليست محصورة بالمندوبين والأعضاء المشاركين في المؤتمر. سوف يتم نقل الأحداث الرئيسية على أي حال من قبل الموقع الإلكتروني المخصص للمؤتمر ومن قبل محطات البث الإذاعي والتلفزيوني.
انّ هدف المؤتمر العام هو تقوية هوية الكنيسة والالتزام بها في أميركا ، والإعلان عن فرح الإنجيل لجميع الشعوب ، مع الاهتمام الخاص بالبلدان المحيطة في سبيل تحقيق مجتمع أكثر عدلاً ودعماً وأخوية. أما محاور أعمال المؤتمر فهي الإنجيل ، والفرح والرسالة والتبشير والمصالحة والشراكة والرسالة للشعوب (س.ل.) (وكالة فيدس 9/7/2017)


مشاركة: