آسيا/الصين- في مناسبة عيد القديسين بطرس وبولس: الصينيون الكاثوليك في مسيرة حج إلى ضريح الشهداء من اجل وحدة الكنيسة

الثلاثاء, 26 يونيو 2018 عبادات شعبية   رحلات حجّ   قديسون   مزارات   شهداء  

بكين (وكالة فيدس) – وصل مئات الحجّاج الكاثوليك من أبرشية القديس مايكل، الواقعة في إقليم بأبرشية هوي با جيا ،الى ضريح الشهداء في تشوجيا هه، في مقاطعة هي بي الصينية ، للصلاة من اجل وحدة للكنيسة في الصين بشفاعة القدّيسين الرسولين بطرس وبولس الذي يصادف عيدهما يوم الجمعة 29 حزيران من العام الجاري. بدأت رحلة الحج فجر يوم السبت، الواقع في 23 حزيران، وانتهت نهار الأحد الواقع في 24 حزيران، في يوم عيد القديس يوحنا المعمدان. شهدت قائمة المشاركين انضمام أعضاء جدد حتى الساعات الأخيرة قبل ابتداء المسيرة. شارك الكثيرون في هذه المسيرة حاملين في قلوبهم نّية واحدة و هي طلب شفاعة القديسين بطرس و بولس،من اجل وحدة الكنيسة الكاثوليكية في الصين ومعالجة الانقسامات ونمو الوحدة بين كل المعمدين.
انّ الرعية في أبرشية جيا با هوي التي بنيت في عام 2003 في منطقة هامشية في بكين،هي شابّة ونابضة بالحياة. تشهد النشاطات الرعوية والخيرية ، التعليم الديني، الدورات التدريبية للبنين والبنات، والأزواج الشباب والمؤمنين الأكثر نضجاً، المسبحة، الشهر الماريمي، مخيّمات الصيفية للأطفال، وحتى مسيرات الحج – مشاركة الشباب اللاهوتيون من "المعهد اللاهوتي الأبرشي" المجاور. انّ الدعوة للمشاركة في الحج والمعلومات المتعلّقة في التسجيل بُثِّت على ال Wechat وهي وسيلة التواصل الاجتماعي الاكثر استعمالاً في الصين.
ويقع ضريح شهداء تشو جيا هه في مدينة جينغ شيان (هنغ شوي اليوم) وهو مكان عزيزعلى قلب وذاكرة الكاثوليك الصينيين وتفانيهم الروحي بسبب شهادة الإيمان وحب المسيح اللذين برزا عند المبشرين المبشرينا لفرنسيين اليسوعيين القذيس ليو مانغين إغناطيوس والقديس بولس دينن، إلى جانب النساء الصينيات كالقديسة ماريا وو.
ورحب المبشرين في تموز 1900 بآلاف النساء والأطفال الذين حاولوا الهرب من عنف المضطهِدين. لما قام بالاعتداء على الكنيسة من خلال إطلاق النار، قام الأب اليسوعي مانغين، من المذبح والصليب في اليد، بمنح الغفران لجميع المؤمنين الموجودين في الكنيسة في حين كانوا يصلون. ولمّا اقتحموا الكنيسة، قتلت ماري وو وهي تحاول الدفاع عن إلى الأب مانغين، الذي كان يناول هذه الشعب. ثم قاموا بذبح الأب مانغين والأب دينن وجميع المؤمنين الحاضرين، قبل إضرام النار في الكنيسة. اعلن البابا يوحنا بولس الثاني الاب ليون-إينياس مانغين و 55 رفيق شهداء مجزرة تشو جيا هه قديسين على مذبح الرب خلال اليوبيل الكبير في عام 2000. ترتفع كنيسة جديدة في موقع استشهادهم االيوم ويتم الاحتفاظ بذخائر البعض في متحف محلي في هنغ شوي. (ن.ز.) (وكالة فيدس 26/06/2018)


مشاركة: