إفريقيا/مصر - توقيع محتمل لبيان مشترك بين البابا وبطريرك الأقباط الأرثوذكس عن إشارات إلى ممارسة العماد من جديد

الجمعة, 28 أبريل 2017 مسكونية   الكنائس الشرقية   أسرار   عماد  

ToscanaOggi

القاهرة (وكالة فيدس) – نفت أمانة سر السينودس المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية الأحاديث التي تناقلتها وسائل الإعلام المصرية عشية زيارة البابا فرنسيس إلى مصر بشأن المسألة المثيرة للجدل والمتمثلة في "العمادات الجديدة" التي تُمنح لمؤمنين جدد منتقلين من طوائف مسيحية أخرى. ووصفتها بالمضللة. كذلك، لفتت أمانة سر السينودس المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في بيان نشرته على حسابها على فايسبوك إلى أن البطريرك القبطي الأرثوذكسي تواضروس الثاني والحبر الأعظم اتفقا أن يقوما خلال زيارة البابا إلى مصر بتوقيع بيان مشترك قد يشار فيه من دون الحديث عن اتفاقات إلى الدرب التي تتبعها الكنائس من أجل وضع حدّ لممارسة منح سر العماد مجدداً للمؤمنين المنتقلين من كنيسة إلى أخرى. وفي البيان، وفقاً لوثيقة العمل المذكورة من قبل أمانة سر السينودس المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، يُشار إلى الإيمان المشترك المجاهَر به في إطار مجامع نيقية والقسطنطينية وأفسس – المعترف بها من قبل الكنيستين – ويُطلب من الله الآب الإرشاد نحو الوحدة التامة بحسب الأزمنة والطرق التي يقترحها الروح القدس.
هذا وتشكل الممارسة المثيرة للجدل التي تطبقها بعض كنائس الشرق التي تعمّد من جديد المؤمنين المتحدرين من كنائس أخرى عنصر ألم في العلاقات المسكونية وعائقاً على درب العودة إلى الوحدة الأسرارية التامة بين هذه الكنائس والكنيسة الكاثوليكية. (وكالة فيدس 28/04/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network