إفريقيا/مصر - تصريحات أسقف الجيزة الفخري للأقباط الكاثوليك بشأن زيارة البابا الرسولية المقبلة إلى مصر

الأربعاء, 26 أبريل 2017 الكنائس الشرقية   اقطاعي     حوار  

Wikipedia

القاهرة (وكالة فيدس) – أكد سيادة المونسنيور أنطونيوس عزيز مينا، أسقف الجيزة الفخري للأقباط الكاثوليك أن التحضيرات لزيارة البابا فرنسيس إلى مصر "تُتابَع وفقاً للبرنامج"، وأن انتظار وصول الحبر الأعظم "لا يهمّ المسيحيين فحسب، لا بل البلاد بأسرها". ويتجلى أحد الأدلة على الاهتمام الشائع بزيارة الأب الأقدس، بحسب سيادة المونسنيور، في المشاركة المتعددة الأشكال التي ستُسجَّل في القداس الذي سيحتفل به البابا فرنسيس السبت 29 أبريل عند العاشرة بالتوقيت المحلي في مدرج القوات الجوية العسكرية في ضواحي القاهرة. أوضح أسقف الجيزة الفخري للأقباط الكاثوليك: "في البداية، كان من المفترض الاحتفال بالقداس في بنية مفتوحة في وسط القاهرة. لكن تغيير البرنامج كان ضرورياً ليس فقط لأنه سيكون من الأسهل على الأجهزة الأمنية إدارة المدرج، وإنما أيضاً لتأمين عدد أكبر من المقاعد المتوفرة للراغبين في المشاركة. فقد يصل عدد المؤمنين الكاثوليك إلى 5000 أو 6000 كأقصى حد، ويقدر هذا المدرج أن يستوعب أكثر من 20000 نسمة. سيأتي العديد من الأقباط الأرثوذكس، ومسيحيون من كنائس وجماعات كنسية أخرى ومسلمون، بالإضافة إلى الوفود الرسمية الدينية والمدنية". هذا وسيجول البابا فرنسيس في المدرج لدى وصوله إليه على متن سيارة غولف لإلقاء التحية على المؤمنين وجميع الحاضرين. (وكالة فيدس 26/04/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network