إفريقيا/غانا - "لو طبّق المسيحيون فعلاً إيمانهم، لأصبحت غانا بلداً ناجحاً بشكل غير معقول"، بحسب رئيس أساقفة أكرا

الجمعة, 21 أبريل 2017 اساقفة  

أكرا (وكالة فيدس) – "هناك أعمال سيئة منتشرة وممارسة من قبل محترفين غانيين في إطار عملهم". هذا ما حذّر منه سيادة المونسنيور تشارلز بالمر-باكل، رئيس أساقفة أكرا، خلال قداس الميرون في كاتدرائية الروح القدس في عاصمة غانا.
لفت رئيس الأساقفة إلى أنه ينبغي على غانا أن تواجه مختلف النشاطات غير الشرعية التي تضرّ بتنميتها الاقتصادية والاجتماعية. ومن بين الأمثلة الكثيرة، ذكر المونسنيور بالمر-باكل قضية عمال المناجم غير الشرعيين المعروفين باسم المنقبين عن الذهب الذين يُلحقون أضراراً بموارد البلاد الطبيعية لا يمكن إصلاحها، وأعمال بعض مجموعات الأمن الخاص التي تضرّ بالتحقيقات القضائية، والصراعات القبلية.
عبر رئيس الأساقفة أيضاً عن استيائه من تصرف المسيحيين الذين لا يعملون وفقاً للإنجيل. قال: "لو طبّق المسيحيون فعلاً إيمانهم، لأصبحت غانا بلداً ناجحاً بشكل غير معقول. بلدنا مباركٌ من خلال موارده الطبيعية والبشرية". أضاف: "هناك أشخاص يرغبون في القضاء على غانا. يُرتكب الإجرام والعصيان ليس فقط من قبل غانيين سيئين وإنما أيضاً من قبل أجانب". (وكالة فيدس 21/04/2017)



مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network