آسيا/الصين - حملة التبرعات الوطنية الأولى لمصلحة ضحايا الكوارث الطبيعية بمناسبة أحد الشعانين

الخميس, 6 أبريل 2017 كنائس محلية   كوارث طبيعية   كاريتاس  

Faith

بكين (وكالة فيدس) – في 9 أبريل، يوم أحد اشعانين، ستقام للمرة الأولى حملة تبرعات وطنية وسط الجماعات الكاثوليكية في الصين القارية. هذه المبادرة اتُخذت من قبل Jinde Charites، الهيئة التي تقوم بالأعمال الخيرية منذ عشرين عاماً وسط العالم الكاثوليكي في الصين القارية، ولاقت ترحيباً كبيراً من الأساقفة والكهنة والعلمانيين. في هذا الصدد، أشار سيادة المونسنيور جوزيف كسو هونغ جين، أسقف سو زهو، أنها "مناسبة لتوحيد الكنيسة جمعاء والشهادة معاً للإيمان والمحبة، بتعزيز الكرازة الإنجيلية". وبالنسبة إلى الأب وانغ داو يو، الكاهن في شين زهين، "توطّد" المبادرة المذكورة "حس الانتماء إلى الكنيسة".
وفقاً للأنباء الواردة إلى وكالة فيدس، دعت Jinde Charites "الأبرشيات والرعايا والرهبنات والمؤسسات الدينية والجمعيات والحركات الكنسية إلى الانضمام إلى حملة التبرعات الوطنية الصينية (باتّباع تجربة الكنيسة الجامعة) التي ستقام كل أحد شعانين". تابعت الدعوة: "خلال ليتورجيا أحد آلام المسيح وأثناء تأملنا في أسبوع الآلام، عندما نتأمل ربنا يسوع المسيح على الصليب، لا يمكننا أن نُهمل المسيح الحاضر في شخص ضحايا مختلف الكوارث وفي احتياجاتهم"، كما "طلب منا البابا فرنسيس في رسالته بمناسبة الصوم الكبير لسنة 2017 التي تشجع الجميع وسط الكنيسة الجامعة على المشاركة بنشاط في حملة الصوم الخيرية. لقد شهدنا على استجابة عدة أبرشيات ورعايا للبابا من خلال شهادات ملموسة للمحبة". انطلاقاً من سر الافخارستيا، "لنقدّم أيضاً هبة ملموسة للشهادة ليسوع ولإنجيله، إنجيل المحبة".
سبق أن أظهرت عدة جماعات انضمامها الملموس إلى حملة التبرعات. على سبيل المثال، قدّمت إحدى الأبرشيات مبلغ 7500 يورو كمبلغ أساسي. فضلاً عن ذلك، ذكّر سيادة المونسنيور كسياو زي جيانغ، أسقف غي زهو: "تلقينا المساعدات سنة 2008 أثناء عاصفة الصقيع والثلج. واليوم، نريد ونرغب في مساعدة الآخرين المحتاجين كعلامة تضامن مسيحي". (وكالة فيدس 06/04/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network