آسيا/العراق - مسيرة من أجل السلام بين عنكاوا وقرقوش خلال أسبوع الآلام لابتهال نهاية كل عنف

الأربعاء, 5 أبريل 2017 حروب   الكنائس الشرقية   جهاديون   رحلات حجّ  

ankawa.com

عنكاوا (وكالة فيدس) – ستقام مسيرة على مسافة أكثر من 140 كلم خلال أسبوع الآلام بين عنكاوا، إحدى ضواحي إربيل، وقرقوش، البلدة الصغيرة التي رحل عنها سكانها المسيحيون صيف 2014 أثناء زحف جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية"، وذلك من أجل طلب هبة السلام وانتهاء كل أشكال العنف. وستشهد المبادرة المدعومة من بطريركية بابل للكلدان مشاركة 100 شخص على الأقل، معظمهم من العراقيين، وإنما أيضاً آخرين قادمين من بلدان أخرى. بتاريخ 9 أبريل، سيلتقي المشاركون في المسيرة في إربيل حيث سيحضرون معاً قداس أحد الشعانين. وستمرّ المسيرة في مراكز مدنيّة وقرى في سهل نينوى كانت تقطنها في أحد الأيام أكثرية مسيحية، لكن بعضها بات يُشبه الآن بعد تحريرها من الاحتلال الجهادي قرى أشباح. هذا وقد بدأت تظهر شكوك وريبة حيال إمكانية عودة عدد من المسيحيين النازحين المتواجدين الآن في كردستان العراق أو اللاجئين في الخارج.
تهدف المسيرة من أجل السلام إلى الشهادة للرجاء في نهضة مدن وقرى سهل نينوى، ولإرادة تخطي كل عنف – بما في ذلك عمليات الثأر المحتملة ضد المدنيين في إطار المعارك التي لا تزال قائمة في الموصل – ولإطلاق عملية المصالحة وسط شعب محطم من جراء سنوات من الاشتباكات الطائفية. (وكالة فيدس 05/04/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network