أميركا/البيرو - حرمان أكثر من مليوني طفل من المدرسة بسبب الأضرار الناجمة عن الفيضانات

الخميس, 30 مارس 2017

Internet

ليما (وكالة فيدس) – أدّت الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال الأسابيع الأخيرة إلى فيضانات خطيرة في البيرو سببت أضراراً مادية جسيمة وموت 90 شخصاً. وكما يحصل في كل الكوارث الطبيعية، فإن الأطفال هم الذين يقاسون تداعياتها الرئيسية. وقد أشارت التقديرات إلى أن 285000 طفل تضرروا من هذه الكارثة. كما أن الاحتياجات الإنسانية ضخمة إذ انهار حوالي 29000 منزل، ما أدى إلى تشريد 120000 نسمة على الأقل. ويبقى القسم الأكبر من المناطق المنكوبة محروماً من مياه الشرب، ما يزيد خطورة انتقال الأمراض بشكل مطرد. هذا ويتمثل أحد المخاوف الكبيرة الأخرى في عدم قدرة أكثر من مليوني طفل على الذهاب حالياً إلى المدرسة لأنها مغلقة بسبب الأضرار. (وكالة فيدس 30/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network