أميركا/المكسيك - اختطاف كاهن وطلب فدية كبيرة

الخميس, 30 مارس 2017

تاماوليباس (وكالة فيدس) – يوم أمس 29 مارس، أعلن أسقف تامبيكو، سيادة المونسنيور خوسيه لويس ديبيلدوكس مارتينيز، نبأ اختطاف الأب أوسكار لوبيز نافارو البالغ 40 عاماً.
صرّح الأسقف للصحافة أن الكاهن الذي يمارس خدمته في رعية القديس يوسف العامِل في ألتاميرا اختُطف مساء الثلاثاء 28 مارس عند مدخل بيت الكهنة. وسبق أن اتصل المجرمون بكهنة آخرين من الأبرشية للتفاوض بشأن فدية.
ووفقاً للمعلومات الواردة إلى وكالة فيدس، اعترف المونسنيور ديبيلدوكس أن انعدام الأمن في تاماوليباس يتنامى ليطال الكنيسة أيضاً. قال: "مع الأسف، يتنامى الإجرام بشكل كبير، وقد اضطُر كثيرون إلى مغادرة المدينة والانتقال إلى أنحاء أخرى. لغاية اليوم، كان هناك احترام تجاه الكنيسة، ولكن الكهنة أنفسهم ما عادوا مُحترَمين الآن كما نرى، في حين أنهم يبذلون حياتهم من أجل الخير والناس".
وقبل بضعة أيام، تحديداً في 26 مارس، اغتيل الأب فيليبي كارييو ألتاميرانو من إقليم نايار الكنسي في إطار اعتداء نُفذ على الأرجح بهدف السرقة. (وكالة فيدس 30/03/2017)


مشاركة: Facebook Twitter Google Blogger Altri Social Network